أهمية الانفتاح على الثقافات الأخرى

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٣٥ ، ٢٦ فبراير ٢٠١٩
أهمية الانفتاح على الثقافات الأخرى

آثار الانفتاح على الثقافات الأخرى

يوجد على الكرة الأرضية الكثير من السكان الموزعين على مواقع جغرافية مختلفة، والتي تمتلك كل جماعةٍ أو كل منطقةٍ منها عادات وتقاليد وربما ديانة تختلف عن المناطق الأخرى، لذا ينشأ ما يسمى باختلاف الثقافات والذي يشكل حاجزاً يحاول الكثير تخطيه، وذلك للعديد من الآثار المهمة التي قد يودي إليها مثل:[١]

  • التقليل من رهاب الأجانب: عند معرفة عادات وتقاليد الأجانب، يقل الرهاب الناتج عن الجهل بالثقافات الأخرى، وخير مثال على ذلك رهاب الكثيرين من الإسلام والمسلمين؛ وذلك نتيجة جهلهم بالإسلام وتعاليمه الصحيحة.
  • التأثير في نمط الحياة: يتحقق ذلك بإضافة الكثير من أنماط الحياة إلى نمط الحياة الأساسي، بحيث يمكن تجربة أنواع طعام تنتمي لثقافاتٍ أخرى، ولا يقتصر ذلك على الطعام فقط بل يؤثر الانفتاح على الثقافات الأخرى في طريقة ارتداء الملابس، والعلاقات الاجتماعية والسياسية أيضاً.
  • تجنب سوء التفاهم: هي نقطةٌ مهمةٌ جداً عند التعامل مع أشخاصٍ ينتمون لثقافاتٍ أخرى، فعلى سبيل المثال يعتبر التواصل المباشر بالعينين من الأفعال التي تظهر عدم الاحترام عند البعض، لكنه يعبّر عن الاحترام المتبادل عند البعض الآخر.


أنماط اختلاف الثقافات

تتعدد أنماط الاختلاف بين الثقافات، فلا تقتصر على الطعام وطريقة ارتداء الملابس، بل توجد اختلافات أخرى مثل:[٢]

  • الاختلاف في طريقة الاتصال والتواصل بين الثقافات.
  • الاختلاف في القيم وطريقة مواجهة المشاكل والصراعات.
  • الاختلاف في طريقة العمل، واستكمال المهام، فالآسيويون مثلاً يفضّلون توطيد العلاقات في حال العمل المشترك، أما عن الأوروبيين فيفضّلون البدء بالعمل وترك العلاقات تتوطّد من تلقاء نفسها.
  • الاختلاف في طريقة اتخاذ القرارات وتحمل المسؤولية.
  • الاختلاف في طريقة الإفصاح عن العواطف.
  • الاختلاف في طرق المعرفة واعتماد الحقائق، فمثلاً تميل بعض الثقافات إلى اعتماد المعلومات القياسية، بينما يفضل البعض الاعتماد على الظاهر.


أنواع الثقافة

عرفت الثقافة سابقاً بأنّها لغة ورموز تنتمي لمجتمع ما إضافة إلى القيم، والأفكار، والمعتقدات، والأعمال الفنية، والآثار الخاصة بتلك المجموعة إلى تعريف الثقافة، لكن فيما بعد تم تقسيم الثقافة إلى نوعين أسايسسين وتعريف كل منها على حدة وهما:[٣]

  • الثقافة المادية: تشمل كل من الأعمال الفنية والآثار وغيرها من الأعمال المادية التي تختص بها مجموعة أو مجتمع معين.
  • الثقافة غير المادية: تعبر عن اللغة، والرموز، والعادات والتقاليد، والأفكار الخاصة بمجتمع معين.


المراجع

  1. Michelle McDonald (20-05-2016), "The Benefits of Learning About Other Cultures"، www.pursueaction.org, Retrieved 13-02-2019. Edited.
  2. "Cross Cultural Communication: Its Relevance and Challenges in Organizations", www.irdindia.in, Retrieved 23-2-2019. Edited.
  3. "(page 78)Culture", 2012books.lardbucket.org, Retrieved 16-2-2019. Edited.