أمثال وأحكام عن الحياة

كتابة - آخر تحديث: ١١:٤٦ ، ١٦ يونيو ٢٠١٥
أمثال وأحكام عن الحياة

الحياة تمرّ كالحلم وأكبر مغامرة يمكنك أن تمرّ بها هي أن تحيا الحياة التي تحلم بها، وهنا في هذا المقالي جمعتُ لكم أمثال وأحكام عن الحياة، أتمنى أن تنال أعجابكم.


أمثال وأحكام عن الحياة

  • إنّ الجهاد في سبيل الله بيعة معقودة بعنق كل مؤمن.. كل مؤمن على الإطلاق منذ كانت الرسل، ومنذ كان دين الله.. إنّها السنة الجارية التي لا تستقيم الحياة بدونها ولا تصلح الحياة بتركها.
  • الحياة المعاصرة لا تشكو من متوكلين لا يعملون وإنّما تشكو من عاملين لا يتوكّلون.
  • المبادىء ليست سبيل الحياة لترتقي حسب، وأنما هي تاجها.. فلا تهبط بالمبادىء إلى مستوى وسائل متدنية، ولا تدعها معلقة من غير سند يعطيها الحيوية، وقدرة التجديد بصلتها بالحياة.
  • في المدرسة يعلمونك الدرس ثم يختبرونك إمّا الحياة فتختبرك ثم تعلمك الدرس.
  • يبدأ الإنسان في الحياة عندما يستطيع الحياة خارج نفسه.
  • أنا سائح يطلب الحقيقة وإنسان يبحث عن مدلول الإنسانية بين الناس ومواطن ينشد لوطنه الكرامة والحرية والاستقرار والحياة الطيبة في ظل الإسلام الحنيف.
  • إنّ الرجل سر حياة الأمم ومصدر نهضاتها، وإنّ تاريخ الأمم جميعاً إنّما هو تاريخ من ظهر بها من الرجال النابغين الأقوياء النفوس والإرادات، وإن قوة الأمم أو ضعفها إنّما تقاس بخصوبتها في إنتاج الرجال الذين تتوفر فيهم شرائط الرجولة الصحيحة.
  • مظاهر الحياة لا تتجزأ والقوة قوة فيها جميعاً والضعف ضعف فيها جميعاً كذلك.
  • قد تقصر الحياة وقد تطول فكل شيء مرهون بالطريقة التي نحياها بها.
  • التحدي لا ينتظر إطلاقاً.. والحياة لا تلتفت إلى الوراء، أسبوع واحد هو فاصل من الزمن.
  • إن الإنسان الذي لا يعرف أن يصغي لا يمكنه سماع النصائح التي تغدها الحياة في كل لحظة.
  • لقد أكدّت السنوات الماضية أهمية الأتحاد وضرورته لتوفير الحياة الأفضل للمواطنين، وتأمين الاستقرار في البلاد.. وتحقيق آمال شعبنا في التقدم والعزة والرخاء.
  • أجل سنن الحياة الاجتماعية الزواج.
  • لست آسفاً إلّا لأنّني لا أملك إلّا حياة واحدة أضحى بها في سبيل الوطن.
  • الأصل في التسامح أن تستطيع الحياة مع قوم تعرف يقيناً أنهم خاطئون.
  • أفتقد ذلك النوم الذي كان يأتي وحده ليلاً، ليتسرب داخلي برفق، ويطيب خاطري، ويغسل همومي، خدرٌ شهيُ، ليهرب مع أولى اللحظات التي يغزو فيها ضوء الصباح الغرفة، يأتي رقيقاً، ويغادر رقيقاً، وأقوم كمولودٍ جديد يستقبل الحياة لأول مرة.
  • إنّ المكتبة ليست من كماليات الحياة ولا من لوازمها ولا يحق لإنسان أن يربي أولاده بدون أن يحيطهم بالكتب.
  • تكون الحياة سعيدة عندما تبدأ بالحب وتنتهي بالطموح.
  • سافرت اكثر مما سافر السندباد وشاهدت أعظم المدن والبحار وقابلت حمقى يتصورون أنّهم يوجهون العالم ودخلت اغنى القصور وافقر الأكواخ واستمعت إلى منطق الفلاسفة وهذيان العشاق وجربت النجاح والفشل والحب والكراهية والغنى والفقر وعشت حياة مليئة بالتجربة والسفر والقراءة والتأمل لكننى اعترف بأنّني لم اكتشف معنى السعادة إلّا خلال هذه اللحظات التي كنا نسجدها في بيت الله الحرام في مكة.
  • جميل أن تتعلم من دروس الحياة ألا تحتفظ إلّا بالذكريات الجميلة مع الآخرين وأن تتعلم العفوية والسذاجة إن شئت في التعامل مع الوجوه الجديدة دون أن تكون عرضة للاستغفال أو الخداع الذي يوقعك في مهاوي الطريق..
  • الحياة ليست عادلة، فلتعود نفسك على ذلك.
  • لماذا تُعذب نفسك طالما الحياة تتكفل بذلك.
