أنواع الشعر العراقي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٥٦ ، ٢٧ يناير ٢٠١٦
أنواع الشعر العراقي

أنواع الشعر العراقي

الشعر العراقي ويسمى أيضاً الشعر الشعبي العراقي، هو الشعر الذي ينظم ويلقى باللهجة العامية للشخص الذي قام بنظمه، ويقسم الشعر العراقي إلى مجموعة من الأنواع وهي كما سنوضحها في هذا المقال.


الشعر العمودي

  • هذا الشعر مبني على قافية واحدة في كل من شطريه، وفي بعض الأحيان تكن القصيدة مبنية على أكثر من قافية.
  • ينظّم باللهجة العراقية التي ينتمي لها الشاعر، مثل اللهجة الموصلية، والبغدادية، وأهل الرامادي، وأهل الجزيرة، وأهل الجنوب.
  • يعّد من أكثر أنواع الشعر العراقية انتشاراً، كما أنه يعالج العديد من القضايا والشؤون العراقية.

من الأمثلة على هذا النوع من الشعر قصيدة مالك الحزين، الذي يصور موقف مصارحة الحبيبة بالحب، وهذه القصيدة منظومة بلهجة أهل الجزيرة:

إنتَ عينك على شِفتي

وآنة عيني على الشِفايف

وآنة كِل عظامي تِرجف

إنتَ خايف وآنة خايف

شلون هَسّة ؟ مِنهو يحجي ؟

مِنهو يبدي بالسوالف

إنتَ لو آني دِخيلك

مو هِمِت وكلبيي تالف

أدري بعيونك تحِبني

وكلبي لِعيونك مُوالِف

بَس تعال للّي يحجي كِلمة

بلا خجَل وبلا مَخاوف


الشعر البدوي

يكثر قول هذا الشعر في الجهة الغربية من العراق، وينظم هذا الشعر على لسان شعراء من البادية وكذلك من المناطق الحضرية، ولكن نظمة على لسان البدو نسبته أعلى من الحضر، ومن الأمثلة على هذا الشعر ما نظمه أحد شعراء البادية الجنوبية الغربية:

كالت أحبك شوف هذه دَمعتي

كلت الدموع أشكال وتبكي التماسيح

كالت لي والله وكلت وإذيا حَلفتي

يحلف حرامي الليل لأجل التباريح

كالت حياتي ليل وإنتَ شمعتي

كلت ويا بنت الناس أشري مصابيح

الشعر الدرامي

الشعر الدرامي هو أحد ألوان الشعر العراقي، وسمي بهذا الاسم نسبة للبلاد التي وجد بها والتي كان يطلق عليها اسم دار مَي، ويستخدم هذا اللون من الشعر في مناقشة العديد من المواضيع والمشاكل بطريقة جميلة ومكثفة، واشتهر هذا اللون في المحافظات الجنوبية ولا سيما محافظة الناصرية، وتجدر الإشارة إلى أن هذا اللون من الشعر له العديد من الأغراض وهي:

  • الترحيب بالضيوف مثل:

أهلاً وسهلاً بيك وأكثر بِالوياك

الكلب كبل العين فَز وتِلكاك
  • التحذير من أن لا يحزن الزائر بسبب فراق الأحبة والأشخاص العزيزين.
  • نصح المتعثرين من شكوى حظهم.
  • شكوى فراق الأخوان والأحبة.

الأبوذيّة

الأبوذيّة ويتكون هذا اللون الشعري من أربع أشطر تسمى جميعها بيت، الأشطر الثلاث الأولى في الغالب تنتهي من لفظ متقارب، أو لفظ واحد ويشترط في هذا اللفظ أن يعني معنى مختلف في كل شطر، أي لفظ يحمل ثلاث معانٍ، ولكن يشترط في الشطر الرابع أن يكون مختوماً بلفظ "" يّة "" ويطلق على هذا اللفظ اسم الرابط، وأول نظم هذا النوع من الشعر يعود إلى أهالي سوق الشيوخ، وغالباً ما تناول هذا الشعر أغراض الفراق والحزن لذا أطلق عليه اسم أبو الأذية، ومن الأمثلة على هذا اللون:

ياروحي لِليُودّچ حَيَل وِدّيه

إله حِنّي وچثير الشوك وَدّيه

عَلي واجب لزوم أكضيه وأدّيه

إلك ياللّي كِثَر فَضلك عَليّه.