أقوال عن الصديق

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢٩ ، ١١ مارس ٢٠١٩
أقوال عن الصديق

حكم وأقوال عن الصديق

  • الصداقة مربحة دائماً، أما الحب فمضر أحياناً.
  • إنّ أجمل شيء في ناظري منظر الأصحاب والأوفياء، وإنّ أجمل شيء تسمعه آذاني صوت الأحباب بعودتهم، فإنّ الأصدقاء أجمل ما يملكه كلّ إنسان.
  • أغمضُ عيني عن صديقي كأنني، لديه بما يأتي من القبحِ جاهلُ، وما بي جهلٌ غير أن خليقتي، تطيقُ احتمالَ الكرهِ فيما أحاولُ.
  • الصداقة كصحة الإنسان لا تشعر بقيمتها النادرة إلا عندما تفقدها.
  • إذا تشاجر صديقان من أصدقائك فلا تحكم بينهم حتى لا تخسر أحدهما، وإذا تشاجر عدوان من أعدائك فاحكم بينهم لأنك ستكسب أحدهما.
  • الصديق كالمصعد إما أن يأخذك إلى الأعلى، أو يسحبك إلى الأسفل، فاحذر أي مصعد تأخذ.
  • يمكننا التخلّص من صديق بكلمة واحدة، لكن ألف كلمة لا تكفي لاكتسابه.
  • الصديق الحقيقي هو الذي يوسع لك في المجلس، ويسبقك بالسلام إذا لقيك، ويسعى في حاجتك إذا احتجت إليه.
  • ماذا لو أن العنكبوت الذى قتلته فى غرفتك، كان يظن طوال حياته أنك رفيقه فى السكن.
  • هناك أصدقاء يحتاجهم عقلك، وهناك أصدقاء يحتاجهم قلبك، وهناك أصدقاء تحتاجهم أنت لأنك ببساطه بدونهم تصبح بلاعنوان.
  • الصداقة الحقيقية كالعلاقة بين العين واليد: إذا تألمت اليد دمعت العين، واذا دمعت العين مسحتها اليد.
  • الصداقة علاقة راقية جداً، فقط تحتاج إلى أناس يعرفون معنى الوفاء .
  • شُكراً لِلأصدقَاء الذينَ يَلمَسونَ نَبرة التوَجُع مِنْ أصوَاتنَا، وَصمتنَا، فَلَا يُنَاقشونَنَا، وَإنمَا يُفتشونَ عَنْ أمُور تُسعدُنَا وَتَبعث البَهجة فِي نُفوسنَا.


خواطر وعبارات عن الصديق الوفي

  • يا صديقي أنت كنزي الثمين الذي أحاول أن أفعل كل ما بوسعي كي أحافظ عليه.
  • يا صاحب الطفولة، ويا صاحب الشباب، ظل صاحبي اليوم، وغداً، وكل غد.
  • يا صديق لم تكن تلك آخر لقاءاتنا، فإن لم تكن أماكن الأرض تجمعنا ففي الآخرة موعدنا.
  • ليس كل من نثرثر معه يسمى صديق.
  • الصداقة هي وعد بالالتزام وليس الكل أوفياء بالعهود.
  • أستعجب حين أرى تقلبك الآن وأتمنى أن تعود لنقائك القديم.
  • تربينا سوياً، وكبرنا سوياً، وبين الطفولة والشباب حكايات تحكيها الأيام والليالي عن أصدقاء لا زالوا أصدقاء.
  • أتمني يا صديقي أن يكون لي جناحين لأطير، وأن أزورك وقتما أريد، فالبحار التي بيننا ماهي إلا مسافات، ولكنك بالقلب قريب.
  • الصديق هو شخص يعرف صديقه كما هو على طبيعته، يفهم أين كنت، يتقبل ماذا ستصبح، ويبقى بجانبه دائماً إذا تطلب الأمر.
  • لا أحتاج إلى صديق يتغير عندما أتغير، يستخدم الإيماءات عندما أستخدمها، يفعل ظلي ذلك بطريقة أفضل بكثير.
  • عندما تنوي البحث عن أصدقاء يكون الأمر سهلاً، ولكن تكمن الصعوبة بإنشاء علاقة صداقة حقيقية.
  • لا يوجد شيء أفضل من الصداقة، فهي علاقة شفّافة تُبنى على أساس التعاون والتفاهم.
  • الكثير من الأشخاص يمشون معك في الحياة، ولكن القليل من يكملون المشوار برفقتك إلى آخر المطاف، ألا وهم الأصدقاء الأوفياء.
  • الصديق الحقيقي هو من يعلم كل شيء يخصك، ومع ذلك يبقى يحبّك ويهتم بمصلحتك.


