أنواع الشاي في العالم

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٣٣ ، ٧ أغسطس ٢٠١٧
أنواع الشاي في العالم

الشاي

هو اسم صيني يُطلق على الشجرة والأوراق والشراب الذي يصنع منها، وينتمي إلى الفصيلة الكاميليّة، ويرجع موطنه الأصلي إلى شرق آسيا، حيث يتميّز بأوراقه الخضراء رمحيّة الشكل، وأزهاره العطريّة البيضاء المصفرّة، بالإضافة لاحتوائه على العديد من العناصر المهمّة للجسم، مثل المعادن، والفيتامينات، ومضادّات الأكسدة، ولا بد من الإشارة إلى تعدّد أنواعه، وهذا ما سنعرّفكم عليه في هذا المقال.


أنواع الشاي

الشاي الأسود

يعد أكثر أنواع الشاي انتشاراً في العالم، حيث يتم تصنيعه من أوراق نبات الكاميليا، عن طريق لفّها وتخميرها، ثمّ تجفيفها، وطحنها، وتتعدّد فوائده الصحّية، حيث يحتوي على نسبة كبيرة من مضادّات الأكسدة المهمّة، التي تساعد في خفض نسبة الكولسترول في الدم، ممّا يقلّل الإصابة بالسكتة الدماغيّة، لكنّه يحتوي أيضاً على 40 ملليغراماً من الكافيين في الكوب الواحد.


الشاي الأخضر

هو ثاني أكثر أنواع الشاي شهرة في العالم، بعد الشاي الأسود، ويتم تصنيعه بتجفيف الأوراق الخضراء لنبات الكاميليا، ثمّ تسخينها، وتخميرها، ومن فوائده أنّه يقي من الإصابة بمرض السرطان، ويقلّل فرصة الإصابة بأمراض الشرايين والقلب، كما يحتوي على 25 ملليغراماً فقط من الكافيين في الكوب الواحد.


الشاي الصيني الأسود

يشبه هذا النوع الشاي الأسود في تصنيعه، إلا أنّه يتعرّض لعمليّة تخمير أقل، ممّا يزيد لذّة مذاقه، ومن فوائده الصحّية أنّه ينشّط بعض الإنزيمات المسؤولة عن إذابة الدهون، وتفتيت الخلايا الدهنيّة في الجسم، من خلال حرق السعرات الحراريّة، ولا بد من الإشارة إلى أنّ الكوب الواحد منه يحتوي على 30 ملليغراماً من الكافيين.


الشاي الأبيض

يتم تصنيعه من الأوراق اليانعة من نبات الكاميليا، ويتميّز بمذاقه الأكثر اعتدالاً من الشاي الأسود، إلا أنّه لا يقلّل النعاس؛ بسبب احتواء الكوب الواحد منه على 15 ملليغراماً فقط من الكافيين، ولا بد من الإشارة إلى أنّه يحتوي على كثير من مضادّات الأكسدة المهمّة للجسم، حيث تكافح الإصابة بمرض السرطان، وتقلّل نسبة الكولسترول الضار في الجسم، ممّا يحد من الإصابة بأمراض القلب.


الشاي المنكه

هو أكثر أنواع الشاي لذّة؛ لأنّه يحتوي على القرفة، والياسمين، والبرتقال، واللافندر، كما من الممكن دمج أي مكوّن من المكونات السابقة مع أنواع الشاي المختلفة، ومن المفضّل تناولها دون سكر؛ لأنّ السكّر يبطل فعاليّة مضادّات الأكسدة.


شاي الأعشاب

يتكوّن هذا النوع من مجموعة من أوراق الورد والفواكه المجفّفة، بالإضافة لبعض أنواع الأعشاب الطبيعيّة، ويتميّز بعدم احتوائه على الكافيين، لذلك يزيد الشعور بالاسترخاء، كما يحرق الدهون في الجسم.


شاي الميرمية أو الشاي الأحمر

يتم تحضيره من أوراق شجيرة تنبت في جنوب أفريقيا، ويتميّز بعدم احتوائه على الكافيين، إلا أنّه يحتوي على العديد من الفيتامينات ومضادّات الأكسدة التي تزيد مناعة الجسم، كما تقوّي الأسنان، والعظام، بالإضافة إلى أنّها تزيد نضارة البشرة ورطوبتها.