أقوال وحكم حول العلم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٣٥ ، ٢٤ فبراير ٢٠١٩
أقوال وحكم حول العلم

أقوال عن العلم

  • ما قرن شيء إلى شيء أفضل من إخلاص إلى تقوى، ومن حلم إلى علم، ومن صدق إلى عمل، فهي زينة الأخلاق ومنبت الفضائل.
  • لا حسب كالتواضع ولا شرف كالعلم.
  • أول العلم الصمت والثاني حسن الاستماع والثالث حفظه والرابع العمل به والخامس نشره.
  • كل إناء يضيق بما جعل فيه إلّا وعاء العلم فإنّه يتسع.
  • من قال أنا عالم فهو جاهل.
  • نصف العلم أخطر من الجهل.
  • ثلاثة أمور تزيد المرأة إجلالاً: الأدب، والعلم، والخلق الحسن.
  • العلم هو التطور السامي للمعارف العامة.
  • إذا منع العلم عن العامة فلا خير فيه للخاصة.
  • العلم كالأرض، لا يمكننا أن نمتلك منه سوى القليل القليل.
  • التعليم هو التعلم مرتين.
  • يتعب المرء من كل شيء إلّا العلم.
  • علم بلا فعل كسفينة بلا ملاح.
  • العلم في الصغر كالنقش على الحجر.
  • إنّ تعليم الناس وتثقيفهم في حدّ ذاته ثروة كبيرة نعتز بها، فالعلم ثروة ونحن نبني المستقبل على أساس علمي.
  • في الأسفار علم للشبان واختبار للشيوخ.
  • طلب العلم شاق ولكن له لذة ومتعة والعلم لا ينال إلّا على جسر من التعب والمشقة ومن لم يتحمل ذل العلم ساعة يتجرع كأس الجهل أبداً.
  • لن يستطيع العلم الحديث اختراع مهدئ للأعصاب أفضل من الكلمة اللطيفة التي تقال في اللحظة المناسبة.
  • الناس إلى العلم أحوج منهم إلى الطعام والشراب، لأنّ الرجل يحتاج إلى الطعام والشراب في اليوم مرة أو مرتين، وحاجته إلى العلم بعدد أنفاسه.
  • نحن لسنا محتاجين إلى كثير من العلم، ولكننا محتاجون إلى كثير من الأخلاق الفاضلة.
  • الهدف النهائي للحياة هو الفعل وليس العلم، فالعلم بلا عمل لا يساوي شيئاً نحن نتعلم لكي نعمل.
  • التعلم يضاعف المواهب.
  • من لم يتعلم في صغره لم يتقدم في كبره.
  • العلم هو الخير والجهل هو الشر.
  • تعلموا العلم وعلموه الناس، وتعلموا الوقار والسكينة، وتواضعوا لمن تعلمتم منه ولمن علمتموه، ولا تكونوا جبارة العلماء فلا يقوم جهلكم بعلمكم.


كلمات عن العلم

  • ما نتعلمه في المهد يبقى حتى اللحد.
  • العلم ملجأ العالم، والغابة ملجأ النمر.
  • كلما كبرت السنبلة انحنت، وكلما ازداد علم العالم تواضع.
  • من مشكلات التعلم الشائعة في المجتمعات النامية الانفصام بين لغة العلم وبين لغة الحياة اليومية.
  • قد يضع العلم حدوداً للمعرفة، لكنه لا يجب أن يضع حدوداً للخيال.
  • تعلموا العلم فإنّ تعلمه لله خشية، وطلبه عباده، ومذاكرته تسبيح، والبحث عنه جهاد، وتعليمه من لا يعلمه صدقة، وبذله لأهله قربة.
  • كلما ازددت علماً أشعر أنّني ازددت جهلاً، فالعالم كلما تعمق يشعر بالحقيقة العميقة للوجود وأنّ كل علومه ليست أكثر من نقطة في بحره.
  • العلم عبارة عن طريقة للتفكير أكثر من كونه قالباً جامداً للمعرفة.
  • اصرف كل اهتمامك إلى العلم فإنّ الله لا يُعبد إلّا بالعلم.
  • العلم المادي أضاء لنا البيت، ولكنّه لم يضيء لنا عقولنا.
  • إنّ العلم الحق لم يكن أبداً مناقضاً للدين بل إنّه دال عليه مؤكد لمعناه.
  • إذا لم يمنع العلم صاحبه من الانحدار كان جهل ابن البادية علماً خيراً من علمه.
  • لا حسب كالتواضع، ولا شرف كالعلم.
  • إنّ العالم لا يذكر علمه لأنّه يشعر دائماً بأنّه لم ينال ما يكفي من العلم، أمّا من يعتبر نفسه عالماً فهو جاهل حتماً.
  • من أراد السيادة، فعليه بأربع: العلم، والآدب، والعفة، والأمانة.
  • الجدل في الغالب يحرم بركة العلم.
  • مشيئة الله مقرونة بالعلم والحكمة.
  • الحكم نتيجة الحكمة والعلم نتيجة المعرفة فمن لا حكمة له لا حكم له، ومن لا معرفة له لا علم له.


