أمراض الأبقار وطرق علاجها

كتابة - آخر تحديث: ١٤:٠٦ ، ١٥ نوفمبر ٢٠١٨
أمراض الأبقار وطرق علاجها

الأبقار

تنتمي الأبقار لفصيلة الثديّات المجترّة، استعملها الإنسان منذ قديم الزمان معيناً له في أمور متعددة، ومنها؛ جرّ العربات، وتدوير الطاحونة والرحى، وفي عمليّات الحراثة، والسقاية، بالإضافة لاستفادة الإنسان من لحومها، وحليبها، وجلودها؛ لكن قد تتعرّض الأبقار لمجموعة من الأمراض قد تؤثّر بشكل سلبي على أدائها وقيامها بعملها وقد يؤدّي لنفوقها ممّا يتسبب للإنسان بخسائر فادحة، لذلك وجب علينا معرفة أمراض الأبقار وطرق علاجها.


أمراض الأبقار وطرق علاجها

التهاب الغشاء المخاطي للفم

يرجع السبب في إصابة الأبقار بهذا المرض لخدش الغشاء المخاطي بفعل الأسنان التي نمت بصورة غير طبيعيّة، أو دخول أجسام غريبة إلى فمها، أوبسبب قطع العلف الصلبة وكبيرة الحجم.


تتمثل أعراض هذا المرض؛ بالعطش، وشرب كميّات كبيرة من الماء، وضعف الشهيّة لتناول الطعام، وسيلان اللعاب باستمرار، والمعاناة في أثناء تناول العلف، وصدور رائحة كريهة للفم، ويلاحظ ظهور الغشاء المخاطي بلون أزرق محمر.


  • العلاج:
    • يفتح فم الحيوان، ويفحص فمه لإزالة أيّة أجسام غريبة عالقة فيه أو طعام.
    • يحضر للحيوان الأعلاف الطرية وسهلة المضغ؛ كالفصة الخضراء، والأعشاب الخضراء.
    • يغسل فم الحيوان بشكل يومي باستخدام محلول البرمنغنات البوتاسيوم بواسطة المحقن البلاستيكي بنسبة 1000 لكل 1 باستعمال محلول الماء الأكسجيني أو البيكربونات.
    • يطبق على الأماكن المخدوشة والمصابة محلول اليود والغليسيرين.


انتفاخ الكرش الحاد عند الأبقار

يحدث هذا المرض نتيجة عمليّات التخمّر التي تحدث بالكرش وتتسبب بتجمّع الغازات. ومن أهم أسباب هذا المرض أكل الحيوان للأعلاف الخضراء المبللة بالأمطار أو الندى، ومنها؛ الفصة الخضراء، أو الملفوف، أوالشمندر العلفي، أوالذرة غير الناضجة، ويزداد الانتفاخ إذا شرب الحيوان الماء مباشرة بعد تناوله للأعلاف، وتصاب الأبقار بالانتفاخ إذا تم إطعامها الأعلاف المتفسخة.


تعاني الأبقار عند إصابتها بالانتفاخ من عدة أعراض، ومن أهمّها؛ تورّم الجانب الأيسر للحيوان (منطقة الخاصرة)، وتوقفه عن تناول العلف، ويلاحظ صعوبة تنفسه، ويمتنع الحيوان عن الاجترار مع بقاء فمه مفتوحاً، ويبقى دائم النظر للخلف، ويضرب بساقيه على بطنه.


  • العلاج:
    • يبعد العلف عن الحيوان.
    • يؤخذ الحيوان ليمشي من مكان منخفض إلى مكان مرتفع.
    • يسكب الماء البارد على بطنه، هذا في حال كان الطقس ذا درجة حرارة مرتفعة.
    • يسحب اللسان لخارج فم الحيوان عدة مرّات؛ لمساعدته على إخراج الغازات.
    • يعمل له مساج لمنطقة الخاصرة الجانب الأيسر؛ وذلك بإحكام قبضة اليدين على الكرش لمدة عشر دقائق.
    • يعطى الحيوان بواسطة الفم 15 غراماً إيكيتول أو 10-15 غراماً فورمالين ممزوج في مقدار نصف لتر ماء؛ للحد من تشكل الغازات ومنع تخمّر الطعام.


التهاب الرئة

يعتبر المسبب الرئيسي لهذا المرض الرطوبة، والبرد، وعدم تهوية الزريبة بشكل جيّد، وتنفس الحيوان للغازات (كغاز النشادر والكبريت)، وتتمثل أعراض هذا المرض؛ سيلان الأنف بشكل مستمر، والسعال وبخاصّة عند الحركة وتناوله للماء، ويتوقف عن تناول العلف.


  • العلاج:
    • تدفئة الزريبة والحرص على تهويتها بشكل جيّد.
    • يوضع للعجول فراشاً دافئاً.
    • يحضر الطبيب البيطري ليقدم له الوصفة العلاجيّة والدوائيّة المناسبة.


فيديو الأمراض المزمنة التي قد تصيب الحيوانات

شاهد الفيديو لتتعرف  على الأمراض المزمنة قد تصيب الحيوانات أيضاً: