أقوال وحكم عن قوة الشخصية

كتابة - آخر تحديث: ١٥:٤٣ ، ٢٠ مارس ٢٠١٩
أقوال وحكم عن قوة الشخصية

أقوال وحكم عن قوة الشخصية

  • نظرتك الشخصية لذاتك وطموحك هي التي تحدد نجاحك من فشلك .
  • ليس هناك أي شي ضروري لتحقيق نجاح من أي نوع أكثر من المثابرة، لأنه يتخطى كل شيء حتى الطبيعة.
  • الجبل لا تهزه الرياح، والإرادة الحقيقية لا تنال منها الزوابع.
  • إن أقوى الأشجار ترتفع من بين شقوق الصخور.
  • لا تعتذر أبدًا عن تميُّزك عمن حولك، إن من يريدون حقًا أن يكونوا في حياتك سيرتفعون ليلتقوا بك.
  • جميل أن تخلق تحدي بينك وبين ذاتك، وتُثبت مهاراتك لعقلك الباطني أولاً، ثمّ لمن حولك، ستكتشف أنك أفضل كثيراً مما توّقعت
  • من له إرادة له القوة.
  • تحبني أو تكرهني جميعها مفضلة لدي إذا كنت تحبني سوف أكون دائماً في قلبك وإذا كنت تكرهني سوف أكون دائماً في عقلك.
  • غالباً يجب عليك أن تُدرك أنك عظيم لثباتك بنفس القوّة رغم كل هذا الإهتزاز.
  • الإعتماد على الآخرين ضعف، الإعتماد على النفس قوة، والإعتماد المتبادل هو قمة القوة.
  • عندما ننظر إلى الماضي البعيد نرى الكائنات البشرية مثبتة في أوضاع وأماكن محددة وبصفات شخصية ثابتة .
  • حضور الشخصية، هي تلك الهبة الإلهية التي يمكن رصدها في مدى تأثير شخصية ما وهجها مقارنة مع غيرها.
  • ليست قوة الشخصية في الفردية بل في نبذ الفردية .
  • إن الانسان ذو الشخصية القوية هو الذي يواجه الازمات بتكيف ايجابي دون كبت أو ضياع .
  • القيادة هي مزيج من الاستراتيجية و الشخصية، ولو أن عليك أن تتخلى عن احدهما، فتخل عن الاستراتيجية.
  • الاختلاف يسود دائماً وقتما وأينما سادت قوة الشخصية، و كم الاختلاف في مجتمع ما يتناسب غالباً مع كم العبقرية والنشاط العقلي والشجاعة في هذا المجتمع .
  • قل (لا) ألف مره لألف شي يشتت انتباهك، ويعرقل تفكيرك، وركز جيداً على عمل الأشياء بطريقه ابتكارية مختلفة عن المعتاد .
  • عمرك في هذه الدنيا محدود جداً فلا تبدده في محاولات العيش على طريقة الآخرين.


أقوال وحكم عن قوة الشخصية عند المرأة

من الأقوال والحكم المشهورة عن قوة الشخصية عند المرأة، العبارات الآتية:

  • المرأة القوية لا تقبل الإهانة من أحد.
  • إن المرأة القوية هي التي تحافظ على عزة نفسها.
  • المرأة هي مكونة المجتمع فلها عليه تمام السلطة لا يعمل فيه شيء إلا بها ولأجلها.


حكم العظماء عن قوة الشخصية

  • يمكن تحقيق كل شيء في عزلة إلا تكوين الشخصية القوية والواثقة.
  • الشخصية القوية لا يعني أبداً التلفظ بالألفاظ السيئة للآخرين، فالقوة حكمة وليست وقاحة.
  • بالألم ومغالبته، والصبر عليه ومجاهدته، تنمو الشخصية وتزداد الإرادة صلابة وإصراراً ويصبح الإنسان شيئاً آخر.
  • ما أنا في حاجة إليه هو القوة فقط، بغير القوة لا يصل المرء إلى شيء، والقوة لا تُنال إلا بالقوة هذا ما لا يعرفونه.
  • لسنا في حاجةٍ لسحر يغير لنا العالم، فبداخلنا بالفعل كل القوة التي نحتاجها لفعل ذلك: إننا نملك القوة لنتخيل أفضل من السحر.
  • ترِيد النَّجاح ثقْ بالله ثمَّ بنفْسك، وتَجاهَل منْ يقُـول هَذا صعْب وَهذا مستَحيل، الثِّقة بِالله هِي عقليَّة العُظَماء.
  • القوة هي أن تدوس على وجعك، وتمشي أمام من يتوقع سقوطك.
  • القوة لا تأتي من الأشياء التي تستطيع فعلها، بل من الأشياء التي اعتقدت يوماً أنك لن تستطيع التغلب عليها.


