أقوال عن الأب

كتابة - آخر تحديث: ٠٥:٤٣ ، ١٨ أغسطس ٢٠١٦
أقوال عن الأب

الأب

الأب هو القدوّة، والصديق، والحبيب، وهو الّذي يضحّي لأجل سعادة وراحة أبنائه دون مقابل. ونعمة الأب لا تقدر بثمن، فلا شيء يعوّض عن وجوده. لذا نقدم لكم أجمل الأقوال التي كُتبت عن الأب في هذا المقال.


أقوال عن الأب

  • قطع وعداً بأنّ كل شيء سيكون على ما يرام، كنت وقتها ما أزال طفلاً، ولكنّني علمت بأن كل شيء لن يكون على ما يرام، هذا الأمر لم يجعل أبي كاذب، ولكنه جعله والدي.
  • منحني والدي أعظم هدية يمكن لأي شخص أن يعطيها لشخص آخر؛ كان يؤمن بي.
  • عندما كنت طفلاً، كانت جميع المشاكل تنتهي بكلمة واحدة من والدي، والابتسامة التي كان يظهرها كانت كإشراقة الشمس، وعندما كان يعبس كنت أشعر وكأنّه صاعقة رعدية، لقد كان ذكياً، كريماً، وجديراً بالاحترام، كان يقوم بجميع الأعمال الواجبة عليه كأب، كنت أعتقد ولفترة طويلة أنّه لا يقهر، بالرغم من المشاكل الصغيرة التي من الممكن أن تواجه أي شخص.
  • كل إنسان يودّ أن يكون أفضل من جاره، ودون ابنه.
  • ليس هناك مكان ينام فيه الطفل بأمان، مثل غرفة أبيه.
  • أبي أشعر أنّ السنة تمر ببطء، وعيدك يأتي مرّة بالسنة، وأنا أريد أن يكون عيدك كلّ يوم.
  • أبي أنت من علّمني مَعنى الحياة، أنت مَن أمسكت بيدي على دروبها، أجدك معي في ضيقي، أجدك حولي في فرحي، أجدك توافقني في رأيي؛ حتى لو كنت على خطأي، فأنت مُعلمي وحبيبي؛ فتنصحني إذا أخطأت، وتأخذ بيدي إذا تعثّرت، وتسقيني إذا ظمئت، وتمسح على رأسي إذا أحسنت.
  • أخبرني والدي بأنّني إذا حصلت على درجة جيدة؛ فبإمكاني الحصول على درجة جيّد جداً، وإذا حصلت على درجة جيد جداً بإمكاني الحصول على درجة الامتياز، وعندما حصلت على درجة الامتياز أخبرني بأنّ الدرجات لا تعني أي شيء.
  • من المفترض أن يطمح الأشخاص بأن يصبحوا مثل آبائهم، ليس بالضرورة نفس التفكير.
  • قال والدي، بأنّ الأكاذيب هي عبارة عن نظام نعيش داخله، فقد العقل طريقة للخروج من هذا النظام، والموت هو الطريقة الأخرى.
  • قال لي والدي بصوت حزين، العالم سوف لن يسامحك على أخطائك بسهولة يا عزيزتي، فقلت له إن لم يسامحني العالم؛ سأتعلم كيف أسامح نفسي.
  • ليست العربية لأحدكم من أب ولا أم، وإنّما هي من اللسان؛ فمن تكلّم بالعربية فهو عربي.
  • الأب هو الشخص الوحيد الذي لا يحسد ابنه على موهبته.
  • ليس أرق على السمع؛ من كلام الأب عندما يمدح ابنه.
  • من لا يستطيع أن يقوم بواجبه لأبوه، لا يحق له أن يتزوج، وينجب أبناء.
  • أب واحد؛ خير من عشرة مربّين.
  • نعرف قيمة الملح عندما نفقده، وقيمة الأب عندما يموت.
  • عندما تكبر، سأجعلك صديقي وعندما أكبر تعامل معي على أنني أحد أطفالك، ولكن إيّاك أن تشعرني بهذا.
  • والدي: لك في عيوني صورة تزهو على كل الصور.
  • الكونُ على اتساعِه لا يضاهي أبداً سعة قلبِ أبي.
  • أبي رَجُلٌ انطبقت عَليه أوصَافُ الملائكةِ، أم مَلاكٌ انطبقت عَليه أوصافُ الرجالِ؟.
  • رغم كبر سني؛ إلا أنّي أبكي شوقاً إليك يا أبي.
  • لا يغفو قلب الأب، إلّا بعد أن تغفو جميع القلوب.
  • كيف لي أن أبدأ بإخبارك كيف أنني اشتقت إليك دون استخدام أولئك الثلاث كلمات التي لا يمكن أن تبدأ حتى بالتعبير عن حجم وعمق مشاعري، كيف لي أن أكتب الكلمات بدمائي في حين تريد تغيير ألوانها، لون الدم أشبه بعبارة لقد اشتقت إليك يا أبي.
  • أنا مدين لمعلمي لأنّه منحني الحياة، ولكنّني مدين لأبي أيضاً لأنّه منحني الحياة بشكل أفضل.
  • يطاردني طيف والدي دائماً، ذهب بعيداً وأنا مشتّاقة إليه.
  • ليس هناك مكان ينام فيه الطفل بأمان مثل غرفة أبيه.
  • عندما تزاحمت الأفكار ووجل منها فكري وغار، عندما زارنّي الحزن ودعاني إلى دنياه، عندما ضاق صدري بالهموم، وتهت في غياهيب أحزاني، عندما احتجت إلى وطنٍ يحميني، وصدرٍ يأوّيني، ناديت بها أبي، ناديت بكلمة أبي، فلم أجد كلمةً تمحو ما فيّ سواها، لم أجد دنيا تحتويني سواها.
  • أبي، لم أجد صدراً يضمّني إليه سواك، فأنت نبع الحنان السامي، ونبع الحب الصافي، فأيٌ منكم تختلف كلماته عن كلماتي، أيٌ منكم يجرؤ على قول سوى كلامي، أيٌ منكم سيقول أنّ الأب ليس ذلك الحضن الدافي؟.
  • أبي، أردت أن يصلك إحساسي من خلال ما زفرته أنفاسي، أردت أن تصل كلمتي إلى قلبك، فأنا لا أتأمّل حياةً بعدك، أردت أن تصل إليك كلمةٌ خرجت من أعماقي مقحمة، كلمتي إليك أبي هي، أحبك.
  • إليك يا أبي، يا نبع الحنان، فأنتَ بلسمي، أنت حياتي، والهوى، وتبسّمي، أنت ظلال العَطف يملؤه الحنان، أنت ديار الحب والحنان، أجهدتَ نفسك بلا ضجر، فرحك أن تراني باسماً، ترجو أن أعلو المَنابر، وأعانق العلياء دوماً، قلباً عظيماً تملك، ولا يجازيكَ دمي.
  • أبي أنت مثّلي الأعلى في الحياة، مِنك تعلمت كيف أصبح أروع إنسان.
  • إليك يا أغلى الناس، أبي الحبيب، هذه كلمات أكتبها إليك بمداد قلبي، وأبعثها إليك مع عبير الورد، وأريج الفل، والياسمين، يا قمراً أضاء ظلام عقلي، وأضاء لي طريقي في الحياة، ويا شمساً أذابت جمود قلبي، وفجّرت ينابيع الأمل.
  • أبي أنتَ مثّلي الأعلى، بالحياة منك وحدك؛ تعلمت كيف أكون إنسانة.
  • والدي الحبيب لن يضيع ما علمته لي، والذي غرستهُ في نفسي، وسأظل دوماً ابنتك الّتي تفخر بها، ولن أخيّب ظنك بي يا أبي الحبيب.
  • فقدان الأب وبكل المقاييس ليس هيّناً.