عبارات عن العلم

  • من لم ينفعه العلم لم يأمن ضرر الجهل.
  • إذا رأيت العلماء على أبواب الملوك فقل بئس الملوك وبئس العلماء، وإذا رأيت الملوك على أبواب العلماء فقل نعم الملوك ونعم العلماء.
  • المعلم ناسك انقطع لخدمة العلم كما انقطع الناسك لخدمة الدين.
  • العلم رأس مال لا يفنى.
  • العلم ليس سوى إعادة ترتيب لتفكيرك اليومي.
  • لكل شيء آفة، وآفة العلم نسيانه.
  • لا تطلب العلم رياء، ولا تتركه حياء.
  • العلم قد وجد علاجاً لمعظم الشرور، ولكن لم يعثر عليه لأسوأ شر: اللامبالاة من البشر.
  • من يخش السؤال يخجل من التعلم.
  • من عمل بما علم، أورثه الله علم ما لم يعلم.
  • يضيع العلم بين اثنين الحياء والكبر.
  • إذا لم يمنع العلم صاحبه من الانحدار كان جهل ابن البادية علماً خيراً من علمه.
  • المهم في العلم ليس أن تحصل على حقائق جديدة، بل أن تكتشف طرق جديدة للتفكير في هذه الحقائق.
  • العلم وحده لا يكفي ما لم يتوج صاحبه بمكارم الأخلاق.


شعر عن العلم

وَفـي الـعِـلــمِ لَـنا نُـورٌ

نَـسِـيـرُ بـهِ في دُنـيَـانـا

تَـقُــومُ بهِ حَـوائجُـنا

تُـحَلُّ بـهِ قـضَـايَانا

تُـضِيءُ بـهِ بَـصَائرُنَا

تُـصَــاغُ بهِ وَصَـايَانـا

نـلَـقِّــنـهُ لأَولادٍ

فـتَـياتٍ وَفِـتـيَـانا

وَنَقطِفُ من ثِمارِ الـفِـكْرِ

أشــكــالاً وَألــوَانــا

فَـنَـأخُــذُ مِـنــهُ أَشـيــاءً

وَنَـرفُـض أُخــرَى أَحْـيَـانـا

فَـبـالـفِـكْــرِ وَبـالـعِـلـمِ

يَـصِـيـرُ الـمَـرءُ سُـلطَـانـا

وَيَـعْـبُــدُ رَبَّـــهُ حَــقاً

وَيَـلـقَى مِـنــهُ رِضـوَانا

بـهِ أَضْـحَــى ابْــنُ عَـبَّــاسٍ

يَـفُـوقُ الـقَــومَ تِـبـيَـانــا

أَلّا بِـالـعِـلــمِ نَـنْـتَـصِــرُ

وَنَـأخُــذُ مِـنــهُ بُـرهَـانا

وَمَـن لِـلـعِـلـمِ قـدْ عَــادَى

فَـلَـيـسَ يُـعَــدُّ إِنـسَـانــا

فَـيُـمْـدَحُ فـيــهِ أَتْـقَـانَــا

وَيُـقــدَحُ فـيــهِ أَشْـقَـانا

نَـشِـيْـدُ بــهِ حَـضـارَتَـنــا

وَنُـطْـعِـمُ مِـنـهُ جَـوعَـانـا

تُـنَـادِي بــهِ شَـرِيْـعَـتُـنــا

وَتَـجْـعَـلُ مِـنــهُ فُـرقَـانا

بــهِ نــادَتْ مَـصَــادِرُها

أَحــادِيــثــاً وقُــرآنـا

وَأَهــلُ الـحَــلِّ وَالـعَـقْــدِ

أحَـالُوا الـعِـلـمَ دِيـوَانا