أمراض الثدي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٥٠ ، ٧ فبراير ٢٠١٩

أمراض الثدي

هناك مجموعة من العوامل التي تلعب دوراً مهمّاً في إحداث تغيُّرات في الثدي عند المرأة، مثل: التغيُّرات الهرمونيّة، والعُمر، وتناول أنواع مُعيَّنة من الأدوية، وقد تظهر بعض الأعراض، والتغيُّرات التي تطرأ على الثدي، مثل: وجود كتلة في الثدي، أو الشعور بالألم فيه، أو مُلاحظة إفرازات منه، أو تهيُّج الجلد؛ نتيجةً لوجود أسباب خطيرة، بحيث يصعب تمييزها عن غيرها من الأسباب؛ نظراً لتشابه أعراض مشاكل الثدي المُختلفة، وهنا تكمن أهمّية مُراجعة الطبيب المُختصّ عند ظهور أيٍّ من هذه الأعراض.[١]


أنواع أمراض الثدي

فيما يأتي بعض من أمراض الثدي:[٢]

  • مرض الثدي الكيسيّ الليفيّ: (بالإنجليزيّة: Fibrocystic breast disease)؛ وهو أحد أمراض الثدي غير السرطانيّة، والتي تتمثَّل بوجود كُتل في الثدي، بالإضافة إلى ظهور عدد من الأعراض الأخرى كانتفاخ الثدي، والشعور بالألم فيه، وزيادة سُمك النسيج المُكوِّن له.
  • التهاب الثدي: (بالإنجليزيّة: Mastitis)؛ وهو أحد مشاكل الثدي التي يتعرَّض فيها النسيج المُكوِّن له للالتهاب والانتفاخ، بحيث تشعر المرأة بألم حارق في الثدي، بالإضافة إلى خروج إفرازات من حلمة الثدي، وغالباً ما يُصيب هذا الالتهاب المرأة في فترة الرضاعة الطبيعيّة، بالأخصِّ خلال الأشهر الثلاث الأولى بعد الولادة.[٣]
  • الورم الغُدِّي الليفيّ في الثدي: (بالإنجليزيّة: Fibroadenoma of Breast) هو أحد أورام الثدي غير السرطانيّة، والتي غالباً ما تُصيب النساء في الفترة قبل سنِّ الثلاثين، وقد يُؤثِّر في كلا الثديَين، أو في أحدهما، ويضمُّ هذا الورم نسيج الثدي، بالإضافة إلى خلايا النسيج الضامّ.[٤]
  • كيس الثدي: (بالإنجليزيّة: Breast cyst) هو عبارة عن كيسٍ مُمتلئ بالسائل يتكوَّن داخل الثدي، والذي يتغيَّر حجمه خلال الدورة الشهريّة، وبالرغم من أنَّه كيس حميد غير ضارّ، إلا أنَّه قد يُسبِّب الألم في بعض الأحيان.[٥]
  • سرطان الثدي: (بالإنجليزيّة: Breast cancer) هو أحد أنواع السرطان التي تُهاجم الخلايا المُكوِّنة للثدي، ويُصيب سرطان الثدي النساء، والرجال، إلا أنَّه أكثر شيوعاً بين النساء، وفي الولايات المُتَّحِدة يُعَدُّ سرطان الثدي ثاني أكثر أنواع السرطان التي تُصيب النساء شيوعاً بعد سرطان الجلد.[٦]


مشاكل أخرى في الثدي

تُوجَد العديد من المشاكل الأخرى التي قد تُؤثِّر في الثدي، ومنها ما يأتي:[٥]

  • حكَّة الثدي، وحلمة الثدي: غالباً ما تحدث هذه الأعراض نتيجة الإصابة بالتهاب الجلد التماسيّ (بالإنجليزيّة: Contact dermatitis)، أو نتيجة حدوث التغيُّرات الهرمونيّة في الجسم، أو الإصابة بعدوى الجلد، أو غيرها من الأمراض الجلديّة.
  • ألم الثدي: هناك عِدَّة عوامل قد تُساهم في الإصابة بألم الثدي، كالدورة الشهريّة، أو تناول العلاج الهرمونيّ البديل، أو حُبوب مَنْع الحمل، كما ويكون ألم الثدي شائعاً بعد سنِّ اليأس.
  • إفرازات حلمة الثدي: تُعَدُّ إفرازات حلمة الثدي خلال فترة الحمل، أو الرضاعة من الأمور الطبيعيّة، إلا أنَّها قد تكون أيضاً ناتجة عن وجود أسباب أخرى، كالإصابة بالورم الحليميّ القنويّ (بالإنجليزيّة: Intraductal papilloma)، أو توسُّع القنوات الثدييّة (بالإنجليزيّة: Mammary duct ectasia)، أو الإصابة بعدوى في الثدي، أو نتيجة حدوث الاضطرابات الهرمونيّة، أو التعرُّض للإصابات، أو تناول أنواع مُعيَّنة من الأدوية، إلا أنَّها أيضاً قد تحدث نتيجة الإصابة بسرطان الثدي.


المراجع

  1. "Breast Diseases"، medlineplus.gov، Retrieved 24-1-2019. Edited.
  2. Jacquelyn Cafasso (1-10-2018)، "Fibrocystic Breast Disease"، www.healthline.com، Retrieved 24-1-2019. Edited.
  3. "Mastitis"، www.nhs.uk، Retrieved 24-1-2019. Edited.
  4. Jaime Herndon، "Fibroadenoma of Breast"، www.healthline.com، Retrieved 24-1-2019. Edited.
  5. ^ أ ب "Common breast conditions", jeanhailes.org.au, Retrieved 24-1-2019. Edited.
  6. "Breast cancer", www.mayoclinic.org, Retrieved 24-1-2019. Edited.