أكبر مدينة في ليبيا

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٥٨ ، ٢٩ نوفمبر ٢٠١٦
أكبر مدينة في ليبيا

مدينة طرابلس

طرابلس مدينةٌ عربيةٌ ليبية تأسست على يد الفينيقيين في القرن السابع قبل الميلاد، وتعتبر العاصمة الإدارية والسياسية لدولة ليبيا، وتحتلّ المرتبة الأولى بين المدن الليبية من حيث المساحة، إذ تبلغ مساحة أراضيها 400 كم²، وترتفع عن مستوى سطح البحر81 متراً، ويطلق عليها عدّة ألقاب كعروس البحر الأبيض المتوسط، وطرابلس الغرب، كما لها توأمةٌ مع عدّة مدنٍ كمدينة طشقند، وبيلو هوريزونتي، ومدريد، وبوغوتا، وبيروت، والجزائر، وإمارة دبي.


موقع طرابلس

تقع جغرافياً في الجهة الشمالية الغربية من ليبيا، إذ تحدها من الجهة الجنوبية منطقة السواني، وتحدها من الجهة الشرقية منطقة تاجوراء، وتحدها من المنطقة الغربية منطقة جنزور، ويحدها من الجهة الشمالية البحر الأبيض المتوسط، أمّا فلكياً فتقع على خط عرض 32.86667 درجة شمال خط الاستواء، وعلى خط طول 13.2 درجة غرب خط جرينتش.


سكان طرابلس

بلغ عدد سكانها حسب إحصائيات عام 2014م 1.126 مليون نسمة، ويتحدث سكانها اللغة العربية التي تعتبر اللغة الرسمية في ليبيا، أمّا الديانة فيدين غالبية السكان بالديانة الإسلامية، وأقليات تدين بالديانة المسيحية.


اقتصاد طرابلس

  • قطاع المصارف، كمصرف ليبيا المركزي، ومصرف أمان، ومصرف الإجماع العربي، ومصرف الجمهورية، ومصرف الأمة.
  • قطاع تجارة الأسواق كالمركز التجاري بالمدينة، وسوق الثلاثاء، وسوق الجمعة، وسوق المهاري، وسوق أويا، وسوق بوابة الأندلس، وسوق الفاتح للذهب، ومجمع سوق الثلاثاء الجديد.
  • قطاع المطارات والموانئ، كميناء طرابلس البحري، وميناء الركاب، ومطار طرابلس العالمي، ومطار معيتيقة.
  • قطاع السياحة، تحتوي المدينة على عددٍ من المعالم السياحية، كمسجد جمال عبد الناصر، وبرج الساعة، وحديقة الحيوان، وكاتدرائية طرابلس، وحوش القرمانلي الذي بني في القرن الثامن عشر، وقوس ماركوس أوريليوس، وقصر الشعب، ومدرسة الفنون والصنائع، ومسجد سيدي عبد الوهاب، والمتحف الإسلامي، والكنيسة اليونانية الأرثوذكسية، وحديقة الأحياء البرية، وبرج الفاتح.


معلومات عامة عن طرابلس

  • خضعت المدينة في القرن الخامس للميلاد لحكم قبائل الوندال، ثمّ احلتها البيزنطيون في القرن السادس للميلاد، وفي العام 645م فتح المسلمون المدينة أيام حكم الخليفة عمر بن الخطاب، وفي العام 1510م سيطر عليها الإسبان واستمر حكمهم فيها حتّى عام 1531م، ثمّ احتلها الإيطاليون حتّى عام 1950م.
  • امتازت المدينة باهتمامها الكبير في قطاع التعليم، حيث تضمّ عدداً من الجامعات كجامعة ناصر، وجامعة طرابلس الأهلية، والجامعة المفتوحة.
  • من أبرز الشخصيات في المدينة: الكاتب أحمد الحريري، وعالم الدين أحمد المكني، والشاعر أحمد البهلول، والصحفي حسونة الدغيس، والأديب خليفة التليسي، والسفير عارف النايض، والقاص كامل حسن المقهور، والمفتي محمد كامل بن مصطفى.