أقوال في العتاب

كتابة - آخر تحديث: ٠٤:٢٨ ، ١٧ مارس ٢٠١٩
أقوال في العتاب

في عتاب الحبيب

  • سيأتي يوم وتندم على ما فعلت، وتندم على الذي مضى، وتتمنى مني كلمة رضى.
  • إذا اشتقت إلي، إبحث عني ستجدني حتماً، وإن لم يفق قلبك بعد، فهو الأن سيفيق على جرح أخر، لم يعد يؤلمني فراقك، وأقسى أوجاعي سوف تشفى بعدك.
  • صامت برغم حاجتي للتكلم، ومبتسم رغم أنني احتاج البكاء، وفي كل دمعة من دموعي إليك ملامة، وفي عيوني إليك ألف عتابٍ لا يحكى.
  • إن كان يرضيكَ الغياب، تعال خُذ ما تبقَّى في قلبي من عتاب، فصبراً على قَدر المُصاب.
  • رسالة عتاب عُثر عليها بعد وفاتها ” كان يكفيني أن تشعر بي، ولكنك لم تفعل” .
  • لا تظن أن القلب بعد مذلته لك سوف يميل، واعتبر أنني يا سيدي في حياتك عابر سبيل.
  • كيف اعاتبك على اشياء لا تعني لك شيئاً، ولكنها تعني لي الكثير.
  • لا تندفع بمشاعرك فتدفع الثمن غالياً، ولا تشح بكلماتك فتفقد قلوباً تحتاجها، ولا تعاتب كل شيء فيتعبك أي شيء.
  • تعلمت من أجلك لغة الصمت، كي لا أعاتبك، وأقول بمرارة أنك خذلتني.
  • لم يتعبني انتظارك، لكن اتعبني التظاهر بأني بخير من دونك.
  • بعد الفراق، كل طرف يقول لست مخطئ، ربما يكون هو من أخطأ، وربما تكون هي من فعلت، لذلك، لا مجال للعتاب بعد الفراق.
  • وهل يجرؤ من كان حبه صادقاً بحجم الموت، على عتاب من كان حبه أرضي التضاريس؟
  • من عتب على الدهر طال عتابه.
  • أعاتبك لتكون أفضل، لا لترحل.
  • لم أرى شخصاً يعاتب شخصاً إلا وفي قلبه حباً له، فلا تفهم من يعاتبك أنه يريدك أن تبتعد.
  • تأكد إنك حينما تحتاجني، سأضع كل خلافاتنا جانباً، وستجدني معك.


عتاب الصديق أفضل من فقده

  • العتاب زهرة يقدمها الصديق إلى صديقه، فيشعره بأنه أخطأ في حقه.
  • العتاب هو جزء من المحبة يا صديقي، فمن نعاتبهم هم من نريد الإحتفاظ بهم.
  • نبتعد بقدر ما يتراكم في القلوب من عتب يا صديق قلبي.
  • العتاب اهتمام، والصمت بداية انسحاب.
  • عتاب الأصدقاء كسحب شوكة من الوجدان، والروح، يؤلم بحق، لكن وجودها سيكون أكثر ألماً.
  • يا صديقي العتاب يأتي على قدر المحبة.
  • عاتب أخاك بالإحسان إليه، واردد شره بالإنعام عليه.


