أكبر قلعة أثرية في العالم

كتابة - آخر تحديث: ٠٢:٥٦ ، ١٩ مايو ٢٠١٩
أكبر قلعة أثرية في العالم

قلعة مالبورك

تُعتبر قلعة مالبورك (بالإنجليزية: Malbork) الواقعة في بولندا، والتي بُنِيت في القرون الوُسطى (القرن الثالث عشر) أكبر قلعة أثرية في العالم، وهي أكبر قلعة قوطية بُنِيت من الطوب الأحمر، وقد نجت هذه القلعة بشكل مثير للدهشة من الحرب؛ إذ أُعِيد بناؤها بشكل جزئيّ بعد أن دمّرها الألمان في الحرب العالمية الثانية.[١][٢]


مراحل بناء قلعة مالبورك

أخذت قلعة مالبورك شكلها النهائي بعد مرورها بمراحل عدّة؛ أولى هذه المراحل هي بناء القلعة المركزية المُسمّاة بالقلعة العُليا، والتي بدأ بناؤها عام 1276م، وكانت المرحلة الثانية قد بدأت منذ أن تمّت توسعة القلعة؛ إذ بُنيت القلعة الوُسطى في الوقت الذي أصبحت فيه مالبورك عاصمة للنظام عام 1309م، وبُنِيت القلعة السُّفلى فيما بعد، ومن ثمّ تمّ تدعيمها، وتقويتها بأبراج مُحصّنة إلى أن أصبحت القلعة تحتلّ مساحة تصل إلى 210,000 متر مربّع.[٣]


أصبحت قلعة مالبورك مَقرّاً لإقامة ملوك بولندا بعد أن استولى عليها الجيش البولندي عام 1457م خلال حرب الثلاثة عشر عاماً، إلّا أنّها تحوّلت إلى ثكنات بعد أن غزاها السويديّون، وتعرّض الكثير من زخارفها، وأجزائها للتدمير، أمّا في القرن التاسع عشر فقد أصبحت هذه القلعة موضع اهتمام، وحماية من قِبل الحكومة التي اهتمّت بالحفاظ عليها، وحمايتها إلى الحدّ الذي بدت فيه القلعة كما كانت عليه منذ ستّة قرون ماضية.[٣]


أهمّية قلعة مالبورك

قلعة مالبورك هي رمز تاريخي مهم في أوروبا الوُسطى؛ إذ إنّ تراثها مُتأصِّل في الوعي الاجتماعي لدى الناس، وهي قلعة ذات طابع معماري فريد يُظهر تطوُّراً رائعاً في الفسيفساء، والترميم، بالإضافة إلى أنّها رمز، ونُصب تذكاري للنظام التوتونيّ، إلى جانب أنّها من أهمّ المظاهر المادية الشاهدة على الحروب الصليبية في أوروبا الشرقية،[٤] وتجدر الإشارة إلى أهمية هذه القلعة في تجارة العنبر قديماً، بالإضافة إلى أهميتها في الوقت الحالي باعتبارها مَعلَماً سياحياً رائعاً يجذب أنظار العالم إليه؛ بسبب تصميمها الجميل، وزخارفها، وفسيفسائها المُتميّزة، وتاريخها العريق.[٢]


المراجع

  1. "Malbork Castle Tour: 6-Hour Private Tour to The Largest Castle in The World", www.lonelyplanet.com, Retrieved 29-4-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Jonny Blair (7-1-2018), "The Best Things to See and Do in Malbork, Poland"، theculturetrip.com, Retrieved 29-4-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Malbork Castle", www.lonelyplanet.com, Retrieved 29-4-2019. Edited.
  4. "Castle of the Teutonic Order in Malbork", whc.unesco.org, Retrieved 29-4-2019. Edited.