أقوال وحكم عن خيبة الأمل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٠٧ ، ١٨ أبريل ٢٠١٩
أقوال وحكم عن خيبة الأمل

أقوال وحكم عن خيبة الأمل

  • من المستحيل أن تحمي أطفالك من الإحباط، أو خيبة الأمل التي سيصادفونها في حياتهم.
  • لا أحد يحب العزلة، أنا فقط أكره الخيبة.
  • خيبة أمل، عندما تحلم أحلام وتعلق عليها أمالك لتصل إلا حلمك وأنت تترقب ساعة الأجل.
  • خيبة أمل، عندما تخسر ثقة الناس بك لتحاول جاهداً بكل الوسائل أن تعيدها وعندما تعود تفقد ثقتك بنفسك.
  • خيبة أمل، عندما تشعر بأنك قادر على أن تكون زعيم قبيله وتثابر للوصول لتتزعم أخيراً قبيله دون شعب.
  • خيبة أمل، عندما تضحي بكل طموحاتك من أجل رفع شأن شخص غالي لتجده لا طموح عنده ولا قلب.
  • خيبة أمل، عندما ترى المستقبل مفروش بالزهور وبكل الألوان لتكبر وفي أنفاسك دخان وغبار الحرب.
  • خيبة أمل، عندما تتفانى في إرضاء الغير وتسعى للوصول إلى سعادة الناس لتستفيق على واقع مرير ودمعه في كل عين.
  • خيبة أمل، عندما تقطف ورده أنعشت روحك بعطرها لزمن طويل لتجدها ذابله ومن غير عبير.
  • خيبة أمل، لو اعتمدت على نبضك في الحكم الصريح على أقرب الناس لك وتخليت عن العقل.
  • خيبة أمل، لو عشت عمرك كله تنتظر ساعة صفى لتجد نفسك في زمن منسي كله أسى.
  • خيبة أمل، لو ظننت نفسك في القمة لتنظر للأعلى وتجد نفسك في قاع الأرض.
  • وكم من خيبة أمل عنوانها هو ضعفنا، وكم من خيبة أمل عنوانها هو مسح كل نسمة أمل حتى نجد أن الموت هو حل لها.
  • لن نجعل كل خيبة أمل تمر بنا تكون هي بداية ضعفنا، كما أن هنالك خيبة، هنالك أمل مشرق ينتظر كل من يحاول الوصول إليه.
  • خيبة أمل، عندما ترمي بك الأيام لتستفيق على واقع مرير يتخطى حاجز توقعاتك، ولم يكن يوماً بالحسبان.
  • حتماً ستصيبك خيبة أمل عندما تبني وتبني أحلامك وأمنياتك وتشيدها قصوراً وقلاع، وتحلم بأن تقطف من جنانها أطيب الثمار، فتستفيق من حلمك بعد أن بللتك مياه البحر لتجد أنك كنت تبني على رمال الشاطىء.
  • عندما تضع شخصاً عزيزاً أخذ مكانه في قلبك، واستحوذ على اهتمامك، وتملك مشاعرك حتى صار جزء منك، وتضعه في بداية قائمة أولوياتك، وتكشف لك الأيام أنك لست حتى من أولوياته، حتماً ستصيبك خيبة أمل.
  • عندما تمزقك الحياة وتستسلم لرياح اليأس، وتتلفت محاولاً البحث عن صديقك الحميم لتبث له شكواك ويثلج صدرك بكلماته الرقيقة فلا ترى إلا يداً غريبة تمتد إليك، حتماً ستصيبك خيبة أمل.
  • عندما تبحث في داخلك عن نفسك محاولاً إيجاد ما أفقدتك إياه الأيام فلا تجدها حتماً ستصيبك خيبة أمل.


