أمراض النحل وطرق علاجها

كتابة - آخر تحديث: ٠٥:٥٥ ، ٢٧ أكتوبر ٢٠١٦
أمراض النحل وطرق علاجها

أمراض النحل

تعّد تربية النحل من المهن الزراعية شائعة الانتشار في جميع أنحاء العالم، حيث يقدّر عدد العاملين بها ما يقارب السبعة مليون نحّالٍ، والجدير بالذكر أنّ اكتشاف تربية النحل تعود إلى القدماء المصريين، ثمّ انتشرت هذه المهنة في مختلف أنحاء العالم، وقد اتجه المربون إلى استخدام طرق وأساليب جديدةً في تربية النحل، بالإضافة إلى أنّهم بدأوا بتبادل الطوائف بين بعضهم البعض، ولكن هذه الطرق وهذا التبادل رغم غيجابياته إلّا أنّه عرّض النحل إلى العديد من الأمراض والطفيليات، وخلال هذا المقال سنذكر بعض الأمراض التي يتعرض لها النحل وطرق علاجها.


أمراض النحل وطرق علاجها

  • قمل النحل: هو أحد الأمراض الطفيلية التي تصيب النحل، ويبلغ طول القملة 1ملمترٍ، ويوجد القمل في منطقة صدر الشغالات والملكة، وعلاج هذا المرض يكون بتبخير خلايا النحل بمادة التمول.
  • النوزمبيا و الامبيا: وهذا المرض غالباً ما يكون مصحوباً بمرض الأمبيا، وهو أحد الأمراض الطفيلية، حيث ينمو ويتكاثر داخل جلد أمعاء النحل، فيتسبب بانتفاخ بطن النحل وفقدانه القدرة على الطيران، ويمكن للمربي أن يعرف أنّ نحله أصيب بهذا المرض من خلال: ملاحظة وجود علامات صفراء، وإسهال في الأساسات الشمعية، بالإضافة إلى قلّة أعداد النحل في الخلية، ويعالج هذا المرض باستخدام مادة الفومديل، وذلك بإذابة 0.25 غرام من مادة الفومديل في 25 لتراً من محلولٍ سكريّ، ويقدم هذا المحلول مرّةً كلّ أسبوعين للنحل، وتكرّر هذه الخطوة ثلاث أو أربع مرات وذلك للتأكد من شفاء النحل بشكلٍ كامل.
  • دودة الشمع وتسمى أيضاً القشاشة أو أوتونا، ولدودة الشمع نوعين وهما: دودة الشمع الصغيرة ودودة الشمع الكبيرة، ودودة الشمع هي عبارةٌ عن فراشةٍ ملحقة، تدخل إلى شقوق النحل وتضع بيوضها في الشقوق الصغيرة الموجودة في الصندوق، وعندما تفقس هذه البيوض تخرج اليرقات، وتتغذى على الشمع، وتبقى داخل صندوق النحل حتّى تتطور إلى فراشة، ومحاربة دودة الشمع تكون كالآتي:
    • الحرص على تعبئة خلايا النحل، وذلك للحيولة من دخول الفراشات إليها.
    • تبخير الخلايا الخالية من النحل بالكبريت، وحفظها في صندوق أو بيت مغلق بشكل جيد.
    • الاهتمام بشكلٍ كبير بالخلايا وصندوق النحل، والنحل أيضاً، وذلك لأنّ دودة الشمع تدخل فقط إلى الخلايا النحلية الضعيفة.
  • مرض تكيس الحضنة وهو مرضٌ فيروسيّ يسبب موت يرقات النحل بعد تغليفها بطبقةٍ من الشمع، وتتجلى أعراض هذا المرض بعدم انتظام الحضنة، ووجود أكياس في مؤخرة اليرقات، وغالباً ما تكون هذه الأكياس مليئةً بسائل تحلل الأجهزة، ووجود أغطية من الشمع مثقوبة، وكذلك يرقات ميتة لونها يتدرج من اللون الأبيض إلى اللون الأصفر ثمّ البني ثمّ الأسود، وعلاج هذا المرض يكون من خلال إحضار ملكة نحلٍ سليمة، والتخلص من الخلايا المصابة بالمرض، والعناية بتغذية الطائفة.