أنواع الخبر

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٥٠ ، ٩ مارس ٢٠٢٠
أنواع الخبر

الخَبَر

يُعرّف الخَبَر في الّلغة العربيّة من ناحيتين هُما البلاغيّة والنّحوية، فالدّلالة البلاغيّة للخَبَر في كونه كلاماً يحمل معنى الصّدق أوالكذب، أمّا في الدّلالة النّحويّة فيُعرّف الخَبَر بأنّه الاسم المُسند في الجُملة الاسميّة التي تكتمل به الفائدة مع ما يتقدّمه، وهو (المُبتدأ)، ويجب الإشارة إلى أنّ عُلماء النّحو البصريّين أطلقوا أسماء كثيرة للتّعبير عن الخَبَر، منها: (المُسند) الذي قام سيبويه والمُبرِّد باستخدامه، و(المبني عليه) الذي تمّ استخدامه للدّلالة على أنواع الخَبَر على اختلاف أنواعه، واشتهر سيبويه باستخدامه، و(المُستقَرّ)؛ حيث اشتهر استخدام هذا الاسم للدّلالة على الخَبَر إذا كان شبه جُملة بالجار والمجرور، أو شبه الجُملة الظّرفيّة.[١]


لمعرفة المزيد عن تعريف الخبر يرجى قراءة المقال الآتي: تعريف المبتدأ والخبر.


أنواع الخَبَر

الخَبَر المُفرد

يتمثّل الخَبَر المُفرد في كونه الاسم الذي يُطابق المُبتدأ في الإفراد، والتّثنية، والجمع بأنواعه، كما يشمل هذا التّطّابق التّذكير والتّأنيث، ويُمكن القول أنّ الخَبَر المُفرد هو ما لم يكُن جملة أو شبه جملة، وفيما يلي بعض الأمثلة عليه:[٢]


أمثلة على الخَبَر المفرد وإعرابه:
الجُملة إعرابها
الولدُ مهذّبٌ الولدُ: مُبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضّمة الظّاهرة على آخره.

مهذّبٌ: خَبَر المُبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضّم الظّاهر على آخره.

هاتان الطالبتانِ مجدّتانِ هاتان: ها: للتّنبيه وتان: اسم إشارة مُبتدأ مرفوع بالألف؛ لأنّه مثنى.

الطالبتانِ: نعت مرفوع بالألف؛ لأنّه مثنى.

مُجدّتان: خَبَر المُبتدأ مرفوع بالألف؛ لأنّه مثنى.

المعلّماتُ رائعاتٌ المعلّماتُ: مُبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضّمة الظّاهرة على آخره.

رائعاتٌ: خَبَر المُبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضّم الظّاهر على آخره.

المُسافرون مُستعدّون المُسافرون: مُبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الواو؛ لأنّه جمع مُذكّر سالم.

مُستعدّون: خَبَر المُبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الواو؛ لأنّه جمع مُذكّر سالم.

هم أطفالٌ هُم: ضمير منفصل مبنيّ في محلّ رفع مُبتدأ.

أطفالٌ: خَبَر المُبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضّم الظّاهر على آخره.


الخَبَر الجُملة

هو أن يكون الخَبَر الذي يُراد به الإخبار عن المُبتدأ على هيئة جُملة على اختلاف نوعيها (الفعليّة والاسميّة)، وقد تَرِد الجُملة على نحو مُشابه لمعنى المُبتدأ، وحينها لا حاجة لاستخدام رابط يربطها مع المُبتدأ، مثل: (عزائي اللهُ ناظِري)، أمّا عند الحاجة لرابط يدلّ على المُبتدأ ويُوضّحه، يتمّ استخدام عدّة روابط، وهي:[٣][٤]

  • الضّمير: يُعدّ هذا الرّابط الأصل في الرّوابط جميعها، مِثل: (حاتمٌ خالُـ"ـه" مُسافرٌ).
  • أسلوب الإشارة: يتمّ استخدام أدوات الإشارة بعد المُبتدأ للدّلالة عليه، مِثل: (الصّائمون أولئك الفائزون).
  • تكرار المُبتدأ لفظيّاً: أن يتمّ إعادة ذكر المُبتدأ بذات الّلفظة التي ذُكر فيها بدايةً، مِثل: (الْقَارِعَةُ*مَا الْقَارِعَةُ).[٥]


أمثلة على الخَبَر الجُملة الاسميّة، والفعليّة وإعرابه:
الجُملة إعرابها
صُهيب خالُهُ مُسافرٌ صُهيب: مُبتدأ أولّ مرفوع وعلامة رفعه الضّم الظّاهر على آخره.

