أنواع النباتات

أنواع النباتات

ما هي أنواع النباتات الرئيسية؟

تُستخدم عادات نموّ النبات وشكله كأساس لتصنيف أنواع النباتات المختلفة، حيث يُستخدم مصطلح عادات النمو (بالإنجليزية: Growth habits) في علم البستنة للإشارة إلى نموّ النبات، وتطوّره، والتغيّرات التي تطرأ عليه في ارتفاعه وشكله، ونوع النموّ الذي يجري له.[١]


تتأثّر عملية نموّ النباتات عادةً في العديد من العوامل البيئية المحيطة، والوراثية، حيث يُؤثّر تفاعل النبات مع الحيوانات المختلفة في محيطه في طريقة تكيّف النبات مع بيئته، وهذا يعني أنّ عادات نموّ النباتات تُساهم في ضمان بقائها، وتكيّفها مع مختلف البيئات المحيطة بها، وبالتالي زيادة فرص نقل جيناتها من جيل إلى جيل.[١]


النباتات العشبية

تُعرّف النباتات العشبية (بالإنجليزية: Herbs) بأنّها نباتات صغيرة الحجم، وقصيرة، ذات ساق ناعم رقيق، وأخضر اللون خالٍ من الأنسجة الخشبية، إضافةً إلى ذلك فإنّ عدد فروعها قليلة، أو قد تكون بلا فروع، كما يُمكن اقتلاع النباتات العشبية من التربة بسهولة.[١]


يُشار إلى أنّ دورة حياة النباتات العشبية تستمرّ فترةً قصيرةً؛ حيث تتراوح بين موسم أو موسمين، وعادةً ما تحتوي الأعشاب على قيمة غذائية عالية لاحتوائها على الفيتامينات، والمعادن الضرورية للنظام الصحي المتوازن، ومن أهمّ الأمثلة على الأعشاب وأشهرها؛ الطماطم، والقمح، والأرز، والموز.[١]


الشجيرات الصغيرة

تُعرّف الشجيّرات الصغيرة (بالإنجليزية:Shrubs) بأنّها نباتات خشبيّة مُتعدّدة السيقان، وعادةً ما يكون طولها أقلّ من 3 أمتار، وفي حال كانت الشجيرة مُتفرّعة ومُتشعّبة بكثافة وطولها أكثر من 3 أمتار فإنّه يُمكن أن يُطلق عليها شجيرة كبيرة، وهو حجم وسطيّ بين الشجيرات الصغيرة والأشجار التي يزيد ارتفاعها عن 6 أمتار.[٢]


يجدر بالذكر أنّه لا يمكن اعتماد هذه الفروق دائماً، وذلك لأنّ العديد من النباتات التي تُصنّف كشجيرات صغيرة قد تتوافر لها ظروف بيئية مناسبة لتنمو وتصل إلى حجم شجيرة كبيرة أو شجرة صغيرة، ومن الأمثلة على الشجيرات الصغيرة الشهيرة؛ السمّاق، والصفصاف، والتنوب.[٢]


الأشجار

تُعرّف الأشجار (بالإنجليزية: Trees) بأنّها أكبر أنواع النباتات حجماً، كما يُمكن أن تُعمّر الأشجار لآلاف السنين، وتتكّون الأشجار من ساق خشبي يُسمّى الجذع، ويتميّز الجذع بأنّه مُغطّى بطبقة خارجية تُسمّى اللحاء، ويكون اتجاه نموّه للأعلى، ويتفرّع من الجذع عدد من الفروع تنمو عليها الأوراق، وفي التربة تحت الأرض تنمو الجذور التي تُوفّر العناصر الغذائية لجميع أجزاء النبات.[٣]


النباتات المتسلقة

تُغطّي النباتات المُتسلّقة (بالإنجليزية: Climbers) عادةً الجدران، والأسوار، إذ يستخدمها الناس بهدف تغطية بعض المناظر القبيحة وتجميلها، أو لتزيين الأقواس والتعاريش، وتحتاج النباتات المتسلّقة مساحةً صغيرةً من الأرض لتنمو فيها، ولذلك فإنّها تُعدّ خياراً جيّداً للحدائق الصغيرة، ومن الأمثلة عليها: الياسمين البرّي، وبعض أنواع الورود، وزهر العسل.[٤]


النباتات الزاحفة

يدّل اسم النباتات الزاحفة (بالإنجليزية: Creepers) على أسلوب نموّها، فهي تزحف وتمتدّ على الأرض، وتُعدّ نباتات صغيرة،[٥] إذ تمتلك سيقان طويلة وهشّة جداً، ولا يُمكنها الوقوف مُنتصبة، أو تحمّل وزن الشجرة وثمارها، ومن أهمّ الأمثلة عليها؛ البطيخ، والفراولة، واليقطين، والبطاطا الحلوة.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج "Plants", byjus.com, Retrieved 25-4-2021. Edited.
  2. ^ أ ب "Shrub", www.britannica.com ,18-11-2019, Retrieved 25-4-2021. Edited.
  3. Debra Patuto, Christianlly Cena (24-3-2016), "Tree Facts: Lesson for Kids"، study.com, Retrieved 25-4-2021. Edited.
  4. "Climbers and wall shrubs", www.rhs.org.uk, Retrieved 25-4-2021. Edited.
  5. David Beaulie (27-6-2019),"Creeping Plants: What They Are, Examples, Uses", www.thespruce.com, Retrieved 25-4-2021. Edited.
609 مشاهدة
للأعلى للأسفل