خواطر حزينة عن الصداقة

  • لم أكن أتخيل أن تلك التفاهات ستترك تلك المسافات بيننا، كنا أصدقاء حتى اشتكت الطرقات من ضحكاتنا، كنا نتحدث حتى تعطلت هواتفنا، كنا نلعب حتى أشتكي الجيران منا، فأين أنت الآن وأين أنا.
  • لا تجعل الأيام تأخذك مني يا صديقي، ولا تنسى لحظاتنا السعيدة التي طالما عشناها سوياً، فهي عمر كامل لا تمحوها بعض المشاغل.
  • كم ودعت من صديق أخذته مشاغل الحياة راح ورحل، وترك فراغاً لم يسكنه أحد، فكيف كنا في يوم أصدقاء وكيف أصبحنا اليوم غرباء.
  • تشتعل في قلبي نار الشوق عندما أرى وفاء صديقين، وأتذكر حينما كنت لي صديقاً.


أشعار عن الصديق

  • قصيدة كم صديق عرفته بصديق للبحتري:

كَمْ صَدِيقٍ عرَّفْتُهُ بِصَديقٍ

صَارَ أَحْظَى مِنَ الصَّدِيق ِالعتِيقِ

وَرَفِيقٍ رَافَقْتُهُ في طَرِيقٍ

صَارَ بَعْدَ الطَّريقِ خَيْرَ رَفِيقِ


  • قصيدة واستبقِ ودِّك للصديقِ للنابغة الذيباني:

واستبقِ ودِّك للصديقِ ولا تكنْ

قتباً يَعَضُّ بغاربٍ مِلْحاحا

فالرفقُ يمنٌ والآناةُ سعادةٌ

فتأنَّ في رِفْقٍ تنالُ نجاحاً
واليأسُ مما فاتَ يعقبُ راحةً
ولرب مطعمةٍ تعودُ ذُباحاً


  • قصيدة لي صديقٌ إذا رأت لابن الرومي:

لي صديقٌ إذا رأت

وجهَهُ العينُ سرَّها

قلت يوماً وخلتهُ

مطلَقَ الكفّ ثَرَّها

يا جواداً إذا حمتْ

لِفَحُ المزن دَرَّها

فرطتْ منك دعوة ٌ

تأملَ النفس كرَّها

قال كانت فُليتة ً

فوَقَى الله شرَّها

قلتُ واهاً بجُرعة ٍ

ذقتُها ما أمرَّها

أنت مذ ذقتها تشكْ

كى إلى الله حرَّها

قال إي والذي قضى

حلّ كفي وصرَّها

قلتُ تب توبة امرىء ٍ

عَقَّ نفساً وبرَّها

كلَّف النفس خطة

لم تطقها وغرَّها

ثم قفَّى بتوبة ٍ

مطّ فيها وجرَّها

ولقد تُنفَع النفوسُ

بما كان ضرَّها


  • قصيدة صَديقٌ لي لَهُ أَدَبُ لجحظة البرمكي:

صَديقٌ لي لَهُ أَدَبُ

صَداقَةُ مِثلِهِ حَسَبُ

رَعى لي فَوقَ ما يُرعى

وَأَوجَبَ فَوقَ ما يَجِبُ

وَلَو نُقِدَت خَلائِقُهُ

لَبُهرِجَ عِندَها الذَهَبُ
  • قصيدة "إنّ الصديقَ يريدُ بسطكَ مازحاً" لصفي الدين الحلي:

إنّ الصديقَ يريدُ بسطكَ مازحاً

فإذا رأى منكَ الملالة َ يقصرُ

وترى العَدوّ، إذا تَيَقّنَ أنّهُ

يُؤذيكَ بالمَزحِ العَنيفِ يُكَثِّرُ
  • قصيدة الصديق لعبد السلام الكبسي:

دلني

ياصديقي

على جادة الشعر

في كل منعطف رائق للعبارة

في زرقة البحر

والقاصرات السنابل

في غيمة يتكسر ياقوتها ويسيل العقيق

على شجن الجلنار الذي يتكرر

من حلم أشقر الصوت

يجمعنا في شتات المعاني

أو دلني

يا صديقي بلا ثمن باهظ

للصديق البديل

للصديق

الذي تكشف السر

ألف صديق

الصداقة

تمنحنا الخبز

والأصدقاء الأمان