خالُهُ: مُبتدأ ثانٍ مرفوع وعلامة رفعه الضّم الظّاهر على آخره وهو مُضاف، والهاء: ضمير مُتّصل مبنيّ في محلّ جرّ بالإضافة.

مُسافرٌ: خَبَر المُبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضّم الظّاهر على آخره، والجملة الاسميّة (خاله مسافر) في محلّ رفع خَبَر المُبتدأ الأول (حاتم).

الصّائمون أولئك الفائزون الصّائمون: مُبتدأ أولّ مرفوع وعلامة رفعه الواو؛ لأنّه جمع مذكر سالم.

أولئك: اسم إشارة مبنيّ في محلّ رفع مُبتدأ أولّ.

الفائزون: خَبَر المُبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الواو لأنه جمع مذكر سالم؛ لأنّه جمع مُذكّر سالم، والجملة الاسميّة (أولئك الفائزن) في محلّ رفع خَبَر المُبتدأ الأول (الصّائمون).

(الْقَارِعَةُ*مَا الْقَارِعَةُ)[٥] الْقَارِعَةُ: مُبتدأ أولّ مرفوع وعلامة رفعه تنوين الضّم الظّاهر على آخره.

مَا: اسمُ استفهامٍ مبنيّ على السّكون في محلّ رفع مُبتدأ ثانٍ.

الْقَارِعَةُ: خَبَر المُبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضّمة الظّاهرة على آخره، والجُملة الاسميّة (مَا القَارِعَةُ) في محلّ رفع خَبَر المُبتدأ الأولّ (القَارِعَةُ).

أحمدُ يزورُ أقاربه أحمدُ: مُبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضّمة الظّاهرة على آخره عوضاً عن التّنوين؛ لأنّه ممنوع من الصّرف.

يزورُ: فعل مُضارع مرفوع وعلامة رفعه الضّمة الظّاهرة على آخره، والفاعل ضمير مُستتر تقديره (هو).

أقاربَه: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظّاهرة على آخره وهو مُضاف، والهاء: ضمير مُتّصل مبنيّ في محلّ جرّ بالإضافة. والجُملة الفعليّة (يزورُ أقاربه) في محلّ رفع خَبَر المُبتدأ (أحمدُ).


تدريب: اصنع/ي من الكلمات الآتية جُملتين، واحدة منهما خبرها جُملة اسميّة والثّانية خَبَرها جُملة فعليّة:
الكلمات:
الصّدق - الإنسان - خيره - يُنجي - الإسلام - عظيم
الجُمل:
1. (.............................................................................................................................)
2. (.............................................................................................................................)


شبه الجُملة

هو الخَبَر الذي يكون على صورة (جار ومجرور) أو (ظرف)، وحتّى يتحقّق وُقوعهما كخَبَر في الجملة الاسميّة، يجب عليهما أن يكونا تامّيْن، وهذا يعني القدرة على فهم المُتعلَّق المحذوف من الجُملة، كما تكون الجملة الاسميّة الظّرفيّة على شكلين (ظرف زمان، وظرف مكان)، وظرف المكان فيها ما ذُكِر فيه اسم العين، أمّا ظرف الزّمان ما ذُكِر فيه اسم المعنى، ولا يؤخذ بالظّرف على أنّه الخَبَر إلّا بعد أن يكون ذا فائدة. ويجب الإشارة إلى أنّه وجب ذِكر المُتعلَّق في الجملة إذا لم تقترن بما يُوضّحها، مِثل جُملة: (خالد خلفَ الحديقة)، ومع إضافة المُتعلَّق للتّوضيح تُصبح: (خالدٌ جالس خلف الحديقة). الجدير بالذِّكر أنّ عُلماء النّحو اختلفوا في كون المُتعلَّق اسماً مِثل: (موجود أو مُستقِرّ أو كائن)، أو أن يكون فعلاً مِثل: (يتواجد، يستقرّ، يكون)، لكنْ هُناك فئة من العلماء الذين أجازوا العمل بهما، كما أنّ هذا التّعلُّق يكون في حالتين هُما:[٦]

