أنواع الكرش

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٣٧ ، ٣ يناير ٢٠١٦
أنواع الكرش

الكرش

يُعد البطن أحد المناطق التي تتراكم فيها الدهون، الأمر الذي يؤدي إلى ظهور الكرش الذي يتشكل عند اتباع العادات الخاطئة بتناول الطعام، وعدم ممارسة الأنشطة اليومية التي تؤدي مع الوقت إلى عجز الكثير من الأفراد عن اتباع الحميات الصحية، التي تساعدهم في التخلص من الكرش الذي تكون بسبب تجمع الأكياس الدهنية منذ الصغر.


أنواع الكرش

  • الكرش العضلي: يحدث نتيجة تمدد عضلات البطن التي يزداد حجمها، بسبب عدم قدرة صاحبها على إحداث توازن حركي عند القيام بالنشاطات اليومية، حيث مثلاً يستخدم عضلات اليدين، ويهمل عضلات الوسط أثناء إنجاز الأعمال المكتبية.
  • الكرش المترهل: يحدث نتيجة ارتخاء عضلات البطن، وتعرضها للكسل، الأمر الذي يزيد من حجمها، وترسب الدهون فيها، وظهورها على شكل طبقات من الترهلات، حيث إنها تتشكل لسببين؛ أحدهما يتعلق بإجراء العمليات الجراحية في منطقة البطن، والآخر ينتج عندما يعتمد الشخص في حياته على عضلتين فقط من عضلات البطن.
  • الكرش المنتفخ: يحدث عندما يتعرض الإنسان إلى موقفين في الحياة أحدهما مرتبط بالسعادة، التي تؤدي إلى انفتاح شهية الشخص، مما تجعله يسرف في تناول الطعام، والشراب الذي يؤدي إلى انتفاخ البطن، والآخر مرتبط بالاكتئاب والتوتر، فيلجأ الشخص إلى تفريغ همومه بطريقه غير صحيحة تضر بصحته، وفي كلتا الحالتين يتناول الإنسان كميات أكثر من حاجة الجسم، مما يؤدي إلى تراكمها في البطن، وانتفاخه .
  • الكرش الهرموني: يظهر بشكل متعرج بسبب وجود خلل في عمل الهرمونات الجسمية، الأمر الذي يؤدي إلى زيادة إفراز هرمون الكورتيزون الذي يعمل على زيادة الدهون عند الرجال في منطقة البطن، وزيادة الدهون عند النساء في منطقة أسفل البطن أي في منطقة الأرداف، والفخذين.


خطورة تشكل الكرش

  • الإصابة بالعديد من الأمراض كالسكري، وارتفاع ضغط الدم.
  • تشوه القوام الخارجي للجسم .
  • التأثير السلبي على الحالة النفسية، وتفضيل الشخص العزلة على الاجتماع مع الناس.
  • قلة الحركة، والنشاط، مما يؤدي إلى التأثير على اللياقة البدنية.


طرق التخلص من الكرش

  • اتباع النظام الغذائي الصحي بهدف منح الجسم جميع العناصر الضرورية لنموه مثل البروتينات، والألياف.
  • ممارسة التمارين الرياضية، حيث إنها تساعد على حرق السعرات الحرارية، وتزيد من فرصة التخلص من دهون الكرش.
  • منح الجسم الوقت الكافي من الراحة حتى يتمكن من حرق السعرات الحرارية.
  • التقليل من السكريات، لأن الإكثار من تناولها يزيد من تراكم دهون البطن، نتيجة عدم قدرة الجسم على هضمها.
  • تناول السوائل كالماء الذي يساعد على تقليل كمية الطعام المتناولة، والشاي الأخضر الذي يزيد من فرصة حرق دهون البطن.
  • التقليل من الملح المضاف إلى الطعام، واستبداله بالتوابل، والأعشاب، بهدف الحفاظ على كمية الماء المخزونة في الجسم.
  • تجنب ضغوطات الحياة، وتوتراتها، لأنها تزيد من وزن الجسم.