أقوال وحكم عن الناس

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٤٩ ، ٨ أبريل ٢٠١٩
أقوال وحكم عن الناس

أقوال وحكم عن الناس

  • أكثر الناس قلقاً في السجن هو السجان.
  • يتكلم بعض الناس أثناء نومهم، أمّا المحاضرون فيتكلمون أثناء نوم الآخرين.
  • استوى الناس في العافية فإذا نزل البلاء تباينوا.
  • نسمي عصور الظلام كذلك، لا لأنّ النور لا يسطع فيها ولكن لأنّ الناس يرفضون رؤيته.
  • والحرب لو يعلمون لا تستعر نيرانها في أجواف المدافع بل في قلوب الناس وأفكارهم أيضاً.
  • من الممنوع أن تقتل لأنّه سيتمّ معاقبتك بسبب أن هذه جريمة، لكن في حال قتلت كثيرين من الناس فسوف تنجو من العقاب بل سيتمّ تكريمك لأنك بطل في الحرب.
  • أشدّ الناس كآبة من لا يعرف سبب كآبته.
  • كلما لاح النجاح نتيجة التخطيط الجيد والمثابرة المستمرة مقرونين بالفرصة المواتية، اعتبر الناس ذلك حظاً.
  • يبذل الكثير من الناس الكثير من الوقت والجهد في تفادي المشاكل، بدلاً من أن يحاولوا حلها.
  • يظن الناس أنّ الشعور بالسعادة هو نتيجة النجاح، ولكن العكس هو صحيح النجاح هو نتيجة الشعور بالسعادة.
  • في الثورة هناك نوعان من الناس، من يقومون بالثورة ومن يستفيدون منها.
  • بعض الناس يرون الأشياء كما هي ويتساءلون لماذا؟، وآخرون يحلمون بأشياء لم تكن أبداً ويتساءلون لم لا.
  • أغلب الناس عند السلطة يصيرون أشرار.
  • أغبى الناس من ضل في آخر سفره، وقد قارب المنزل.
  • إنّ أسعد الناس هم من يفكرون في أكثر الأفكار متعة.
  • أن نقول هناك عمل فني جيد لكن لا يفهمه عامة الناس كأننا نقول أنّه هناك أكل جيد جداً لكن معظم الناس لا يستطيعون الأكل.
  • الناس في اتقاءِ اللئِيم، وخِدَاعِ الكَرِيم.
  • خاطب الناس بأسمائهم، أعتقد أنّ أسماءنا هي أجمل شيء تسمعه أذاننا فخاطب الناس بأسمائهم.
  • الناس لا يفصل بينهم النزاع إلّا كتاب منزل من السماء، وإذا ردوا إلى عقولهم فلكل واحد منهم عقل.
  • إذا استغنى الناس بالدنيا فاستغن أنت بالله، وإذا فرحوا بالدنيا فافرح أنت بالله، وإذا أنِسُوا بأحبابهم فاجعل أنسك بالله.
  • من وطن قلبه عند ربه سكن واستراح، ومن أرسله في الناس اضطرب واشتد به القلق.
  • على الإنسان أن يفعل ما يعظ الناس به، كما عليه أيضاً أن يعظ الناس بما يفعله.
  • لست حزيناً لأنّ الناس لا تعرفني، ولكني حزين لأني لا أعرفهم.
  • من كافأ الناس بالمكر كافاؤه بالغدر.
  • الكثير من الناس يحسبون أنّهم يفهمون ما يتخيلون.
  • من حسنات الناس أنّهم لا يستطيعون إخفاء سيئاتهم طويلاً.
  • شر الناس هو ذلك الذي بفسوقه يضر نفسه والناس.
  • أبسط الناس إذا أعانته العاطفة المشبوبة سينتصر أكثر من أفصح الناس دونها.
  • دراسة الناس أهم من دراسة الكتب.
  • لكي تقود يجب أن يؤمن الناس الذين تقودهم بأنك عادل حتّى لو كنت قاسياً حينما يتطلب الأمر القسوة.
  • لسان الناس كِتاب على الأرض، فلا تهمل قراءته ولا تصدق كل ما تقرأه فيه.
  • قليل من الناس يمكنهم التعبير مع رباطة الجأش عن أفكارهم التي تختلف عن الأفكار المسبقة في بيئتهم الاجتماعية، معظم الناس ليس بإمكانهم طرح مثل هذه الآراء.
  • الناس يولدون أحراراً، ولكنّهم يُسْتَعْبَدُون أينما ذَهَبوا.
  • الناس الذين يعرفون القليل يتحدثون كثيراً، أمّا الذين يعرفون الكثير فلا يتحدثون إلّا قليلاً.


