أهمية الشعر

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٣٨ ، ١٤ أغسطس ٢٠١٨
أهمية الشعر

صوت للآخرين

يُحاكي الشعر العربي الأحداث الاجتماعية التي تسود في كل عصر وزمان، أي أنَّه يُعالج القضايا الاجتماعية، وهنا يبرز دور الشاعر الذي يؤمن أنه محط آمال الجماعة، فيبدأ بوصف الأحداث، والتجارب، والقيم المعنوية مثل الشجاعة، والكرم، والنبل، وبشكلٍ عام يُوجد جانبين للوظيفة الاجتماعية الشعرية؛ جانب إيجابي يؤكد على تعليم الفضائل، وتخليد قيم الجماعة، وجانب سلبي يتعلق بالمدح والهجاء الذي كان سبباً في اشتعال الخلافات بين الناس.[١]


مصدر المعرفة

الشعر هو خلاصة التجارب الإنسانية، وهو مصدر المعارف الإنسانية، ووعاء ثقافي لا غنى عنه، لهذا أطلق عليه العرب لقب " ديوان العرب "، أي أنهم جعلوا الشعر وعاء لتجاربهم، وحكمهم، وعلومهم، ومعارفهم، وثقافتهم.[٢]


فهم القرآن والسنة

الشعر من المداخل العربية المهمة المعتمدة في فهم الآيات القرآنية، وتفسير المقصود منها، حيث كان عمر بن الخطاب وابن عباس رضي الله عنهما يفسران القرآن الكريم بالشعر الجاهلي، كما كان ابن الأزرق يسأل ابن عباس رضي الله عنهما عن آيات في القرآن الكريم، فيجيبه، ثمَّ يُعاود ويسأله عن الدليل من كلام العرب، فينشد ابن عباس أبيات من الشعر العربي.[٢]


وعاء اللغة

يلعب الشعر دوراً بارزاً في عملية حفظ اللغة وإثرائها، وهو الوسيلة التي يتم من خلالها تنمية الملكة البلاغية، وتفصيح اللسان، وبشكلٍ عام اتفق العلماء والأدباء في العصور القديمة والحديثة على أنَّ لغة الشعر تختلف عن لغة النثر، لأن الشعر يحتوي على اللفظ الجزل، والقول الفصل، والكلام البيِّن، كما يحتوي على التمثيل الجيد، والاستعارات، والإشارات، وقد يقدِّم الشاعر أو يؤخر بعض الجمل.[٢]


إظهار كلمة الحق وفضح الباطل

يُعتبر الشعر الإسلامي من المفاهيم الفكرية الجديدة التي حثت على إظهار كلمة الحق، وفضح الظلم والاستبداد والطغيان، وهكذا فإن هذا المفهوم يدل على عقلية فكرية سليمة، وهو عنوان حضاري في الأمم، وقد اعتبر سيد الشهداء رجلاً قام إلى حاكم ظالم فنهره، مما يدل ذلك على ضرورة رفض الحاكم الظالم؛ لأنَّ الأمة التي تسير مع حاكم ظالم لا خير فيها، ولا يُمكن أن تنهض وتتحرر.[٣]


المراجع

  1. د.عماد عبد اللطيف، "ماهية الشعر ووظائفه وأدواته"، www.dspace.univ-ouargla.dz،ص261،262، اطّلع عليه بتاريخ 8-8-2018. بتصرّف.
  2. ^ أ ب ت د.فضل الله، "وظيفة الشعر عند النقاد العرب القدامى"، www.pu.edu.pk،ص160،163،170، اطّلع عليه بتاريخ 8-8-2018. بتصرّف.
  3. الدكتور علي الشعيبي، "الإیجابیة والسلبیة في الشعر العربي بین الجاھلیة والإسلام"، www.elibrary.mediu.edu.my،ص251، اطّلع عليه بتاريخ 8-8-2018. بتصرّف.