أقدم مدينة في الجزائر

كتابة - آخر تحديث: ١١:٤٣ ، ١١ مايو ٢٠١٦
أقدم مدينة في الجزائر

مدينة قسنطينة أقدم مدينة في الجزائر

يطلق عليها عدة مسميات منها عاصمة الشرق الجزائري ومدينة الجسور، وهي واحدة من مدن الجزائر والتابعة إدارياً إلى ولاية قسنطينة، وتعتبر من أقدم المدن فيها؛ حيث يعود تاريخها إلى 2500 عام، وهي مدينة مشيدة على صخرة من الكلس الصلب، وتبلغ مساحة أراضيها 231,63 كم².


سكان مدينة قسنطينة

تعد من أكبر المدن في الجزائر من حيث عدد السكان؛ حيث يبلغ عدد سكانها 442,862 ألف نسمة، أي تبلغ الكثافة السكانية 1,912 نسمة لكل كيلومترمربع، وذلك حسب إحصائيات عام 2008م.


المعالم الأثرية والتاريخية في مدينة قسنطينة

تحتوي المدينة على الكثير من المعالم التاريخية والأثرية والسياحية التي تعود إلى العصور القديمة ومنها:

  • الكهوف مثل: كهف الدببة الذي يقع في الصخرة الشمالية للمدينة، وكهف الأروي الذي يبلغ طوله ستة أمتار.
  • الأقواس الرومانية.
  • المقابر القديمة مثل: المقبرة الميغاليتية لبونوارة الواقعة في المنحدرات الجبلية لجبل مزالة في الجهة الجنوبية الغربية.
  • الأضرحة مثل: ضريح بالخروب وضريح ماسينيسا المشيدان على شكل مدرجات، يحتوي كل ضريح على ثلاثة صفوف من الحجارة المنحوتة بالنحت الإغريقي - البونيقي، وضريح لوليوس الواقع في جبل شواية.
  • حمامات القيصر التي تقع في منحدر وادي الرمال.
  • قصر أحمد الباي الذي يعتبر من أشهر التحف الفنية في المدينة، وبناؤه مأخوذ من الفن الإسلامي.
  • المعلم الأثري باب سيرتا الذي يقع في سوق بومزو، وقد اكتشف في العام 1935م، وترجح الأقاويل بأنه كان عبارة عن معبد بني في العام 363م.
  • منتجع إقامة صالح باي الواقع في الجهة الشمالية الغربية من المدينة، وقديماً كان عبارة عن منزل ريفي خاص، وقد شيد في القرن الثامن عشر الميلادي.
  • المساجد مثل: الجامع الكبير الذي شيد في عهد الدولة الزيرية، ومسجد سوق الغزل الذي شيد بأمر من الباي حسن في عام 1730م، ومسجد سيدي الأخضر المشيد في عام 1743م، ومسجد سيدي الكتاني، ومسجد الأمير عبد القادر، ومسجد البيضاوي.
  • الأبواب مثل: باب الرواح، وباب الجابية، وباب الحنانشة، وباب القنطرة، وباب الجديد، وباب الواد، وباب سيرتا.
  • الجسور مثل: جسر سيدي مسيد، وجسر باب القنطرة، وجسر سيدي راشد، وجسر ملاح سليمان، وجسر الشلالات، وجسر مجازن الغنم، وجسر الشيطان.


معلومات عامة عن مدينة قسنطينة

  • أصبحت المدينة عاصمة للثقافة العربية في العام 2015م.
  • من العلماء والفلاسفة والأدباء والأبطال في المدينة: ملك نوميديا ماسينيسا، والباي أحمد، والباي صالح، وسيدي نمديل، والفقيه عبد الحميد بن باديس، والكاتب مالك حداد، والمفكر مالك بن نبي، والبطلة حسيبة بولمرقة، والسياسي عبد الحميد مهري، والفنان محمد الطاهر فرقاني.