أفقر دولة في العالم

كتابة - آخر تحديث: ١٤:٥٥ ، ٢ يوليو ٢٠١٩
أفقر دولة في العالم

أفقر دول العالم

إن 19 دولة من أصل 23 دولة فقيرة تقع في إفريقيا وذلك وفقاً لتحليل جاء في مجلة غلوبال فاينانس، وعليه سنزودكم ببعض المعلومات البسيطة عن خمس دول منها، بداية من: جمهورية الكونغو الديموقراطية، وزيمبابوي، وبوروندي، وليبيريا وإريتريا، علماً بأن كلاً من جمهورية إفريقيا الوسطى، والنيجر، ومالاوي، ومدغشقر، وأفغانستان، ومالي، وتوجو، وغينيا، وإثيوبيا، وموزمبيق، وغينيا- بيساو، وجزر القمر، وجنوب السودان، ونيبال، وهاييتي، وأوغندا، وبوركينا فاسو، وميانمار هي الدول الفقيرة الأخرى في العالم على التوالي.


أسباب فقر الدول

إن من أهم الأسباب التي تؤدي إلى الفقر، هي التاريخ، والسبب الثاني الحرب وعدم الاستقرار السياسيّ، أما السبب الثالث فهو الديون، والسبب الرابع هو التمييز وعدم المساواة الاجتماعيّة، والخامس هو التعرض للكوارث الطبيعيّة، وفي ذات السياق فإن هذه الأسباب تعد داخلية وخارجيّة، وهذا يعني حلولاً مختلفة لا حلاً واحداً، يختلف باختلاف هذه الأسباب، ومدى تأثيرها عليها.


من أفقر دول العالم

جمهوريّة الكونغو الديموقراطيّة

تأتي جمهورية الكونغو الديموقراطية حالياً أو زائير سابقاً (برازافيل) في المرتبة الأولى ضمن أفقر بلدان العالم، فهي دولة تقع في وسط قارة إفريقيا، تحديداً على مسافة 40 كم من ساحل المحيط الأطلسي، وهي ثاني أكبر دولة في هذه القارة بعد الجزائر. إنّ عاصمة الكونغو هي كينشاسا، التي تقع على نهر الكونغو، وهي بمثابة المركز الإداريّ، الاقتصاديّ والثقافي الرسمي للبلاد، وفيما يتعلق بموضوع أنها أفقر دول العالم فإن دخل الفرد السنوي في هذه الجمهورية الديموقراطيّة هو أقل من 350 دولاراً.


زيمبابوي

تأتي زيمبابوي حالياً روديسيا الجنوبية سابقاً في المرتبة الثانية من البلدان الفقيرة في العالم، وهي بلد غير ساحلي يقع في جنوب إفريقيا، تحدّها كل من جمهورية جنوب إفريقيا، وبوتسوانا، وزامبيا وموزامبيق. عاصمة زيمبابوي هي هراري (ساليسبري)، حققت زيمبابوي حكم الأغلبية والاستقلال المعترف به دولياً عام 1980.


بوروندي

بلد يقع في القارة الإفريقيّة وتحديداً جنوب خط الاستواء، وهو بلد غير ساحلي يعد من أفقر البلدان العالم، وتحديداً في المرتبة الثالثة، بوجمبورا هي العاصمة التي تضم بعض المعالم التي تعود إلى الفترات الاستعماريّة الألمانية والبلجيكية في هذه المدينة، فضلاً عن السوق المركزي.


ليبيريا

المرتبة الرابعة كانت من نصيب ليبيريا، وهي بلد يقع في القارة الإفريقيّة، وهي أقدم جمهوريّة هناك، أما مونروفيا فهي عاصمتها، تحد هذه الدولة كلاً من سيراليون، وغينيا وكوت ديفوار.


إريتريا

تحتل إريتريا المرتبة الخامسة، وهي دولة تقع على ساحل البحر، تحدها السودان، وإثيوبيا وجيبوتي، تعاني صراعاً مع الجفاف الشديد الذي أثر سلباً على الاقتصاد القائم خاصة على الزراعة مما أدى إلى اعتبارها واحدة من البلدان الفقيرة في العالم.