رسائل عتاب حزينة

  • تصاعد أنفاسي إليك عتاب، وكل إشاراتي إليك خطاب، وإن لاحت الأسرار فهي رسائل، فهل رسالات المحب جواب؟
  • ثمة أمر لا تستطيع أن تجتازه بسهولة، ثمة شعور لا يجديه التغاضي، ثمة عتاب طويل في صدرك كتمانه صعب، وإفصاحه إهانة، ثمة أشياء لا تبدو بتلك البساطة.
  • للراحلين رسائل أمتزجت أحرفها ما بين فقد، واشتياق، ما بين عتاب، وحنين، وأمنية لقاء.
  • كيف تعاملني هكذا، وقد كان القلب، والعقل، والفؤاد لك، كيف تخون الحنين، و تجرحني، و تتركني بلا سبب، قف، وعاتب، ولا تتهرب مني، وإسمعني حتى لا نتألم، وصافح حينما تقدر، ولا تعاتبني، ثم ترحل.
  • في حياتي كلها لم أصافح مثلك، فقم، وصافح قلبي قبل يدي، وتذكر كلمات حبي، وعشقي لك، ولا تغادر حياتي بدون سبب، عاتبني، ولا تهجرني، ففي الهجران موعد مع الموت.
  • لا تعاتب أحد على عدم الإهتمام، لأن الإهتمام الذي سيأتي بعد العتاب مجاملة.
  • ذات مرة وثقت بمكانتي عند أحدهم، وعاتبته، ولكن جل من لا يخطئ.
  • لا تعاتب أحد فمن يحبك حقاً يحكي، ومن يشتاق لك يسأل، والذي يعزك لن يبكيك أبداً.
  • يعاتبونني على ابسط اخطائي، أما على تصرفاتهم، لا عين تبصر، ولا اذن تسمع، ولا ضمير يشعر.
  • لا تنتظر مني عتاب، ففي صمتي يكفيك الجواب.
  • عندما أعفيك من عتابي، فأنا أعفيك من أن تكون شيئاً يعنيني، فلا تفرح بصمتي، فهو يدل على أنك لا شيء.


كلام في العتاب

  • لن ينسى الله سكوتك عن الكلام، ولا عتباً كتمته، ولا قهرًا لجمته، ولا ألماً تحملته، فـثق بالله، وأطمئن.
  • هناك عتاب يأتي دون كلام، يأتي على هيئة نظرة طويلة، أو إنشغال دائم، أو تصرف يشبه التجاهل.
  • وأخشى من عتاب يفهم كرهاً، ومن صمت يفهم تجاهلاً، ومن كلام قد أندم عليه، ومن رحيل يؤلمني غدًا .
  • أفضل، وأحلى عتاب، هو الذي يأتي من محب مخلص وفي .
  • الشخصية المتطلبة، هي التي تأخذ، ولا تعطي بنفس المقدار، وكونها تأخذ أكثر مما تعطي، فهي كثيرة العتب، وتعتبر أن المحبة واجبة لها.
  • الشخصية الحساسة تطلب الأمان، والإطمئنان بشكل مستمر، ويظهرعلى شكل عتب، ولوم أحياناً أخرى.
  • العتاب سلوك إيجابي، يهدف إلى عدم خسارة العلاقة القائمة، ويصبح سلوكاً سلبياً، ومنفراً إذا تحول إلى لوم متكرر.
  • أن تحبني يعني أن تحارب الظروف لأجلي، لا ان تحاربني بإسم الظروف.
  • العتاب كالحب، فلا تعطيه لمن لا يستحق.
  • ظاهر العتاب خير من باطن الحقد.
  • قلة الدين، وقلة الأدب، وقلة الندم عند الخطأ، وقلة قبول العتاب، أمراض لا دواء لها.
  • و ليس عتاب الناس للمرء نافعاً، إذا لم يكن للمرء لب يعاتبه.


قصيدة أيام الشباب للشاعر محمد أحمد نجيب

أرأيت الحزن مثلي

وأعياكِ طول الغياب

وسهرت الليل تروي

للنجوم لوم الأحباب

أقضيت العمر وحدي

وكنت كأوهام السراب

لو عرفت صدق وعدي

لما ترددتُ فى العتاب

كتمت رغبة قلبي

ولم أسأل عن الأسباب

ربما أحببت غيري

من طرق قبلى الأبواب

أو كان قلبك خالي

ونظرك اتجاهي فى ضباب

فلم يعد إصراري يجدي

لحظة من الترحاب

كان هائماً فيك قلبي

فمللت من الإغتراب

عزاء لي أم من يأسي

أنك لم تشعري بأقتراب

سأرحل وحبك عندي

ذكرى أيام الشباب

19 مشاهدة