أكبر كهوف العالم

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:١٩ ، ٢١ يناير ٢٠١٩
أكبر كهوف العالم

كهف شاندونغ

يعد كهف شانونغ في فيتنام هو أكبر كهف في العالم، حيث تم اكتشافه لأول مرة في عام 1991م من قبل حطّاب محلي يدعى هو هان، ويُقدر عمر الكهف بما يُقارب من مليونين إلى خمسة ملايين عام، ويبلغ طول ممره ما يزيد عن 4.83 كيلومتراً، ويحتوي هذا الكهف العملاق على العديد من التشكيلات الصخرية الضخمة، بما في ذلك الرواسب الكلسية الهائلة، التي قد يصل ارتفاعها بعضها إلى ما يقارب 60.9 متراً.[١]


كهف مجلس الجن

يُصنف كهف مجلس الجن الذي يقع في مملكة عُمان بأنه ثاني أكبر كهف في العالم من حيث المساحة، حيث يحتوي هذا الكهف على ثلاث فتحات في سطحه تُمكّن أشعة الشمس من الدخول إليه،[٢] وتبلغ مساحة هذا الكهف ما يقارب من 58 ألف متر مربع، أما طوله فيبلغ 310 متراً، كما تبلغ المسافة من الأرض إلى سقف الكهف ما يقارب 120 متراً، ويقع كهف مجلس الجن عند الحد الشمالي من هضبة سلمى، وتحديداً بالقرب من قرية فنس الواقعة في ولاية قريات في محافظة مسقط.[٣]


كهف الماموث

يقع كهف الماموث في مدينة براونزفيل في ولاية كنتاكي الأمريكية، وهو أطول كهف في العالم، إذ يبلغ طوله ما يقارب 651.78 كيلومتراً، ويتحدد موقع هذا الكهف في الحديقة الوطنية في مدينة براونزفيل، ويمكن للزوار التجول في داخله، كما استخدم الأمريكيون الأصليون بعض المواقع في هذا الكهف كموقع للدفن، وأصبح موطناً لأنواع متعددة من الخفافيش.[٤]


كهف سيستيما ساك أكتون و دوس أوجوس

يعد كهف سيستيما ساك أكتون و دوس أوجوس (Sistema Sac Actun-Dos Ojos) ثاني أطول كهف في العالم، حيث يقع هذا الكهف في ولاية كينتانا رو المكسيكية، ويتحدد موقعه تحت الماء على طول الساحل الكاريبي، ويحتوي على نفقين يُمكن المرور من خلالهما، إذ يستطيع السياح مُمارسة رياضة الغطس والغوص في بعض المناطق داخل هذا الكهف.[٤]


المراجع

  1. ANDREW BISHARAT (2-5-2018), "Explore the World's Biggest Cave From Your Couch"، www.news.nationalgeographic.com, Retrieved 19-1-2019. Edited.
  2. "5 Most Famous Caves Around The World", www.mapsofworld.com,26-7-2017، Retrieved 19-1-2019. Edited.
  3. "كهف مجلس الجن"، www.omantourism.gov.om، اطّلع عليه بتاريخ 19-1-2019. بتصرّف.
  4. ^ أ ب Amber Pariona (4-12-2018), "The Longest Caves In The World"، www.worldatlas.com, Retrieved 19-1-2019. Edited.