ألم في كعب القدم

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٠٩ ، ٣ فبراير ٢٠١٩
ألم في كعب القدم

ألم في كعب القدم

تتكوَّن القدم، والكاحل من 26 عظمة، و33 مفصلاً، وأكثر من 100 وتر، وتُعتبَر عظمة الكعب أكبر عظام القدم،[١] وعادة ما يُؤثِّر ألم الكعب في الجزء الخلفيّ، أو السفليّ من الكعب، ولا يُشير ألم الكعب إلى وجود حالة مرضيّة خطيرة، إلا أنَّه يُؤثِّر في مُمارسة النشاطات اليوميّة، كالتمارين الرياضيّة.[٢]


أسباب ألم كعب القدم

هناك العديد من الأسباب التي تُؤدِّي إلى حدوث الألم في الكعب، ومنها ما يأتي:[٣]

  • الإصابة بالتهاب اللفافة الأخمصيّة: وهي عبارة عن وتر قويّ يربط طرف القدم بالكعب، ويُسبِّب التهابها حدوث الألم في الكعب.
  • المُعاناة من مُتلازمة النفق الرسغيّ: وهي أحد أنواع الاعتلالات العصبيّة، حيث يكون هناك ضغط كبير على العصب الموجود في نهاية القدم.
  • المُعاناة من نتوء الكعب: (بالإنجليزيّة: Heel bump) تحدث هذه النتوء غالباً نتيجة القدم المُسطَّحة، وتُعتبَر أكثر شيوعاً عند المُراهقين.
  • الإصابة بداء سيفر: (بالإنجليزيّة: Sever disease) يُعتبَر مرض سيفر السبب الأكثر شيوعاً للمُعاناة من ألم الكعب عند الأطفال، والرياضيِّين في سنِّ المُراهقة.
  • الإصابة بالتهاب وتر أخيل: (بالإنجليزيّة: Achilles tendinitis) وهو عبارة عن حالة مُزمنة تُؤدِّي إلى حدوث ضرر في وتر العرقوب، وتُعرَف ايضأ باسم (اعتلال الأوتار التنكسيّة).
  • التهاب الجراب: يحدث التهاب الجراب في مُؤخِّرة الكعب؛ بسبب الضغط الكبير على كعب القدم الناتج عن لبس الأحذية.
  • أسباب أخرى، وتتضمَّن ما يأتي:
    • كدمات العظام.
    • مشاكل في الدورة الدمويّة.
    • الإصابة بداء النقرس.
    • الأورام العصبيّة.
    • التهاب العظم.
    • التهاب المفاصل.


علاج ألم كعب القدم

يتضمَّن علاج ألم الكعب ما يأتي:[٤]

  • العلاجات الدوائيّة، وتتضمَّن ما يأتي:
    • مُسكِّنات الألم الأفيونيّة.
    • مُضادّات الالتهاب غير الستيرويديّة.
    • حقن الكورتيزون.
  • العلاجات الوقائيّة، ومنها:
    • أَخْذ قسطٍ كافٍ من الراحة، حيث تُساعد الراحة على الشعور بالتحسُّن، والتخلُّص من الألم الشديد.
    • وَضْع كمّادات الثلج على الكعب أربع مرّات يوميّاً، ولمُدَّة 20 دقيقة، حيث يُساعد ذلك على تخفيف الألم، وتقليل التورُّم.
  • الجراحة: يتمّ اللُّجوء إلى إجراء العمليّات الجراحيّة؛ لعلاج مُسبِّب الألم في حال فشل العلاجات التحفُّظية الأخرى.


المراجع

  1. "What Causes Heel Pain?", www.healthline.com, Retrieved 17-1-2019.
  2. "ألم الكعب"، www.mayoclinic.org، اطّلع عليه بتاريخ 17-1-2019.
  3. "Why do my heels hurt and what can I do about it?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 17-1-2019.
  4. "Causes of Heel Pain and Treatment Options", www.verywellhealth.com, Retrieved 17-1-2019.