أكبر بحيرة عذبة في العالم

كتابة - آخر تحديث: ١١:٣٩ ، ١٦ مايو ٢٠١٩
أكبر بحيرة عذبة في العالم

بحيرة سوبيريور أكبر بحيرة عذبة في العالم

تُعتبر بحيرة سوبيريور (بالإنجليزية: Lake Superior) أكبر بحيرة للمياه العذبة في العالم وفي أمريكا الشمالية من حيث المساحة، حيث تبلغ مساحتها حوالي 82,103 كيلو متر مربع، وتتشارك البحيرة كل من مقاطعة أونتاريو في كندا، وولايات؛ مينيسوتا، ويسكونسن، وميتشيغان في الولايات المتحدة، كما تعد ثالث أكبر البحيرات من حيث الحجم، حيث يبلغ حجمها حوالي 12,088 كيلو متر مكعب، بينما يبلغ عمقها حوالي 147 متر، وتمتد على طول 563 متر، وعرض 257 متر.[١]


اكتشاف بحيرة سوبيريور

يُعتقد أن المستكشف الفرنسي إتيين برولي هو أول أوروبي يرى بحيرة سوبيريور العذبة في عام 1622م، وأبحر المبشر اليسوعي كلود ألويز في عام 1667م في البحيرة ورسم خريطتها، وفي عام 1679م قام اللورد دانييل جريسولون بفتح البحيرة في مجال التجارة النشطة، حيث ازدهرت تجار الفراء الفرنسية على فترات متقطعة، إلى أن أصبحت المنطقة تحت سيطرة البريطانيين وظلت التجارة في أيديهم حتى عام 1817م، حتى سيطرت شركة جون جاكوب للفراء الأمريكية على الجزء الجنوبي للحدود الكندية.[٢]


جغرافية بحيرة سوبيريور

تصب بحيرة سوبيريور في بحيرة هورون (بالإنجليزية: Huron) عبر نهر ماريس (بالإنجليزية: St. Marys River)، كما تصب فيها العديد من الأنهار القصيرة؛ كنهر نيبيغون، ولويس، وغيرها، ويتميز خطها الساحلي بأنه مرتفع وصخري، كما يتميز بعدم انتظامه، ويوجد في البحيرة العديد من الخلجان الكبيرة، وأشباه الجزر، وتعد مياهها أنقى مياه البحيرات، حيث إنها تحتوي على الحد الأدنى من الملوثات، وقد تم تأسيس معاهدة أمريكية كندية في عام 1972 لمنع تلوثها، وللحفاظ على تحسين نوعية مياهها.[٣]


أهمية بحيرة سوبيريور

تُعتبر بحيرة سوبيريور جزء من نظام لورنس (بالإنجليزية: Lawrence Seaway) والتي يتم الوصول إليها عن طريق السفن عبر قناة ماري، ويتم نقل العديد من البضائع من خلال هذه البحيرة؛ كالحبوب، والحديد، والدقيق، كما تحظى بنشاط تجاري ورياضي مهمان، حيث يكثر فيها الصيد، وتحظى السياحة بشعبية كبيرة فيها، كما يوجد العديد من الأماكن الترفيهية في المناطق الواقعة سواحلها، والتي من شأنها تنشيط الاقتصاد.[٣]


المراجع

  1. John Misachi (1-3-2018), "The World's Largest Freshwater Lakes"، www.worldatlas.com, Retrieved 4-5-2019. Edited.
  2. Adam Augustyn (2-5-2019), "Lake Superior"، www.britannica.com, Retrieved 4-5-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Superior, Lake", www.infoplease.com, Retrieved 4-5-2019. Edited.