  • ظنّوا أنّ النبي لا يحزن، كما ظن قومٌ أن الشجاع لا يخاف ولا يحب الحياة، وأن الكريم لا يعرف قيمة المال.. ولكن القلب الذي لا يعرف قيمة المال لا فضل له في الكرم، والقلب الذي لا يخاف لا فضل له في الشجاعة، والقلب الذي لا يحزن لا فضل له في الصبر.. إنّما الفضل في الحزن والغلبة عليه، وفي الخوف والسمو عليه، وفي معرفة المال والإيثار عليه.
  • الكرم أثناء الحياة مختلف جداً عن الكرم في ساعة الموت، ينشأ واحد من التسامح الأصيل والخير، بينما ينشأ الآخر من الغرور أو الخوف.
  • البعض نحبهم لكن لا نقترب منهم.. فهم في البعد أحلى وهم في البعد أرقى.. وهم في البعد أغلى البعض نحبهم ونسعى كي نقترب منهم ونتقاسم تفاصيل الحياة معهم ويؤلمنا الابتعاد عنهم ويصعب علينا.
  • إنّ القضية اليوم قضية حياة أو موت، إمّا أن نموت ونخسر أرضنا وشعبنا، وإمّا أن نستسلم ونخسر بعضا من كرامتنا، وحياة الناس مقدمة على كرامة البعض.
  • الحياة تتأرجح كالبندول بين الألم والملل.
  • محن الحياة تنضج الإنسان على نار الألم.
  • صار معيار الصحة والحياة لدي هو كمُّ ما أحققه بهذا القدر من الصحة حتى مع المرض.
  • لولا الألم لكان المرض راحة تحبب الكسل، ولولا المرض لافترست الصحة أجمل نوازع الرحمة في الإنسان، ولولا الصحة لما قام الإنسان بواجب ولا بادر إلى مكرمة، ولولا الواجبات والمكرمات لما كان لوجود الإنسان في هذه الحياة معنى.
  • حياة الرجل الطموح وحياة المرأة الرجل.
  • إن معلمينا هم الذين يعطوننا الطريقة لنحيا حياة صالحة.
  • الحاجة لكون المرء على حق علامة العقل الفظ..
  • الضحك يخفف من ضغوط الحياة ويخفض ضغط الدم، ويعزز مناعة الجسم، ويسكن الألم، ويقلل القلق، ويريح المخ، كما يشجع التواصل مع الآخرين، ويلهم الإبداع، ويدعم المعنويات.
  • اليس في كل ثانية من الحياة إنسان يضحك؟ إذن الضحك متواصل.
  • الحياة بدون حب وتفاؤل لا تعتبر حياة.
  • الوحدة ترف، ترف ليس في طاقة كل أحد.. أقصد الغنى عن الناس والغنى عن السعى والغنى عن الجرى في سبل الحياة.. والغنى عن الأختلاط بمن لا تحب أن تعرف.. هذه هى الوحدة.
  • الوحدة لم تكن بالرفقة الطيبة قط يا دون جوزيه، فالأحزان الكبيرة، والاغواءات الكبيرة والأخطاء الكبيرة هي على الدوام تقريباً نتيجة بقاء المرء وحيدا في الحياة دون صديق فطن يمكن طلب النصيحة منه عندما يحدث ما يعكر صفونا أكثر مما هو معهود في بقية الأيام..
  • الوحدة ليست فرضاً ولكنها أسلوب حياة.
  • تخلص من الوحدة.. الحياة نكتة.. والنكتة علشان يبقى ليها معنى لازم تكون بين اتنين على الأقل.
  • إنّ المشتغلين بالتربية والتعليم يقولون بعد دراسة خبرة ومعاناة: إنّ المعلم هوالعمود الفقري في عملية التربية وهو الذي ينفخ فيها الروح، ويجري في عروقها دم الحياة مع أن في مجال التعليم والتربية عوامل شتى ومؤثرات أخرى كثيرة من المنهج إلى الكتاب إلى الإدارة إلى الجو المدرسي إلى التوجيه أو التفتيش وكلها تشارك في التوجيه والتأثير بنسب متفاوتة ولكن يظل المعلم هو العصب الحي للتعليم..
  • لا.. يا ولدي.. لا تحرص على هذه المهنة. اتركها إن استطعت فهي محنة لا مهنة. هي ممات بطيء لا حياة. إن المعلم هو الشهيد المجهول الذي يعيش ويموت ولا يدري به أحد، ولا يذكره الناس إلا ليضحكوا على نوادره وحماقاته.
  • أصدقاء جيدون وكتب جيدة وضمير نائم؛ تلك هي الحياة المثالية..
  • يا مًحْسِنون جزاكمُ المولى بما.. يرجو على مَسْعَاكمُ المحمود.. كم رَدَّ فضلكمُ الحياة لمائتٍ.. جوعاً وكم أبقى على مَوْلودِ.. كم يَسَّرَ النومَ الهنيءَ لساهدِ.. شاكٍ ولَطَّفَ من أسى مكمودِ.. كم ضانَ عرضاً طاهراً من ريبةٍ.. ونفى أذىً عن عاثرٍ منكودِ.