أمراض الذاكرة

كتابة - آخر تحديث: ١١:٣٧ ، ٢٤ أبريل ٢٠١٩
أمراض الذاكرة

أمراض الذاكرة

هناك العديد من أمراض الذاكرة، نذكر منها ما يأتي:[١]


مرض ألزهايمر

يُضعف مرض ألزهايمر (بالإنجليزية: Alzheimer’s Disease) الذاكرة ويؤثر في التفكير، والقدرة على التعلم والتواصل، وأداء الوظائف اليومية، ويمكن أن يُعاني المصابون بمرض ألزهايمر من الارتباك، وعادة ما تكون الذكريات طويلة المدى أقوى وتستمر لفترة أطول من ذكريات الأحداث الأخيرة، ويصيب المرض تدريجياً الأشخاص فوق سن 65 عاماً.[١]


الخرف

يُعدّ فقدان الذاكرة التدريجي أحد أعراض الخرف (بالإنجليزية: Dementia)، وتتضمن الأعراض الأخرى صعوبة في التفكير، والحكم، واللغة، ومهارات التفكير، ويعاني المصابون بالخرف من مشاكل سلوكية و تقلبات مزاجية، ويبدأ الخرف عادة بالتدريج ويصبح أكثر وضوحاً مع تقدمه،[١] وهناك أنواع متعددة من الخرف، نذكر منها ما يأتي:[٢]

  • الخرف الوعائي: (بالإنجليزية: Vascular dementia) يحدث هذا النوع نتيجة تضرر الأوعية الدموية في الدماغ، والتي قد تتضرر بسبب السكتة الدماغية (بالإنجليزية: Stroke).
  • خرف أجسام ليوي: (بالإنجليزية: Lewy body dementia)، تُعرّف أجسام ليوي على أنّها كتل غير طبيعية من البروتين توجد في أدمغة الأشخاص المصابين بخرف أجسام ليوي، ومرض ألزهايمر، ومرض باركنسون (بالإنجليزية: Parkinson's disease).
  • الخرف المختلط: تشير نتائج التشريح لأدمغة الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 80 عاماً والذين عانوا من الخرف إلى أنّ الكثيرين منهم لديهم مزيج من مرض ألزهايمر، والخرف الوعائي، وخرف أجسام لوي.
  • الخرف الجبهي الصدغي: (بالإنجليزية: Frontotemporal dementia) يتميز هذا النوع من الخرف بتلف الأعصاب في الفص الصدغي (بالإنجليزية: Temporal lobe) والفص الجبهي (بالإنجليزية: Frontal lobe) من الدماغ، ويجدر الذكر أنّ هذين الفصّين مسؤولان عن السلوك واللغة.


فقدان الذاكرة

فقدان الذاكرة (بالإنجليزية: Amnesia) يختلف تماماً عن النسيان، فجميع الأشخاص معرضون للنسيان أحياناً، وكذلك يختلف فقدان الذاكرة عن الخرف، حيث يشمل الخرف فقدان الذاكرة، لكنّه ينطوي أيضاً على مشاكل إدراكية أخرى قد تؤثر في قدرة المريض على القيام بالأنشطة اليومية، ومن أسباب فقدان الذاكرة تلف الدماغ، والتعرض لسكتة دماغية، والتعرض لصدمة نفسية شديدة والتى تتسبب بتعطيل الذكريات الشخصية، ووجود أورام في الدماغ، وتعرض الرأس لضرر، وتجدر الإشارة إلى أنّ فقدان الذاكرة أمر نادر الحدوث، ويحدث عندما لا يتمكن الشخص من حفظ وتخزين المعلومات المهمة في الحياة والأحداث والأشخاص الرئيسيين في حياته، وعادة ما يزول فقدان الذاكرة دون علاج، وتشمل أعراض وعلامات فقدان الذاكرة ما يأتي:[٣]

  • عدم القدرة على تذكر الذكريات القديمة.
  • الارتباك وعدم تناسق الحركات.
  • ضعف القدرة على تعلم معلومات جديدة.
  • تكوين ذكريات خاطئة.
  • مشاكل في الذاكرة قصيرة المدى وفقدان جزئي أو كلي للذاكرة.
  • عدم القدرة على التعرف على الوجوه والمواقع.


أسباب اضطرابات الذاكرة

مرض ألزهايمر وأنواع الخرف الأخرى تتسبب بالعديد من حالات فقدان الذاكرة، إلا أنّ هناك حالات أخرى سببها عوامل أخرى غير دائمة، ويمكن أن تتسبب بفقدان الذاكرة المؤقت، نذكر منها ما يأتي:[٤]

  • الإرهاق النفسي والذهني.
  • الكحول والمخدرات.
  • العلاج الكيميائي.
  • الإعياء وقلة النوم.
  • الارتجاج وإصابات الرأس.
  • نقص فيتامين ب 12 (بالإنجليزية: Vitamin B12).
  • أمراض الغدة الدرقية (بالإنجليزية: Thyroid).
  • الشيخوخة.
  • التهاب الدماغ (بالإنجليزية: Encephalitis).
  • أمراض الكلى.
  • السكتة الدماغية.
  • أورام الدماغ.


المراجع

  1. ^ أ ب ت Ann Pietrangelo (25-02-2016), "What Causes Memory Loss?"، www.healthline.com, Retrieved 23-03-2019. Edited.
  2. "Dementia", www.mayoclinic.org,24-01-2019، Retrieved 23-03-2019. Edited.
  3. Christian Nordqvist (13-12-2017), "What is amnesia and how is it treated?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 08-04-2019. Edited.
  4. Esther Heerema (19-03-2019), "It's Not Always Alzheimer's: What Causes Memory Loss"، www.verywellmind.com, Retrieved 23-03-2019. Edited.