أهمية الحجاب للفتاة

كتابة - آخر تحديث: ١٠:١٥ ، ٤ مارس ٢٠١٩
أهمية الحجاب للفتاة

أهمية الحجاب للفتاة

فرض الله تعالى على نساء الأمّة الحجاب ستراً لزينتهن، وتتجلى أهمية ذلك فيما يأتي:[١]

  • طاعة الفتاة لله ورسوله، فقد أمر الله تعالى عباده بالحجاب، فعلى الفتاة المسلمة أن تكون مطمئنة لشريعة ربها، مستسلمة لها؛ لأنها تشعر بالأمان واليقين في اتباعها.
  • إيمان الفتاة المسلمة، ويدل على ذلك أن الخطاب الإلهي جاء متوجهاً للمؤمنات، قال تعالى: (وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ).[٢]
  • الحجاب سبب لطهارة القلب، وعفة النفس لكل من الرجل والمرأة، لذلك دعا الله تعالى رجال الأمة إلى مخاطبة نساء النبي من وراء حجاب، حتى يكون ذلك أطهر لقلوبهم وقلوبهن، وما ينطبق على أمهات المؤمنين ينطبق على نساء الأمّة.
  • رمز للمؤمنات العفيفات؛ فصلاح الظاهر يدل على صلاح الباطن، وقد دعا الله تعالى نساء الأمّة إلى التستر حتى لا يؤذيها أحد من الرجال، بخلاف المرأة التي تترك الحجاب وتتبرج فإنها تكون عرضة للأذى أكثر من غيرها، قال تعالى: (ذَٰلِكَ أَدْنَىٰ أَن يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ ۗ ).[٣]
  • يحفظ على الفتاة المسلمة حياءها، والحياء ذلك الخلق الكريم الذي يحث على الفضائل، ويُبعد عن الرذائل.
  • متوافق مع الغيرة التي جُبِلَ عليها الإنسان، فالرجل يغار على امرأته ويسعى لصيانتها من كل محرم وعار، ولا يتحقق ذلك إلا بالحجاب.
  • وقاية من الخواطر الشيطانية في نفوس الناس، فالحجاب يقي المرأة من النظرات الخائنة، والاتهامات الباطلة، ويدفع عنها الأذى والريبة والشك.


كيفية حجاب المرأة المسلمة

يجب أن يستر حجاب المرأة المسلمة جميع بدنها وشعرها، أمّا الوجه والكفين فقد اختلف فيهما؛ فذهب البعض إلى أنّه لا يجب تغطيتهما إذا لم يكن على وجه المرأة محسنات تظهر زينتها وجمالها، ولم تضع حلياً في كفيها، وذهب آخرون إلى وجوب تغطية الوجه والكفّان عن الرجال الأجانب؛ لأنّ وجه المرأة عنوان جمالها.[٤]


شروط اللباس الشرعي

يشترط للباس الفتاة المسلمة في الشريعة الإسلاميّة أن يكون ساتراً لجميع أعضائها وبدنها، ويكون واسعاً ليس ضيقاً يصف أعضاء جسدها، وألّا يكون شفافاً يظهر ما وراءه، ولا يكون فيه تشبّه بالرجال، ولا يشتمل على الزينة التي تلفت أنظارهم.[٥]


المراجع

  1. علي محمد مقبول الأهدل (2014-8-19)، "فوائد الحجاب "، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-2-23. بتصرّف.
  2. سورة النور، آية: 31.
  3. سورة الأحزاب، آية: 59.
  4. "تفصيل أقوال أهل العلم في الحجاب"، www.binbaz.org.sa، اطّلع عليه بتاريخ 2019-2-23. بتصرّف.
  5. "أحكام تختص باللباس والحجاب للمرأة المسلمة "، www.islamway.net، 2003-10-3، اطّلع عليه بتاريخ 2019-2-23. بتصرّف.