أفكار هدايا مواليد

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٣٩ ، ٨ مارس ٢٠٢٠
أفكار هدايا مواليد

الهدية

يعد تبادل الهدايا من ألطف وأجمل الأشياء، فهي تحمل في طياتها معانٍ جميلة تعبر عمّا بداخل النّفس من حب وعطاء، وتفوق لذّة العطاء فيها عن لذّة أخذها أضعافاً مضاعفة، ويختلف نوع الهدية باختلاف المناسبة التي سيتم فيها تقديمها، ولكي تكون مناسبة وتؤدي الغرض المقصود منها لا بد أن يتمّ اختيارها بعناية مطلقة وبعيداً عن الروتين أو كواجب إلزامي يجب التخلص منه؛ لأن المشاعر عادةً ما تصل إلى المتلقي والذي بدوره سوف يشعر بالسّرور والرّضا، ومن هنا إذا كانت الهديّة موجهة إلى مولودٍ جديد فلا بد من مراعاة بعض الأمور عند الشراء، والتفكير المسبق في نوع الهديّة، وكيفية اختيارها بما يتناسب مع هذه المناسبة المهمّة والسّعيدة.[١]


أفكار هدايا مواليد

هناك العديد من الأفكار لاختيار هديّة لمولود جديد ومنها ما يلي:[٢]

  • وضع مبلغ من المال في مغلّف جميل مكتوب عليه عبارة تهنئة بقدوم المولود الجديد، فهذه الفكرة تخفف عن الوالدين أعباء تكاليف الولادة.
  • سلّة مصنوعة من القش يوضع فيها غطاء، وقبعة، وملابس مشغولة يدوياً وعليها تطريز باسم المولود، وغالباً ما تكون هذه الهدية ذات وقعٍ جميل على النفس؛ لأنها قد صنعت خصيصاً لهذا المولود.
  • كتاب أو سلسلة من الكتب تناسب الطّفل حيث أنهم يكبرون سريعاً وسيحتاجونها، ويمكن أن تناسب الأهل أيضاً بحيث تحوي معلومات تساعدهم في رعاية وتربية الأطفال.
  • صندوق المستلزمات الصّحّية وهو ما يجب توافره لدى كل عائلة يأتيها مولود جديد حيث يحتوي على خافض حرارة، وميزان حرارة، ومقص أظافر صغير، وكريم للطفح الجلدي، وقطن لتنظيف الأذنين.
  • عربة أطفال.
  • سرير للنوم.
  • كرسي للطعام، واختياره بحيث يكون آمن.
  • الكرسي الهزاز الذي يساعد الطفل على الراحة والنوم.
  • العربة الخاصة بتعليم المشي للأطفال والتي يبدأ استخدامها عند عمر ستة أشهر تقريباً.
  • مجموعة من الأغطية (الكوفليات) والتي تحتاجها الأم باستمرار ويفضل أن تكون مصنوعة من القطن.
  • مقعد السيارة الخاص بالأطفال.
  • مهد الأطفال المتنقل الذي يمكن للأم أن تحمله أينما ذهبت.
  • قبعة الاستحمام والتي تقي وجه الطفل من دخول سائل الاستحمام إلى عينيه، أو وصول الماء إلى أذنيه.
  • الاسفنجة أو القطعة الخاصة بالاستحمام التي تساعد الأم في حمل الطفل بوضعية آمنة تمنع انزلاقه وتسهل التحكم به عند الحمام.
  • القصرية أو ما يعرف (بالنونية) لتعليم الطفل استخدام المرحاض والتي ستفيد الأم كثيراً عندما يحين موعد استخدامها.
  • مجموعة الرضاعة الكاملة والتي تتضمن زجاجة الحليب، وفرشاة خاصة لتنظيفها، ووسادة الرضاعة، وعلب تخزين الحليب، وغطاء الرضاعة الذي ترتديه الأم بسهولة عند ارضاع الطفل في مكان عام أو وجود أشخاص حولها.
  • المجموعة الخاصة بطعام الطفل كالمراييل، والملاعق والصحون ذات الأشكال المختلفة، وحافظات الطعام.
  • سجادة خاصّة ومصمّمة لاستلقاء المواليد الجدد ذات ألوان جاذبة.
  • طاولة خاصّة لتبديل ملابس الطفل.
  • مجموعة من الفيديوهات التعليمية التفاعلية الخاصة بالأطفال والتي تكون مناسبة لهم عندما يكبرون قليلاً.
  • تحضير مجموعة ملابس للطفل بأعمار متقدمة كأن تكون من عمر ثلاثة إلى ستة أشهر، أو من ستة إلى تسعة أشهر، وهذه الملابس ستساعد الأم فيما بعد وستشعر بقيمتها حين موعد ارتدائها.
  • مجموعة من ألعاب الأطفال المفيدة والتي تبدأ منذ الشهور الأولى وحتى عمر السّنة والسّنتين، كالأشكال الدوارة مع موسيقى خاصة، والدُّمى المصنوعة من المطّاط والتي تفيد في عملية التسنين، والدمى المحشوة النّاعمة والمقويّة لعضلات اليد، ومكعّبات الحروف والأرقام.
  • الجهاز المستخدم في تهدئة الطفل والذي يصدر أصوات خاصة من شأنها أن تقلل من البكاء وتساعد الطفل على النوم بسرعة وبعمق.
  • جهاز مراقبة الطفل ويعتبر من أروع الهدايا التي يمكن أن تتلقاها الأم، وهو عبارة عن جهازين يوضع أحدهما في غرفة الطفل والآخر في غرفة الوالدين لتسمع الأم من خلاله صوت مولودها.
  • صندوق يحتوي على مستلزمات المولود من مناديل معطّرة، وحفاضات، ومناشف، وشامبو للشّعر، ومرطّب للجسم.[٣]
  • قطع من الشوكولاتة مغلفة باسم المولود بشكل مميز، أو مكتوب عليها عبارات لطيفة.[٤]
  • جهاز تعقيم الأدوات المستخدمة للطفل كالرضاعات، أو الملاعق والصحون، أو اللهايات.[٤]