أجمل ما قيل عن خيبة الأمل

  • لا أثق بأحد، الثقة الواسعة بين أي اثنين تجعل فرصة الإحساس بالخيبة أوسع وكل حكاية لخيانة كبيرة لا بدّ أنّها جاءت من ثقة كبيرة.
  • من مد عينيه إلى ما ليس في يديه أسرعت الخيبة إليه، وعكفت الحزونة عليه.
  • معظم البشر أعينهم مغلقة بغبار الخيبة، إلى حدّ يمنعهم من رؤية الحقيقة.
  • ليس هناك أصعب من أن تسقى الخيبة من شخص تهتم لأمره.
  • أطير من انعتاق لا من خوف، وأعود من شوق لا من خيبة.
  • الخيبة تولد كل يوم، تنبثق مع شروق الشمس، ومع ارتفاعها تتمدد.
  • إنّ توقّع الخيبة لا يجلب الخيبة دائماً، ولكنه يزيد عادة في معدل ظهورها.
  • كم هي خيبة الأمل، إنها تكون بمقدار الأمل نفسه، الأمل الكبير يولد خيبة أمل كبيرة.
  • أودعك وأعود إلى حروفي ألفها جبيره حول أعضاء أيامي التي كسرتها الخيبة وحدها عكازي في مسيرة النسيان.
  • مشاعر الخيبة والخذلان التي لم أقدر على حملها بقلبي، أودعتها بقلبه حينما أستحل فراقي.
  • سأصنع أحلامي من كفاف يومي لأتجنَّب الخيبة.
  • ولنا أحلامنا الصغرى كأن نصحو من النوم معافين من الخيبة لم نحلم بأشياء عصية.
  • الخيبة تصيب من يود استعادة ماضيه، لكنها لا تصيب من لا ماضي له.
  • لا يشبع أهل الأمل من خيبة الأمل.
  • التبريرات لا تغير في الخيبة شيئاً.
  • طالما تمتعنا بحب من نحب ولكن لا يخلد من الحب إلا الخيبة.
  • غالباً ما يُفيد البرود وهو إن لم يُفد يعزى عن الخيبة.


خواطر عن خيبة الأمل

  • شيئان في بلدي قد خيبا أملي، الصدق في القول، والإخلاص في العمل.
  • خيبة الظن بإنسان تعلمنا أن لا نصدق أية وعود واهتمام مزيّف وأكاذيب ليس لها مدى.
  • خيبة الأمل تعلمنا أن ذلك الشخص كان معك لحاجته فقط، عندما أشبعت وانتفت حاجته انتهى معها.
  • خيبة الأمل تعلمنا أن لا نعطي قلوباً بيضاء بين يد من يتعلق بك لمصلحته.
  • خيبة الأمل تعلمنا أن نصبح أنانيين نحب أنفسنا فقط.
  • من يمتلك الصحة يمتلك الأمل، ومن يمتلك الأمل يمتلك كل شيء.
  • من أطال الأمل أساء العمل.
  • من يبني آماله على الأوهام يجدها تتحقق في الأحلام.
  • الأمل ينام كالدب بين ضلوعنا منتظراً الربيع لينهض.


قصيدة الخيبة للشاعر علي ناصر كنانة

أنامل زجاجيةٌ قاتـمةْ

تتحسسُ بقايا الحلم الطريد

تعبثُ بتأوهاتِ الجراح

وتباغتني بأسئلةٍ مريبة

المتاهةُ تنشرُ صحراءها

ويدايَ الحجريتان

تجّدفان في رمال الحيرة

وليس سوى براز الإبل

وآبار ارتوازية ناضبة

القلبُ الذي خلعَ الخوفَ

هل يرتدي آخرَ قمصان المغامرةْ

والغربة التي تسلخُ جلدَ الحياة

لا تهدي معاطف الفراء

الرماد المفجوُع في قاعِ الموقد

يحاصرني بعتابٍ أكيد

وبريقُ عيونه القتيلة

لظى في عينيَّ المجهدتين

لم يغرقني الغرّاف

بعتاباتهِ المؤجّلة

حين عاودتُهُ شبحاً

ماذا سيظن الآن

التساؤلات بلا صدى

والكلمات لا تداوي جراح نهر

أنا الغريقُ... فما خوفي

قال اليأسُ الشجاع

الرياح تنسفُ الأشرعة

والأمواج تلتهم السواحل

ولا موانىء صديقة

وزوارقُ من ورق

والروح عبّادُ شمس

بواباتُ العالم مشرعةٌ بشماتةْ

وأنا أقفُ بعينين حائرتين

مثلثاتُ برمودا

تفغرُ أفواهها لا بتلاعي

حملتُ ظلامي معي

أتحرّى عن النور

في عالمٍ لا يضيء

فالمصابيحُ مخادعةٌ

والفصولُ مخادعةٌ

والسماءُ تتدّثرُ بإزارٍ كئيب

أصرخُ عبر وهمِ الحدود

أيها الرفاعي العزيز

أعدني إليكَ بلا عتاب

فأنا جثةٌ من أسى

قتلَني أخي

وخاليةٌ هذه الديار من الغربان

كانت قواربي بلا بحار

غدتْ بحاري بلا قوارب

يا لفجيعة الخيبة

أُمَّ علي احتضنيني

ولدتْني وما ضحكتْ أمي التي لو بكتْ

بلا قوارب ولا بحار كيف لا يزلزلُ الله عرش الطغاة

ثأراً لنحيبِ سماوي