أهمية الصناعة

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٠٠ ، ١٣ يناير ٢٠١٦
أهمية الصناعة

الصناعة

إذا ما تحدثنا عن الصناعة فإننا لا بدّ وسنذكر الدول المتقدّمة صناعيّاً أمثال الولايات المتّحدة الأمريكية، واليابان، والصين، وألمانيا وغيرها الكثير من الدول المعروفة بشهرتها في الصناعة، ويمكننا تعريف الصناعة على أنها العملية التي يتمّ من خلالها جعل المواد الخام أكثر ملائمة لمتطلبات الإنسان وحاجاته من خلال تغيير شكلها وزيادة قيمتها لتلائم الغرض الذي صُنعت لأجله، وفي مقالنا هذا سيكون لنا وقفة مع أهمية الصناعة على مستوى الأفراد والحكومات، وكذلك سنذكر مقومات الصناعة التي ساعد وجودهاعلى تقدّم بعض الدول صناعياً بينما أدّى نقصها إلى التأخر الصناعي في دول أخرى.


أهمية الصناعة

  • توفير ما يلزم الأفراد من منتوجات مصنّعة.
  • تشغيل الأيدي العاملة وبالتالي التقليل من نسبة البطالة.
  • زيادة الرفاهية للإنسان.
  • ترفع من مستوى معيشة الدولة حكومةً وأفراداً.
  • تساهم في تطوير نشاطات اقتصادية أخرى كالزراعة والتجارة.
  • زيادة الدخل القومي.
  • استغلال الفائض من المنتجات الزراعية والحيوانية في الدولة.


مقوّمات الصناعة

هناك العديد من المقومات التي لا بدّ من وجودها من أجل قيام صناعة معيّنة، وهي كالتالي:


وجود رأس مال كافٍ

إنّ وجود رأس مالٍ كافٍ هو من المقومات الهامّة لنجاح الصناعة، فبعض الصناعات تحتاج إلى آلات معقدة ومكلفة كصناعة السيارات والمواد الثقيلة إضافة إلى أنّ استخدام الوقود في بعض الأحيان وكذلك تشغيل العمال سيتطلّب توفّر أموال إضافية من أجل إتمام تلك الصناعة، ونلاحظ بأنّ رأس المال يتوفر في دول معينة كما هو الحال مع دول الخليج العربي بسبب وجود النفط فيها، لذلك تكثر الاستثمارات هناك، ويقلّ في دول أخرى كما هو الحال مع جنوب السودان على الرغم من توفر موارد اقتصادية فيها كالمساحة الواسعة إلّا أنّ قلّة رأس المال أدّت إلى انخفاض الاستثمارات فيها.


توفّر المواد الخام

يمكن تعريف المواد الخام على أنّها كل المواد الأولية المتواجدة في الطبيعة بشكلها الطبيعي والتي تحتاج إلى إعادة تصنيع من أجل الاستفادة منها، وتقسّم المواد الخام إلى عدة أقسام كالتالي:

  • مواد نباتيّة كالقطن، والمطاط، والخشب.
  • مواد حيوانية كاللحوم، والجلود.
  • مواد معدنية كالحديد، والذهب، والنحاس.
  • مواد نطلق عليها مصطلح "مواد نصف مصنعة" وهي التي تكون مواد خام لصناعات أكثر تطوراً كالخيوط النسيجية والزيوت.


توفّر القوى المحركة

تشمل النفط والفحم والطاقة المائية وغيرها، ويمكن القول بأنها أساس الصناعة الحديثة، وتختلف هذه القوى المحركة من صناعة إلى أخرى، فكلّ صناعة تختلف نسبة استهلاكها للطاقة ونوعها، ونستطيع القول بأنّ الوقود المستخدم عالمياً يتوزع على هذا النحو، 50% فحم، 42% النفط ومشتقاته، أما الطاقة المائية فهي 8%.


توفّر الأيدي العاملة

إنّ توفر الأيدي العاملة لصناعة ما يعتمد على نوع الصناعة فبعضها يحتاج إلى خبرة وكفاءة معينة الأمر الذي قد يؤدّي إلى استقطاب كفاءات من خارج البلد إذا ما كان هناك نقص من تلك الكفاءة في ذات البلد، كما أنّ مستوى الأجور يلعب دوراً في استقطاب أيدي عاملة إلى البلد أو العكس.