أقوال وحكم جبران خليل جبران

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٥٦ ، ٢٧ فبراير ٢٠١٩
أقوال وحكم جبران خليل جبران

أقوال جبران خليل جبران عن الحب

  • الحب لا يمكن شراؤه إلا بالحب.
  • سلاماً على من يعرفون معنى الحُب ولا يملكون حبيباً.
  • الحب يحتاج إلى طرف معذِّب وآخر معذَّب ليكتمل.
  • الثقة أسمى مراتب الحب، أن تثق بشخص يعني أن تعطيه بلا تردد مفاتيح قلبك.
  • لَا تُحاوِل شِراء الحبّ لأَنّك بالمُقابل تبيعُ نفسَك.
  • حبنا لشخص لجماله فقط ليس حباً، ولكن أن تحبه رغم عيوبه فهذا هو الحب بكل تأكيد.
  • الحب الذي لا يزدهر، دائماً يحتضر.
  • الشوق والغيرة، أصدق صفات الحب وأجمل طقوسه.
  • الاحترام فوق كل شيء، فوق الصداقة وفوق القرابة وفوق الحب أيضاً.
  • لا تحدثني عن الحب، بل عاملني به.
  • كيف تقنع امرأة تحبها بأن في قلبك حباً آخر لا يناقض حبها؟ وبخاصة إذا كان هذا الحب الآخر مما يحتم عليك مجابهة العدو -- مجابهة القتل؟
  • عظتني نفسي فعلمتني حبّ ما يمقته الناس، ومصافاة من يضاغنونه، وأبانت لي أن الحب ليس بميزة في المحبّ بل في المحبوب، وقبل أن تعظني نفسي كان الحب بي خيطا دقيقا مشدودا بين وتدين متقاربين، أما الآن فقد تحول إلى هالة أولها آخرها وآخرها أولها تحيط بكل كائن وتتوسع ببطء لتضم كل ما سيكون.


أقوال جبران خليل جبران عن الصداقة

  • إن صديقك هو كفاية حاجتك وهو حقلك الذي تزرعه بالمحبة وتحصده بالشكر هو مائدتك وموقدك لأنك تأتي إليها جائعاً وتسعى وراءه مستدفئًا.
  • الصديق المزيف كالظل يمشي ورائي عندما أكون في الشمس ويختفي عندما أكون في الظلام.
  • نتخاصم ما شئنا وشاء الخصام، فأنت من إهدن وأنا من بشرّي، ويبدو لي أن المسألة إرثية، أنت أقرب الناس إلى روحي، وأنت أقرب الناس إلى قلبي، ونحن لم نتخاصم قطّ بروحينا أو بقلبينا، لم نتخاصم بغير الفكر والفكر شيء مكتسب.


أقوال جبران خليل جبران عن الزواج

يقول جبران خليل جبران عن الزواج:

قد ولدتم معاً وستظلون معاً إلى الأبد

وستكونون معاً عندما تبدد أيامكم أجنحة الموت البيضاء أجل وستكونون معا حتى في سكون تذمارات الله

ولكن فليكن بين وجودكم معاً فسحات تفصلكم بعضكم عن بعض حتى ترقص أرياح السموات فيما بينكم

أحبوا بعضكم بعضاً ولكن لا تقيدوا المحبة بالقيود بل لتكن المحبة بحراً متموجاً بين شواطئ نفوسكم

ليملأ كل واحد منكم كأس رفيقه ولكن لا تشربوا من كأس واحدة أعطوا من خبزكم كل واحد لرفيقه ولكن لا تأكلوا من الرغيف الواحد

غنوا ارقصوا معا وكونوا فرحين أبداً ولكن فليكن كل منكم على حده

كما أن أوتار القيثارة يقوم كل منها وحده ولكنها جميعا تخرج نغماً واحداً

ليعط كل منكم قلبه لرفيقه ولكن حذار أن يكون هذا العطاء لأجل الحفظ لأن يد الحياة وحدها تستطيع أن تحتفظ بقلوبكم

قفوا معا ولكن لا يقرب أحدكم من الآخر كثيراً لأن عمودي الهيكل يقفان منفصلين

و السنديانة والسروة لا تنمو الواحدة منهما في ظل رفيقتها


أقوال أخرى لجبران خليل جبران

  • أنا لا أعرف الحقيقة المجردة ولكني أركع متواضعا أمام جهلي وفي هذا فخري وأجري.
  • ويل لأمة تنصرف عن الدين إلى المذهب، وعن الحقل إلى الزقاق، وعن الحكمة إلى المنطق، ويل لأمة مغلوبة تحسب الزركشة في غالبيها كمالًا، والقبيح فيها جمالًا، ويل لأمة تكره الضيم في منامها وتخنع إليه في يقظتها، ويل لأمة لا ترفع صوتها إلا إذا سارت وراء النعش، ولا تفاخر إلا إذا وقفت في المقبرة، ولا تتمرد إلا وعنقها بين السيف والنطع، ويل لأمة سياستها ثعلبة، وفلسفتها شعوذة، أمّا صناعتها ففي الترقيع، ويل لكل أمة تقابل كل فاتح بالتطبيل والتزمير، ثم تشيعه بالفحيح والصفير لتقابل فاتحًا آخر بالتزمير والتطبيل، ويل لأمة عاقلها أبكم، وقويها أعمى، ومحتالها ثرثار، ويل لأمة كل قبيلة فيها أمة.