أقصى درجة حرارة يمكن أن يتحملها الإنسان

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٥٢ ، ٢١ أكتوبر ٢٠١٨
أقصى درجة حرارة يمكن أن يتحملها الإنسان

أقصى درجة حرارة يمكن أن يتحمّلها الإنسان

تختلفُ درجة الحرارة التي قد تُعرّض الإنسان لخطر الموت من شخص إلى آخر، إلّا أنّ فترة النّجاة للإنسان تبدأ بالانخفاض بشكل جذريّ عند التعرّض لدرجة حرارة تساوي مئةً وثلاثين فهرنهايت، أو أربعاً وخمسين درجة ونصفاً مئويّة.[١]


تأثير الحرارة على جسم الإنسان

تظهرُ المشاكل عندما يرتفع معدّل الرّطوبة، ودرجة حرارة الهواء فوق المعتاد؛ حيث يمكن أن يؤدّيَ التعّرضُ للحرارة بشكلٍ كبير إلى مشاكلَ صحيّة، كما يمكن أن يؤثّرَ على أداء الإنسان، وما يلي المشاكلُ التي يشعر بها الإنسان عند ارتفاع درجة الحرارة فوق المعتاد:[٢]

  • فقده إمكانيّةَ إنجاز الأعمال الثّقيلة، أو المهامّ التي تتطلّب مهارة.
  • فقده إمكانيّةَ إنجاز المهام العقليّة، والقدرة على التّركيز.
  • تعرّضه لإفراط في التهيّج، أو حدّة الطّباع.


تباين تأثير درجة الحرارة على جسم الإنسان

تؤثّرُ الصحّة العامة لجسم الإنسان على كيفيّة استقباله للحرارة والبرودة، وبالتّالي تختلفُ المشاكل الصحيّة التي يُمكن التّعرض لها نتيجةً لارتفاع درجة الحرارة من شخصٍ إلى آخر؛ حيث يتأثّر الأشخاص ذوو الصحّة الضعيفة، ومنخفضو اللّياقة، والذين تزيد أعمارهم عن خمس وأربعين سنةً بارتفاع درجة الحرارة بشكلٍ أكبرَ، ويُعاني المصابون بالوزن الزائد من مشاكلَ صحيّة مُضاعفة، نتيجةً لصعوبة المحافظة على توازن الحرارة في الجسم، كما يتأثّرُ الأشخاص المصابون بالمشاكل الصحيّة التّالية بارتفاع درجة الحرارة بشكلٍ أكبرَ:[٢]

  • أمراض القلب.
  • ارتفاع معدّل ضغط الدّم.
  • السكريّ غير المنتظم، والأمراض التنفسيّة؛ حيث يحتاجُ مصابو هذه الأمراض لاتّخاذ إجراءات احتياطيّة.
  • الطّفح الجلديّ، وأمراض الجلد.
  • عوامل أخرى، ومنها القدرة على التحكّم بتوازن الكهرباء، وإنتاج العرق، وقدرة الجهاز الدورانيّ، كما قد يتأثّر الأشخاص بالحرارة بشكلٍ مختلفٍ في حالة تناول وصفات طبيّة، أو غيرها.


أعلى درجة حرارة سُجّلت على كوكب الأرض

سُجّلت أعلى درجة حرارة على كوكب الأرض في وادي الموت، في ولاية كاليفورنيا الأمريكيّة، في العاشر من شهر تموّز، في عام ألف وتسعمئة وثلاثةَ عشرَ، حيث بلغت 56.7 درجةً مئويّةً.[٣]


المراجع

  1. "WHAT IS THE HOTTEST TEMPERATURE IN WHICH HUMANS CAN SURVIVE?", www.almanac.com, Retrieved 26-9-2018. Edited.
  2. ^ أ ب "OSH Answers Fact Sheets", www.ccohs.ca,4-8-2016، Retrieved 26-9-2018. Edited.
  3. Rolando Y. Wee (25-4-2017), "The Hottest Temperatures Ever Recorded In The World"، www.worldatlas.com, Retrieved 26-9-2018. Edited.