ألم أسفل البطن للحامل

كتابة - آخر تحديث: ١٤:٤٠ ، ١٣ فبراير ٢٠١٩
ألم أسفل البطن للحامل

ألم أسفل البطن للحامل

يُعَدُّ ألم البطن من الأمور الشائعة خلال فترة الحمل، وغالباً ما يكون هذا الألم طبيعيّاً، وخفيفاً، ولا يدلُّ على الإصابة بضَرَر، وفي بعض الحالات التي يكون الألم فيها شديداً، أو مُتواصلاً بالرغم من الراحة، أو أن تترافق معه الإصابة ببعض الأعراض، كالشعور بالغثيان، أو التقيُّؤ، أو الإصابة بنزيف مهبليّ، تجب استشارة الطبيب وطلب الرعاية الصحِّية؛ إذ قد يدلُّ ذلك على الإصابة بمشكلة خطيرة.[١]


أسباب ألم أسفل البطن للحامل

أسباب مُتعلِّقة بالحمل

تتعدَّد الأسباب المُتعلِّقة بالحمل التي قد تُؤدِّي إلى مُعاناة المرأة من ألم البطن، ومنها:[٢]

  • الإجهاض: (بالإنجليزيّة: Miscarriage)، ويُعرَّف الإجهاض على أنَّه: فُقدان الجنين قبل إتمام الأسبوع الـ20 من الحمل، ويُؤثِّر في واحدة من كلِّ أربع نساء خلال فترة حياتهنّ.
  • الولادة المُبكِّرة: وتعني الإصابة بانقباضات وتقلُّصات في الرحم، قد تُؤدِّي إلى ولادة الجنين قبل إتمام الأسبوع الـ37 من الحمل.
  • انفصال المشيمة المُبكِّر: (بالإنجليزيّة: Placental abruption)، وتعرَّف هذه الحالة على أنَّها: الإصابة بنزيف جرّاء انفصال، وتمزُّق المشيمة قبل الوقت الطبيعيّ.
  • الحمل خارج الرحم: (بالإنجليزيّة: Ectopic pregnancy)، يحدث الحمل خارج الرحم بسبب انزراع البويضة المُخصَّبة خارج الرحم، وغالباً في قنوات فالوب، ومن العلامات التي قد تدلُّ على الحمل خارج الرحم: الإصابة بنزيف مهبليّ في بداية الحمل، والمُعاناة من ألم، وتقلُّصات شديدة في البطن، أو الحوض في المراحل المُتقدِّمة منه.


أسباب أخرى

تُوجَد بعض الأسباب الأخرى التي قد تُؤدِّي إلى إصابة المرأة الحامل بألم في البطن:[٣]

  • المخاض الكاذب: أو ما يُسمَّى ب(تقلُّصات براكستون هيكس) (بالإنجليزيّة: Braxton-Hicks contractions)، ويحدث فيها انقباض غير مُنتظم لعضلات الرحم لمُدَّة تصل إلى دقيقتَين، مُسبِّبة الشعور بالألم، والضغط غير المُريح.
  • آلام غازات الحمل: يُمكن أن تُسبِّب الغازات الشعور بالألم الشديد في البطن، وتُعاني النساء من الغازات بشكل أكبر خلال الحمل، وقد يعود السبب في ذلك إلى ارتفاع هرمون البروجستيرون الذي يُؤدِّي إلى ارتخاء عضلات الأمعاء.
  • الإمساك: قد يُسبِّب الإمساك الشعور بألم شديد، وحادّ عند الحامل.
  • ألم الأربطة: يحدث هذا الألم عادةً في النصف الأخير من الحمل، إذ يُوجَد نوعان من الأربطة المستديرة الكبيرة التي تمتدُّ من الرحم عبر الفخذ، وخلال تمدُّد الرحم مع نُموِّ الطفل يحدث ألم في هذه الأربطة، مُسبِّباً ألماً في البطن.


المراجع

  1. "Abdominal pain and cramping during pregnancy", www.babycenter.com,1-5-2017، Retrieved 20-1-2019. Edited.
  2. "Pregnancy: Abdominal Pain", www.myvmc.com,26-7-2016، Retrieved 20-1-2019. Edited.
  3. Annette McDermott (18-8-2017), "Abdominal Pain During Pregnancy: Is It Gas Pain or Something Else?"، www.healthline.com, Retrieved 20-1-2019. Edited.