أقوال في الخيانة والغدر

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٥٩ ، ٢٧ فبراير ٢٠١٩
أقوال في الخيانة والغدر

حكم وأقوال عن الخيانة

  • يأتي وقت يكون فيه الصمت خيانة.
  • نحن نتمسك بالحزن خوفًا من أننا باقتلاعه سنرتكب خيانةً كبرى.
  • ليس أعظم خيانة ولا أسوأ عاقبة من رجل تولى أمور الناس فنام عنها حتى أضاعها.
  • الخيانة لا تزدهر، لأنها إذا ازدهرت فلن يجرؤ أحد على تسميتها خيانة.
  • خيانة الأمانة: أن تؤمن بشيء ولا تمارسه.
  • كشف المرء سرّه حماقة، وكشفه شرّ الآخرين خيانة.
  • لا شئ أسوأ من خيانة القلم .. فالرصاص الغادر قد يقتل أفراداً .. بينما القلم الخائن قد يقتل أمماً.
  • لا فرق بين خيانة الضمير وخيانة الواقع إلا التنفيذ.
  • الكتابُ صديقٌ لا يخون.
  • النسيان خيانةٌ للوجع.
  • لا يهمني أن أكون شخصاً كاملاً، يكفيني أن أكون شخصاً لا ينافق، ولا يخون، ولا يجامل، ولا يعرف الناس وقت الحاجة.
  • لا تكثروا من الفضفضة فإنكم لا تدرون متى يخون المنصتون.
  • لا فرق بين خيانة الضمير وخيانة الواقع إلّا التنفيذ.
  • من يخون وطنه فقد خان ربه ودينه وشرفه وأهله، موته أشرف له من حياته.
  • لقد علّمتني حياة الكتابة أن أرتاب من الكلمات، فأكثرها شفافيةً غالبًا ما يكونُ أكثرَ خيانة.


أقوال وعبارات عن خيانة الحب

  • مزيج من الكبرياء والغباء يجعلانها ترفض تصديق احتمال خيانة من تحب! فنحن نحكم على وفاء من نحب بقدر منسوب وفائنا.
  • الإخلاص لا يطلب، إن في طلبه استجداء ومهانة للحب فإن لم يكن حالة عفوية، فهو ليس أكثر من تحايل دائم على شهوة الخيانة وقمع لها .. أي خيانة من نوع آخر.
  • عندما تحب المرأة لا تفكر في الخيانة، وعندما يخون الرجل لا يفكر في الحب.
  • خيانة المرأة التي أحبها، لا يساويها إلا وفاء المرأة التي تحبني.
  • ظننتُ أنّا وُلِدنا معاً، ووعدتني! بأن لن أموت وحدي بل ستموت معي، وها أنا ذا أصارع الموت وحدي، ظننتُ أنّ زماني أزهر وزمانك أكثر، وقلتَ لي: دعينا ننسى الزمان القديم فما كان لنا فيه غير عدّ السنين، دعينا نعيش هذي السنين وندفن كل ما كان بالأمس تحت عشبٍ وطين، ظننتُ بأنّ الزمان وفيٌّ وأنّك لا شكّ سوف تأتي، لنقطف ثمر زهور زماننا سويّاً ونشرب كأساً من شرابٍ مُحلّى، ونذكر كلّ ما كان بيننا مُذ ظننتُ - وحدي - أنّا وُلدنا معاً! وأيقنتُ أنّ الزمانَ وفيٌّ وأنكّ أنتَ الذي يخونُ ويغدر، وأنّ وعودكَ زيفٌ وصوتك زيفٌ وما فيك شيءٌ لي الآن يظهر، أراكَ خيالاً بعيداً بعيداً .. محالٌ أن يراني إلا زجاجاً يُكسَّر.


أقوال وعبارات عن خيانة الصداقة

  • ستعلمك الحياة أن الصديق الذي يغيب عنك وقت حزنك، ليس له أي قيمة في وقت فرحك.
  • بين ثانيةٍ وثانية يموت أمل وَيحيا يأس، تبتسم شفة وَتدمعَ عين، يخون صديق ويخلص عدو، بين الثانية وَالثانية!
  • الصديق الوفي، نعمة الحياة الثمينة، لا يحظى بها أي شخص.
  • الصديق المنافق، أسوأ من عشرة أعداء.
  • نحن لا نخسر الأصدقاء، بل نتعلم من هو الصديق الحقيقي.
  • يخادعني العدوُّ فما أبالي .. وأبكي حين يخدعني الصديق.
  • الصديق الحقيقي هو ليس من يصونك وأنتما متفقان إنما هو من يظل على العهد والوعد عند الخصام.
  • الصديق المخلص أنفع المقتنيات.


أشعار عن الخيانة والغدر

  • أبيات للإمام الشافعي عن الخيانة ووفاء الأصدقاء:

إذا لم يكن صفو الوداد طبيعةً

فلا خيرَ في ودٍ يجيءُ تكلُّفا

ولا خيرَ في خلٍّ يخونُ خليلهُ

ويلقاهُ من بعدِ المودَّةِ بالجفا

وَيُنْكِرُ عَيْشاً قَدْ تَقَادَمَ عَهْدُهُ

وَيُظْهِرُ سِرًّا كان بِالأَمْسِ قَدْ خَفَا

سَلامٌ عَلَى الدُّنْيَا إذا لَمْ يَكُنْ بِهَا

صَدِيقٌ صَدُوقٌ صَادِقُ الوَعْدِ مُنْصِفَا


يا ليلُ طُلْ لا أشتَهي

إلّا بِوَصْلٍ قصَرَكْ

لوْ باتَ عِندي قمرِي

ما بتُّ أرعَى قمرَكْ

يا ليلُ خبِّرْ أنَّني

ألتذُّ عنهُ خبرَكْ

بِاللَّهِ قُلْ لي: هَلْ وَفَى؟،

فَقالَ: لا، بَل غَدَرَكْ!