  • المُتعلَّق العامّ: جملة: (سعيدٌ في المسجد)، في هذه الجُملة يكون تقدير الجُملة: (سعيدٌ يستقرّ أو مُستقِّر) أو ما شابه المعنى.
  • المُتعلَّق الخاصّ: هو المُتعلّق الذي يتمّ الاستدلال عليه بـ"القرينة"، مِثل: (وَالْأُنثَىٰ بِالْأُنثَىٰ)،[٧] فيكون القصد هُنا أنّ الأنثى تُقتل بالأنثى.


أمثلة على الخَبَر شبه الجُملة (جار ومجرور) و شبه الجُملة (ظرفيّة) وإعرابه:
الجُملة إعرابها
سعيدٌ في المسجد سعيدٌ: مُبتدأ مرفوع وعلامة رفعه تنوين الضّم الظّاهر على آخره.

في: حرف جرّ.

المسجد: اسم مجرور وعلامة جرّه الكسرة الظّاهرة على آخره، وشبه الجملة من الجار والمجرور (في المسجد)، في محلّ رفع خَبَر المُبتدأ.

خالدٌ خلفَ الحديقة خالدٌ: مُبتدأ مرفوع وعلامة رفعه تنوين الضّم الظّاهر على آخره.

خلفَ: ظرف مكان منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظّاهرة على آخره.

الحديقة: مُضاف إليه مجرور وعلامة جرّه الكسرة الظّاهرة على آخره، وشبه الجملة الظّرفيّة في محلّ رفع خَبَر المُبتدأ.


تدريب: حدّد/ي الخَبَر في الجُمل الآتية:
الجُملة الخَبَر
الطالبُ في الصّف الخَبَر في الجُملة: (........................)
الكرةُ تحت النّافذة الخَبَر في الجُملة: (........................)
البطّيخ صيفاً الخَبَر في الجُملة: (........................)


تدريب: حدّد/ي نوع الخَبَر في الجُمل الآتية:
الجُملة الخَبَر
الجهلُ أشدُّ من الفقر مفرد/ جُملة (اسمية/فعليّة) / شبه جُملة
أخي في الجامعة مفرد/ جُملة (اسمية/فعليّة) / شبه جُملة
السّيارة أمام الموقف مفرد/ جُملة (اسمية/فعليّة) / شبه جُملة
أحمد حسنٌ خُلُقه مفرد/ جُملة (اسمية/فعليّة) / شبه جُملة
الطّلاب يذهبون للمدرسة باكراً مفرد/ جُملة (اسمية/فعليّة) / شبه جُملة


فيديو عن المُبتدأ والخَبَر

للتعرف على المزيد شاهد الفيديو:


المراجع

  1. نجود جميل المساعفة (٢٠٠٧)، المبتدأ والخبر بين النظرية والتطبيق ، الأردن: الجامعة الأردنية، صفحة 9. بتصرّف.
  2. سليمان محمود قنديل، أحمد عبد المنعم يوسف، معا لدراسة قواعد النحو والصرف، مصر: دار نهضة مصر للطباعة والنشر والتوزيع، صفحة 170. بتصرّف.
  3. علام جميل أحمد اشتية (2009)، العلاقات النحوية بين الخبر والصفة والحال -دراسة تطبيقية في سورة يوسف-، فلسطين: جامعة النجاح الوطنية ، صفحة 10،11. بتصرّف.
  4. خالد بن سعود البليهد (2009)، إيضاح مسائل العربية على متن الآجرومية، صفحة 58. بتصرّف.
  5. ^ أ ب سورة القارعة، آية: 1،2.
  6. د. محمد أسعد النادري (1997)، نحو اللغة العربية (كتاب فى قواعد النحو والصرف مفصلة موثقة مؤيدة بالشواهد) (الطبعة 2)، بيروت: المكتبة العصرية للطباعة والنشر، صفحة 524،525،526. بتصرّف.
  7. سورة البقرة، آية: 178.