أقوى الحيوانات في العالم

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٥٨ ، ٧ نوفمبر ٢٠١٦
أقوى الحيوانات في العالم

الحيوان الأقوى

وضع العُلماء العديد من القوانين التي يجب أخذها بعين الاعتبار عند اختيار الحيوان الأقوى؛ وذلك بسبب اختلاف أنواع الحيوانات الموجودة على سطح الكرة الأرضية، فمنها الأسرع، والأضخم، ومنها الفتّاك لأبعد الحدود، ومنها الصّبور، إلا أنّ هذه الصفات لا يُمكن أن تجتمع في كائنٍ حيّ واحد، وبناءً على ذلك سنتطرّق في هذا المقال للحديث عن أقوى الحيوانات في العالم.


أقوى الحيوانات في العالم

هناك أنواع متنوعة من الحيوانات القويّة في العالم، سوف نذكر بعضاً منها، وهي:


الحوت الأزرق

يحتّل المركز الأوّل كأقوى الحيوانات في العالم؛ وذلك لحجمه الكبير، كما أنّه يمتلك قُدرةً هائلةً، وأبسط قدراته دفع مركب إلى السّماء بحركةٍ خفيفةٍ من ذيله.


الفيل الأفريقي

يُعرف الفيل الأفريقي بحجمه الضّخم، وذكائه الخارق؛ إذ يصل وزنه إلى ثلاثة عشر ألف باوند، أمّا طوله فيبلغ ثلاثة عشر قدماً، وأنيابه العاجيّة تزنُ مئة باوند، ويصل طولها إلى ثمانيةِ أقدام، ويستفيد منها في الحفر، والدّفاع عن النّفس، وفي تحريك الأشياء المُختلفة.


يتألّف خُرطوم الفيل الأفريقيّ من مئةِ ألفِ عضلةٍ مُختلفة؛ إذ إنّه من أحد الأطراف الخَمسة التي يمتلكها الفيل، ويُساهم خرطومُه في جمع الطّعام، وهو مُكبّرٌ جيّدٌ للصّوت، وهو قويٌّ لدرجةٍ تصل إلى خَلع شجرةٍ كاملةٍ من جُذورها، كما أنّه يُسبّب الضّرر الكبير لخصمه، ويمتلك الفيلُ حاسّة شمٍّ قويّة تفوق حاسّة شمّ الكلاب بعشر مرات؛ إذ تُساعدها هذه الوظيفة في معرفة موقع عدوِّها.


الغوريلا

يبلغ طول الغوريلا ذراعين ونصف، ويصل وزنها إلى خمسمائة باوند، وقد يزيد إلى الستمائة باوند، وتفوق قوة الغوريلا ستّ مرّات قوة الإنسان البالغ؛ إذ تستطيع الغوريلا حمل ثقل يصل وزنه إلى ألف وخمسمئة باوند في يدٍ واحدة فقط، كما تمتلك نابين يصل طول الواحد منها إلى إنشين، وقد قدّرت سرعتها بعشرين إلى خمسةٍ وعشرين ميلاً في الساعة، والتي تتناسب مع حجمها الضخم.


النمر

أكبر الحيوانات القططيّة، يصل وزنه إلى ستمائةٍ وسبعين باونداً، وارتفاعه أربعة أقدام، وتمكنّه أسنانه وقواطعه الحادّة من تهشيم الفريسة بسهولةٍ متناهية، كما يسبح النمر في الماء لفترةٍ طويلة من دون تعب، وتصل سرعته إلى أربعين ميلاً في الساعة، كما يستطيع حمل ضعف وزنه.


الدب الأشهب

يبلغ طوله ستة أقدام ونصف، أمّا وزنه فيصل إلى سبعمائةٍ وتسعين باونداً، ويتراوح طول مخالبه ما بين الإنشين والأربعة إنشات؛ إذ يُمكّناه من تمزيق فريسته بسهولة، ويدخل الدب في السبات الشتوي من خمسة أشهر إلى سبعة أشهر في السنة، وفي هذه الفترة الطويلة لا يتناول الطعام أبداً.


الأناكوندا

أكبر أفعى على وجه الكرة الأرضية، وخصوصاً الأناكوندا الإفريقيّة الخضراء؛ إذ يصل وزنها إلى خمسمائة وخمسين باونداً، وطولها تسعة وعشرين قدماً، وتتحرك في الماء بسرعة أكبر من حَركتها على اليابسة، تتميّز بتواجد فتحات للأنف أعلى رأسها، إذ يساعدها ذلك في اصطياد فريستها وهي مختبئة في الماء، وتمتلك الأناكوندا أسناناً قوية تحول دون حركة الفريسة، وتقوم الأناكوندا بالالتفاف حول فريستها وعصرها ومن ثمّ خنقها إلى أن تموت، وهناك العديد من الحيوانات الأخرى التي تُعدّ أقوى الحيوانات في العالم كالنسر والتمساح والثور وغيرها.