أدعيّة للأب

  • اللهم اغفر لوالدي، وارحمه، وعافه، واعف عنه، وأكرم نُزله، ووسع مدخله، واغسله بالماء والثلج والبرد، ونقّه من الخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدّنس، وأبدله داراً خيراً من داره، وأهلاً خيراً من أهله، وأدخله الجنّة بغير حساب وأعذه من عذاب القبر. الّلهم واجعل قبره روضة من رياض الجنّة، ولا تجعلهُ حفرةً من حفرِ النار، الّلهم مدّ له في قبره مدَّ بصره، الّلهم أنزل على قبره الضياء، والنور، والفسحة والسرور، الّلهم أفسح له في قبره، ونوّر له فيه برحمتك، يا أرحم الرحمين.
  • اللهم رضِّ أبّي علينّا، اللهم ولا تتوافّاه إلّا وهو راضياً عنا تمام الرضى، اللهم وأعنّا على خدمته كما يبغي له علينّا، اللهم اجعلنا بارّين طائعين له، اللهم ارزقنا رضاه، ونعوذ بك من عقوقه، اللهم ارزقنا رضاه، ونعوذ بك من عقوقه، اللهم ارزقنا رضاه، ونعوذ بك من عقوقه، الّلهم آمين.
  • اللهم ألبسهُ العافية حتى يهنأ بالمعيشة، واختم له بالمغفرة حتى لا تضرّه الذنوب.
  • اللهم اكفهِ كل هوّلٍ دون الجنة؛ حتى تُبَلِّغْه إيّاها برحمتك يا أرحم الراحمين.
  • اللهم وما هديتنا له من الطاعات، ويسرتّه لنا من الحسنات، ووفقتنا له من الدعوات، ووفقتنا له من القربات؛ فنسألك اللهم أن تجعل لأبي حظاً ونصيباً. وما اقترفهُ من السيئات، واكتسبه من الخطيئات، وتحمّله من التبعات، فلا تلحقه منا بذلك حوباً، ولا تحمل عليه من ذنوبنا ذنوباً.