أقوال وحكم عن أخلاق الناس

  • أضعف الناس هو من ضعف عن كتمان سره.
  • الناس أعداء ما جهلوا.
  • لا يعجبكم من الرجل طنطنته، ولكن من أدى الأمانة وكف عن أعراض الناس، فهو الرجل.
  • من جاد ساد، ومن بخل رذل، وإنّ أجود الناس من أعطى من لا يرجوه.
  • من تكبر على الناس ذل.
  • إذا افتخر الناس بحسن كلامهم، فافتخر أنت بحسن صمتك.
  • إذا وجدت الصبر يساوي البلادة في بعض الناس، فلا تخلطن بين تبلد الطباع المريضة، وبين تسليم الأقوياء لما نزل بهم.
  • أحسن الناس عقلًا من لم يحرد، وأحضر الناس جوابًا من لم يغضب.
  • لا تهتم بسرعة العمل بل جودته، لأنّ الناس لا يسألونك في كم فرغت منه بل ينظرون إلى إتقانه وجودة صنعه.
  • أكثر الناس كذباً من يُكثِر الكلام عن نفسه.
  • عليكم بذكر الله تعالى فإنّه دواء وإياكم وذكر الناس فإنّه داء.
  • تعلموا العلم وعلموه الناس، وتعلموا الوقار والسكينة وتواضعوا لمن تعلمتم منه، ولمن علمتموه ولا تكونوا جبارة العلماء فلا يقوم جهلكم بعلمكم.
  • لو طلب إلى الناس أن يحذفوا اللغو وفضول القول من كلامهم ، لكاد السكوت في مجالسهم يحل محل الكلام.
  • اِصْحَب الناس بأيّ خلق شئت يصحبوك.
  • عظ الناس بفعلك، ولا تعظهم بقولك.


أقوال وحكم عن حب الناس

  • الشعبية هي أن يحبك الناس عندما تغادر منصبك كما يحبونك عندما تتسلمه.
  • الناس لا تحب الحقيقي والبسيط، الناس تحب الأساطير والخدع.
  • ليكن وجهك باسماً وكلامك ليناً، تكن أحب إلى الناس ممن يعطيهم الذهب والفضة.
  • أحب الناس إليّ من رفع إليّ عيوبي.


أبيات شعرية عن الناس

  • يقول الشاعر النابغة الشيباني في قصيدته ما الناس إلّا في رماقٍ وصالح:

ما الناس إلا في رماقٍ وصالح

وما الدهر إلا خلفة ٌ ودهور

مراتب أما البؤس منها فزائلٌ

وكل نعيمٍ في الحياة غرور

هو الشَرُّ لا يَبْقى ، ولا الخيرُ دائمٌ

وكلُّ زَمانٍ بالرِّجالِ عَثُورُ

متى يختلف يومٌ عليك وليلة ٌ

يَلُحْ منهما في عارِضَيْكَ قَتيرُ

جديدانِ يَبْلى فيهما كلُّ صالحٍ

حثيثان هذا رائحٌ وبكور

وأَعْلمُ أَنْ لا شَيْءَ يَبْقى مُؤمَّلاً

خلا أَنَّ وجهَ اللهِ ليس يَبورُ

وما الناس في الأعمال إلا كبالغ

يبني ، ومنبت النياط حسير

فمستلبٌ منه رياشٌ ومكتسٍ وعارٍ

ومنهم مترب وفقير

وباكٍ شجاً، وضاحكٌ عِنْدَ بَهْجَة ٍ

وآخر معطى ً صحة ً ، وضرير

وكل امرئٍ إن صح أو طال عمره

إلى ميتة ٍ لابد سوف يصير

يُؤمِّلُ في الأيّام ما ليس مُدرِكاً

وليس له من أن ينال خفير

وإنَّ نماءَ الناس شَتّى وزَرْعُهمْ

كنبْتٍ، فمنهُ طائلٌ وَشَكيرُ

فَأَحْكَمَني أنْ أَقْرَبَ الجهل عِبْرة ً

ليالٍ وأيامٌ مضت وشهور

أُضاحكُ أعدائي وآدو لِسُخطِهِمْ

وغُرٍّ كرامٍ مُحَصناتٍ يقودُها

كما ربما حاولت أمراً بغيره

فأَدْرَكْتُهُ وذو الحِفاظِ وَقورُ

وأكل لئام الناس لحمي وقرصهم

ونجواهم خطبٌ علي يسير

فأَنَّ امرَءاً أبدى الشَّناءة َ وجْهُهُ

فإنّي بعوْراتِ العدوِّ بَصيرُ

رَمَيْتُ فأقصْدتُ الذي يَسْتَنيصُني

بغر أبرت ما تزال تعبر

وأعلم لحن القول من كل كاشح

وإنّي بما في نفسِهِ لخبيرُ

ألا رب ناهٍ عن أمورٍ وإنه

بأيِّ أُمورٍ مثلِها لَجَدير

وما الناس في الأخلاق إى غرائزٌ

كما الشعر منه مصلدٌ وغزير

وضرُّكَ من عاديتَ أَمْرُ قِواية ٍ

وحزمٍ ، وضر الأقربين فجور

وقيلُكَ قد أبصرتُ شيئاً جَهِلْتَهُ

الذي حنقٍ عند الحمية بر

وكيف تُسِرّ الفخرَ في غير كنههِ

وفي أنفس الأقوامِ أنتَ حقيرُ

وكائن ترى من كامل العقل يزدرى

ومن ناقصِ المعقولِ وَهْو جَهيرُ

ومنهم قصيرٌ رامَ مَجْداً فنالَهُ

وآخرُ هَيْقٌ في الحِفاظ قصيرُ

ومن طالبٍ حَقّاً بِفُحْشٍ يفوتُهُ

ومدركه بالحق وهو ستير

ومُنتحلٍ شِعْراً، سِواهُ يقولُهُ

وقائل شعرٍ لا يكاد يسير

وَقَدْ يَصْبِرُ المِهْلاعُ لا بدَّ مَرّة ً

ويَجْزَعُ صُلْبُ العودِ وهو صَبورُ

وإني لأبري العيس حتى كأنها

مِنَ الجَهْدِ من طَيِّ التَّنائفِ عُورُ

وأكتُمُ سِرَّ النفسِ حتّى أُميتَهُ

ولَيْسَ لِمَنْ يُحيي السريرَ ضميرُ