أنواع الببغاء الأخضر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٧:٤٢ ، ٢٥ يناير ٢٠١٦
أنواع الببغاء الأخضر

الببغاء

تندرج الببغاء تحت فصيلة الطيور، وقد اتّخذها الإنسان كحيوان أليف لتربيتها في البيوت، وهذا ليس فقط من أجل شكلها المحبب وألوانها المتنوّعة والجميلة، وإنّما بسبب ذكائها الكبير، حيويتها، وتفاعلها مع محيطها، فمن المعروف أن هناك بعض أنواع الببغاوات القادرة على التحدث ونطق الكلمات بالإضافة إلى تقليد أصوات الإنسان، تعيش الببغاوات عادة في المناطق الشرقيّة والجنوبيّة في القارّة الآسيويّة بالإضافة إلى المناطق الإفريقية التي تتميز بدرجات حرارتها الدافئة، حيث تتواجد على شكل مجموعات كبيرة.


أنواع الببغاء

هناك العديد من أنواع الببغاوات حول العالم والتي تتجاوز أعدادها الـ 350، حيث تتكاثر في فصل الربيع والخريف لتضع بيوضاً بيضاء اللون التي قد تتراوح أعدادها ما بين بيضتين إلى 4 بيضات للببغاوات ذات الأحجام الكبيرة، أو قد تكون 8 بيضات للببغاوات الصغيرة، والتي تفقس بدورها بعد 30 يوماً وتبقى في أعشاشها لفترة لا تزيد عن أربعة شهور، وقد تعيش هذه الطيور لسنوات طويلة جداً، ومن أنواع الببغاوات الموجودة في العالم:

  • ببغاء مكاوي والذي يعتبر أكبر أنواع الببغاوات من ناحية الحجم.
  • ببغاء الملك الأسترالي.
  • ببغاء الأمازون، والذي يعتبر من أشهر الأنواع المتحدثة.
  • الببغاء الذهبي.
  • ببغاء كارولاينا.
  • ببغاء ايرلندي.
  • ببغاء كويكر.
لكننا في هذا المقال سنتطرق إلى الحديث عن الببغاء الأخضر، وأنواعه.


أنواع الببغاء الأخضر

تتميّز جميع الببغاوات التي تندرج تحت فصيلة الببغاء الأخضر بألوانها الخضراء الزاهية، وفيما يلي أنواعها:

  • الباركيت صاحب الخدود الخضراء: والذي يتميز بحجمه الصغير، حيث يصل طوله إلى 26 سم، ووزنه ما بين 60 إلى 80 غم، ومصدره غابات أفريقيا الجنوبية، لونه الأساسي هو الأخضر، وخاصة في منطقة الخدود، كما وتدخل فيه تدرجات من ألوان أخرى وهي: البني، والأسود، والرمادي على تاجه، والأبيض على رقبته بالإضافة إلى اللون الأزرق على جناحيه، هذا عدا عن اللون الأحمر في منطقة الصدر، ويشار إلى أن الذكور والإناث يتطابقون في المظهر الخارجي.
  • ببغاء البسمارك الأخصر: وهو صغير الحجم، ولكنه مهدد بخطر الانقراض، ويتميز بلونه الأخضر الزاهي في المناطق الأمامية من جسمه.
  • الباركيت الأخضر: وهو ببغاء متوسط الحجم، أصله من المناطق الأمريكيّة الوسطى، ويصل طوله إلى 32 سم، وهو أخضر اللون مع تدرج قليل من اللون الأصفر على رأسه.
  • ببغاء تاسمانيا الأخضر: وأصله من جزيرة تاسمانيا، يصل طوله إلى 14.5 سم، غالبيته أخضر اللون مع وجود ألوان أخرى كالأسود والأصفر في منطقة الصدر، بالإضافة إلى الأزرق والأحمر.
  • ببغاء أخضر الذيل: أصله من الفلبين، ولكنها تعيش حالياً في الغابات الاستوائية، تتميز ذكور هذه الفصيلة بلونها الأخصر والأصفر، أما الإناث فغالبية لونها أخصر مع القليل من الأصفر.
  • الببغاء الأخضر الاستوائي: طوله 12 سم، ووزنه حوالي 23 غم، وهي من أصغر أنواع الببغاوات في العالم والتي تتميّز بذيلها القصير، وهي ذات لون أخصر ساطع، مع تدرج قليل من اللون الأزرق في الأجنحة، واللون الأصفر على الرأس.
  • اللبغاء الأخضر والأحمر: يتراوح طولها ما بين 90 إلى 95 سم، وقد يصل وزنها إلى أكثر من 1700غم، ويغلب عليها اللونين الأخضر والأحمر.


تربية الببغاء

إنّ الببغاوات من الطيور الغيورة، لذلك يحرص مربوها على فصلها في مجموعتين واحدة للذكور، وأخرى للإناث، وبالرغم من تنوع أنواع الببغاوات في العالم، إلّا أنها تتشارك في بعض الصفات الخارجية والتي تتمثل في رأسها الكبير ومنقارها القوي والذي تستخدمه لتناول طعامها والذي قد يكون عبارة عن الفواكه، والبقوليات أو الحبوب، المكسرات وغيرها، هذا عدا عن المخالب المقوسة التي تستخدمها في الحركة والتنقل والثبات على أغصان الشجر أو المراجيح التي يتم تعليقها في القفص، بالإضافة إلى اللسان السميك، أما بالنسبة إلى أطوالها فهي تتراوح ما بين الـ 10 والـ 100 سم.