أكبر دولة عربية في المساحة

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٠٢ ، ١٤ يناير ٢٠١٦
أكبر دولة عربية في المساحة

الدول العربيّة

تختلف الدول العربيّة في كثيرٍ من المعايير مثل عدد السّكان، وطبيعة التضاريس في الدولة، والمساحة الكليّة أو مساحة المسطحات المائيّة، والمساحة البريّة وغيرها من المعايير، وكل هذه الاختلافات تسجَّل في سجِّلات خاصة بحيث يمكن مقارنتها مع غيرها والرجوع إليها في أي وقتٍ، ولكن ما هي الدولة العربيّة التي تعد أكبر دولةٍ من حيث المساحة؟


الجزائر أكبر دولة عربية في المساحة

تختلف الدول العربية من عدّة جوانب ومنها المساحة، فالجزائر هي الدولة العربية الأكبر مساحةً من بين الدول العربيّة جميعها، حيث تبلغ مساحتها 2381741 كيلومتر مربع، وتليها المملكة العربيّة السعوديّة.


الجزائر

الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية أو باختصار الجزائر، هي إحدى الدول العربيّة الإفريقيّة التي لها تاريخٌ عريق، فهي دولة المليون شهيد، حيث قدَّمت مليون شهيد من شعبها عندما قامت الثورة فيها ضد الاستعمار الفرنسي، ودامت هذه الثورة سبع سنوات حتى استطاعت بفضل المقاومة والصبر التخلّص من الاستعمار الفرنسي.


عاصمة الجزائر هي مدينة الجزائر، واللغة العربيّة هي الغة الرسميّة في البلاد، ويعتنق معظم السكان الديانة الإسلاميّة على الرغم من وجود بعض الديانات الأخرى مثل المسيحيّة واليهوديّة، والدينار هي العملة الأساسيّة في البلاد.


الموقع الجغرافي

تقع الجزائِر شمال غرب إفريقيا، وتشارك حدودها الشرقية مع تونس وليبيا، بينما تتشارك حدودها الجنوبيّة مع مالي والنيجر، وتتشارك مع المغرِب وموريتانيا حدودها الغربية، ويحدها البحر الأبيض المتوسط من الشَّمال.


المناخ

يتنوّع المناخ في الجزائر نظراً لكبر مساحتها الجغرافية، وامتداد أراضيها على مساحاتٍ واسعةٍ؛ ففي الشمال يظهر المناخ المتوسطي، حيث يكون الشتاء ممطراً ومعتدل البرودة والصيف حار وجاف، بينما في المناطق الجنوبيّة يظهر المناخ الصحراوي، حيث يكون بارداً في الليل، وتهطل الأمطار الموسمية بين الحين والآخر.


الحياة الطبيعية

تتواجد في الجزائر العديد من الأودية التي يتذبذب فيها تدفق المياه، كما أنَّ مجاريها غير منتظمة، وتتركز في الوسط والشمال من البلاد، وكذلك تتواجد الواحات بشكلٍ كبيرٍ فيها.


كما أنَّ الجزائر تمتاز بالتنوّع الحيواني والنباتي، الذي يظهر من خلال المحميات الكثيرة التي تم إقامتها في مناطق مختلفةٍ من البلاد، مثل الحديقة الوطنيّة جرجرة، والحديقة الوطنيّة قورايا، والحديقة الوطنيّة بلزمة وغيرها الكثير.


تنتقل الطيور المهاجرة إلى الجزائِر في فصل الشِتاء قادمةً من أوروبا لتزيد من تنوّع الغطاء الحيواني فيها، ولكن تعاني الجزائِر من ظاهرة التصحّر التي تحدث بسبب زحف رمال الصحراء على الهضاب العليا والمنطقة الزراعيّة الشماليّة، كما أنَّ عملية الزراعة التقليديّة والاستغلال غير المسؤول للأراضي الزراعيّة سبّب تعرية الأراضي.


نظام الحكم والسياسة

يمتاز النظام السياسي في الجزائر بأنه جمهوري ذو طابعٍ ديمقراطيّ، وتقوم على الفصل بين السلطات التشريعيّة، والتنفيذية، والقضائية ويعطى لكلٍ منها واجبات وحدوداً، حتى لا تتعدى إحداها على الأخرى فتعم الفوضى.


للجزائر جيش كبير مسلّح من أجل حمايتها من أية اعتداءات خارجيّة، حيث لديهم الدرك الوطني، والشرطة، والأمن الوطني للحفاظ على الأمن الداخلي، بينما الجمارك الجزائرية هي التي تقوم على حماية البلاد أمام الجهات الخارجية.