نصائح لاختيار الهدايا

تعد عملية اختيار هدية مناسبة لمولودٍ جديد عملية غير سهلة كما يعتقد البعض، بل هي فن لا بدّ من إتقانه لترك الأثر الجميل عند المُتلقي فتسعده وتزيد من أواصر العلاقة وتوطّدها، وتالياً بعض من النّصائح التي تساعد الفرد على اختيار هدية مناسبة:[٥]

  • تحديد الميزانية، فمن الضروري قبل البدء بعملية الشراء تحدّيد المبلغ الذي ينوي الفرد إنفاقه، فعلى أساسه سيتم اختيار الهدية المناسبة.
  • تغليف الهدية بطريقةٍ خلاّقة، مما يجعل تقديمها مميزاً.
  • التأكد قبل الشّراء أن هذه الهدية يحتاجها أهل المولود وغير متوفرة لديهم؛ تجنُّباً التكرار.
  • وضع بصمة خاصة في الهدية حتى تتميز ويبقى أثرها لفترة أطول، مثل كتابة بيت من الشعر على بطاقة التّهنئة المرفقة مع الهدية، أو تُحفة فنيّة مصنوعة يدوياً توضع بها صورة المولود، أو إرفاق شيئاً مبهجاً معها كونها لمناسبة ولادة، مثل مجموعة بالونات بلون يرمز إلى جنس المولود، أو باقة أزهار بتنسيق جميل.
  • البحث عن طريق الزملاء أو الإنترنت قبل عملية الشراء عن أية خصومات أو عروض على الشيء الذي ينوي الفرد شراؤه؛ لتوفير المال.
  • تحضير الهدية في وقت مبكر؛ تجنباً التأخير في تقديمها عندما تحين المناسبة، خاصة إذا كانت مشغولة يدوياً.
  • الحرص على تقديم الهدية في الزيارة الأولى لأهل المولود بلا تأجيل أو أعذار، فإعطاء الهدية في وقت متأخر يفقدها قيمتها.
  • يشتري الناس عادةً هدايا يحبون اقتنائها لأنفسهم، وتذكُّر هذا الأمر سيسهل من عملية اختيار الهدية بحيث تكون مناسبة.
  • الاتصال بأهل المولود ووضع خيارات أمامهم ليختاروا ما يناسب احتياجاتهم من ضمن عدة خيارات تمّ التفكير بها مسبقاً.


المراجع

  1. "Why Gift Giving Is Important", www.LifeCherish.com,12-2-2016، Retrieved 13-2-2020. Edited.
  2. Elizabeth Fuller (12-12-2018), "Moms speak: 11 cherished baby shower gifts "، www.babycenter.com, Retrieved 14-2-2020. Edited.
  3. Kristen Appenbrink (14-9-2016), "8 Gifts to welcome a new baby"، www.realsimple.com, Retrieved 14-2-2020. Edited.
  4. ^ أ ب highshelfofsteam (7-12-2014), "12 ways to find the perfect gift for anyone"، www.redditgifts.com, Retrieved 20-2-2020. Edited.
  5. DLM Editor (7-8-2018), "10 Tips To Choosing The Best Gifts For Friends Who Have Everything"، www.dumblittleman.com, Retrieved 19-2-2020. Edited.