قصيدة لا تحسبوا ربعكم ولا طلله

من القصائد التي تتطرق لموضوع قوة الشخصية قصيدة الشاعر المتنبي التي يقول فيها:

أنا ابنُ مَن بعضُهُ يَفُوقُ أبَا الـ

ـباحِثِ والنَّجلُ بعضُ من نَجَلَهْ

وإنّما يَذْكُرُ الجُدودَ لَهُمْ

مَنْ نَفَرُوهُ وأنْفَدوا حِيَلَهْ

فَخْراً لعَضْبٍ أرُوحُ مُشْتَمِلَهْ

وسَمْهَرِيٍّ أرُوحُ مُعْتَقِلَهْ

وليَفْخَرِ الفَخْرُ إذْ غدَوْتُ بهِ

مُرْتَدِياً خَيْرَهُ ومُنْتَعِلَهْ

أنا الذي بَيّنَ الإلهُ بِهِ الـ

ـأقْدارَ والمَرْءُ حَيْثُما جَعَلَهْ

جَوْهَرَةٌ تَفْرَحُ الشِّرافُ بهَا

وغُصّةٌ لا تُسِيغُها السّفِلَهْ

إنّ الكِذابَ الذي أُكَادُ بِهِ

أهْوَنُ عِنْدي مِنَ الذي نَقَلَهْ

فَلا مُبَالٍ ولا مُداجٍ ولا

وانٍ ولا عاجِزٌ ولا تُكَلَهْ

ودارِعٍ سِفْتُهُ فَخَرَّ لَقًى

في المُلْتَقَى والعَجاجِ والعَجَلَهْ

وسامِعٍ رُعْتُهُ بقافِيَةٍ

يَحارُ فيها المُنَقِّحُ القُوَلَهْ

ورُبّما أُشْهِدُ الطّعامَ مَعي

مَن لا يُساوي الخبزَ الذي أكَلَهْ

ويُظْهِرُ الجَهْلَ بي وأعْرِفُهُ

والدُّرُّ دُرٌّ برَغْمِ مَنْ جَهِلَهْ

مُسْتَحْيِياً من أبي العَشائِرِ أنْ

أسْحَبَ في غَيرِ أرْضِهِ حُلَلَهْ

أسْحَبُها عِنْدَهُ لَدَى مَلِكٍ

ثِيابُهُ مِنْ جَليسِهِ وَجِلَهْ

وبِيضُ غِلْمانِهِ كَنائِلِهِ

أوّلُ مَحْمُولِ سَيْبِهِ الحَمَلَهْ

ما ليَ لا أمْدَحُ الحُسَينَ ولا

أبْذُلُ مِثْلَ الوُدِّ الذي بَذَلَهْ

أأخْفَتِ العَينُ عندَهُ أثَراً

أمْ بَلَغَ الكَيْذُبانُ ما أمَلَهْ

أمْ لَيسَ ضَرّابَ كلّ جُمجمَةٍ

مَنْخُوّةٍ ساعةَ الوَغَى زَعِلَهْ

وصاحِبَ الجُودِ ما يُفارِقُهُ

لَوْ كانَ للجُودِ مَنْطِقٌ عَذَلَهْ

وراكِبَ الهَوْلِ لا يُفَتِّرُهُ

لَوْ كانَ للهَوْلِ مَحْزِمٌ هَزَلَهْ

وفارِسَ الأحْمَرِ المُكَلِّلَ في

طَيِّءٍ المُشْرَعَ القَنَا قِبَلَهْ

لمّا رأتْ وَجهَهُ خُيُولُهُمُ

أقْسَمَ بالله لا رأتْ كَفَلَهْ

فأكْبَرُوا فِعْلَهُ وأصْغَرَهُ؛

أكبَرُ مِنْ فِعْلِهِ الذي فَعَلَهْ

القاطِعُ الواصِلُ الكَميلُ فَلا

بَعضُ جَميلٍ عن بَعضِهِ شَغَلَهْ

فَواهِبٌ والرّماحُ تَشْجُرُهُ

وطاعِنٌ والهِباتُ مُتّصِلَهْ

وكُلّما أمّنَ البِلادَ سَرَى

وكلّما خِيفَ مَنْزِلٌ نَزَلَهْ

وكُلّما جاهَرَ العَدُوَّ ضُحًى

أمكَنَ حتى كأنّهُ خَتَلَهْ

يَحْتَقِرُ البِيضَ واللِّدانَ إذا

سَنّ علَيهِ الدِّلاصَ أوْ نَثَلَهْ

قد هَذَبَتْ فَهْمَهُ الفَقاهَةُ لي

وهَذّبَتْ شِعريَ الفَصاحَةُ لَهْ

فصِرْتُ كالسّيفِ حامِداً يَدَهُ

لا يحمدُ السّيفُ كلَّ من حَمَلَهْ.