أنواع السموم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠٠ ، ٣١ ديسمبر ٢٠١٥
أنواع السموم

السموم

السموم هي المواد التي تؤدّي إلى إحداث تغيير وخلل في وظيفة الجسم الحيوية، وذلك عند دخول هذه المواد لجسم الإنسان بطريقة مفرطة، أو عن طريق الخطأ، وتسبّب لمن تصيبه مجموعة من الأعراض منها الغثيان، والحكة، والصداع، والتقيؤ، ومن الممكن أن تسبّب الموت، وتتواجد السموم بالعديد من الأنواع التي تقسم من حيث حالتها الفيزيائية، أو مصدرها، أو حتى حسب تأثيرها على الجسم. وسنضع هنا تفصيلاً عن كل نوع.


أنواع السموم

حسب الحالة الفيزيائية

  • السموم الغازية: مثل أول أوكسيد الكربون.
  • السموم السائلة: مثل سم الأفاعي.
  • السموم الصلبة: مثل البولونيوم.


حسب المصدر

  • سموم طبيعية:
    • نباتية مثل النباتات التي تنمو وحدها في أطراف المنزل، والخشخاش، والكوكايين.
    • فطرية مثل جالارنيا سوليس.
    • بكتيرية مثل البكتيريا الكروية.
    • طحالب.
    • حيوانية مثل سم الأفاعي، العقارب، وأم أربعة وأربعين، والأسماك.
    • معدنية مثل: الزرنيخ، الرصاص، والكوبالت.
  • سموم صناعية: سموم الكيمائية المستخدمة في الأعمال التنظيفية، مثل المواد المبيّضة والملمّعة، والدهانات، ومزيلات الدهون والبقع، وكذلك المواد المطهرة، والمبيدات الحشرية.


حسب أثرها على الجسم

  • السموم الكاوية وهذه السموم تقوم بإتلاف الخلايا والأنسجة بصورة مباشرة وسريعة، ومن الأمثلة على هذه السموم حمض الهيدروكلوريك، وهيدروكسيد الصوديوم.
  • السموم المهيّجة وهذه السموم تعمل على إلهاب الأغشية المخاطية بصورة مباشرة، ومن الأمثلة على هذه السموم الزرنيخ، والزنك، والفسفور، والميكلوكوالون، والكراك.
  • السموم التي تؤثّر على عمل الدم، فتحول من قدره الدم على إيصال الأكسجين إلى خلايا المخ، ومن الأمثلة على هذه السموم سنانور الهيدروجين.


أمثلة على سموم قاتلة للإنسان

  • سم الأفاعي ومدى السميّة يعتمد على قوة ونوعية عضّة الثعبان، وكذلك على آخر مرة قام الثعبان بها بعض أشياء أخرى، وأيضاً حسب نظرة الثعبان لخطورة ضحيته عليه، ومن أكثر الأفاعي سميّة، أفعى الكوبرا، والأعراض الناجمة عن التسمم بعضة أفعى، التيقؤ، والشلل في حركة بعض الأعضاء، وحدوث نزيف في الأنف والعينين، وكذلك اللثة، وألم كبير في مكان عضة الأفعى.
  • مادة الإستركنين، وهذه المادة كانت تستخدم في قتل الأشخاص في القرن العشرين، حيث تقوم بمهاجمة المركز العصبي في الجسم، وبالتالي تسبّب تشجنّات قوية وعنيفة، وتسبّب وفاة المصاب في مدّة أقصاها عشرين دقيقة، وخلال هذه المدّة يعاني المصاب من تشنجات ونوبات ألم شديدة.
  • الزرنيخ من أفضل الطرق المستخدمة في القتل منذ قديم الزمان، ويسبّب التسمّم بالزرنيخ آلاماً حادّة في المعدة، وإسهال مصحوب بالدم، وكذلك تقيؤ، وهذه المادّة في الغالب تتراكم في خلايا وبذلك يسهل على المحقّقين معرفة سبب وفاة الضحيّة.