ألم الأذن عند الأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢٩ ، ٢٣ يناير ٢٠١٩
ألم الأذن عند الأطفال

ألم الأذن عند الأطفال

تُعتبَر آلام الأذن (بالإنجليزيّة: Earaches) من أكثر الأسباب التي يلجأ فيها الأهل إلى مُراجعة طبيب الأطفال، إلّا أنَّ التشخيص الدقيق لأسباب هذه الآلام قد يكون صعباً، ويُقدِّر الخُبراء أنَّ ثلاثة أطفال من أصل أربعة يُعانون من آلام في الأذن، هم مُصابون بالتهاب الأذن،[١] ومن أهمّ العلامات التي يُمكن أن يلاحظها الآباء على الطفل عند إصابته بالتهاب الأذن ما يأتي:[٢]

  • شدُّ إحدى الأذنين أو كلتيهما.
  • المُعاناة من صعوبة النوم، أو الاستيقاظ أثناء الليل.
  • البُكاء المُفرط.
  • خروج سوائل من الأذن.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • المُعاناة من مشاكل في السمع.
  • صعوبة التوازن.


أسباب آلام الأذن

تُعَدُّ الإصابة بالعدوى السبب الأكثر شيوعاً لآلام الأذن، كما أنَّ التهاب الأذن، وإصابتها تُعَدُّ من أسباب المُعاناة من آلام الأذن، وفيما يأتي بعض الأسباب الأخرى:[١]

  • تغيُّر ضغط الهواء.
  • دخول الشامبو، أو الماء إلى الأذن.
  • الإصابة بالتهاب الحلق البكتيريّ.
  • تراكم الشمع في الأذن.
  • المُعاناة من وجود جسم غريب عالق في الأذن.
  • استخدام المسحات القُطنيّة في الأذن.
  • الإصابة بالتهاب الجُيوب الأنفيّة.


الوقاية من ألم الأذن عند الأطفال

يُمكن اتِّباع بعض الطُّرُق؛ للوقاية من آلام الأذن عند الأطفال، ومنها ما يأتي:[٣]

  • التأكُّد من حصول الطفل على لقاح المكورات الرئويّة، ولقاح الإنفلونزا، ممّا يُقلِّل من احتماليّة الإصابة بالتهاب الأذن الوسطى.
  • تعليم الأطفال ضرورة غَسْل الأيدي، خاصّة بعد اللعب مع الأطفال الآخرين.
  • استشارة الطبيب إذا كانت هناك حاجة لاستخدام سدّادات الأذن أثناء السباحة.
  • تجنُّب التعرُّض للتدخين السلبيّ، أو الأشخاص الذين يُعانون من نزلات البرد.
  • تجنُّب تنظيف الأذن بالقُطن، أو الأدوات الحادّة.


أعراض تستدعي استشارة الطبيب

قد تلزم استشارة الطبيب في بعض الحالات، ومنها ما يأتي:[٣]

  • استمرار ظهور أعراض الالتهاب عند الطفل في فترة تناول المُضادِّ الحيويّ.
  • عدم مقدرة الطفل على شُرْب السوائل.
  • ظهور انتفاخ، واحمرار خلف الأذن.
  • وجود ألم مُستمرٍّ في الأذن يزداد سوءاً مع الوقت.
  • خروج سائل من الأذن يُشبه القيح، أو خروج الدم.


المراجع

  1. ^ أ ب Brian Joseph Miller (12-9-2017), "What Is Ear Pain?"، www.everydayhealth.com, Retrieved 13-1-2019. Edited.
  2. Helen Troy (27-2-2014), "Should You Worry About Your Child’s Earache?"، www.everydayhealth.com, Retrieved 13-1-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Kate M. Cronan (1-6-2018), "First Aid: Earaches"، kidshealth.org, Retrieved 13-1-2019. Edited.