أهمية الكمبيوتر في حياتنا

كتابة - آخر تحديث: ١٤:٥١ ، ٢١ يناير ٢٠١٦
أهمية الكمبيوتر في حياتنا

الكمبيوتر

لقد أصبح استخدام الحاسوب أو ما يسمى باللغة الإنجليزية ( computer) جزء لا يتجزّأ من حياتنا، سواء أكان ذلك في البيت أو مكان العمل أو أي مكان آخر نتوجّه له، فهو ينجز أشغالنا التي اعتدنا سابقاً على أدائها بشكل يدوي، ممّا يوفّر الوقت والجهد في آنٍ واحد، وسنتحدث في هذا المقال عن الكمبيوتر ومكوناته وأهميته.


هو أحد الأجهزة الإلكترونية القائمة على استقبال البيانات ومن ثم إعدادها، أو ما يسمى بعالم التكنولوجيا "معالجتها"؛ ليتم إخراجها بعد ذلك بالصورة المرادة، من خلال التطبيقات أو البرامج المحوسبة والمثبتة عليه، والمصممة، بحيث تستوعب كمّاً هائلاً من البيانات المُدخلة لتخرجها على شكل معلومات.


ظهور الكمبيوتر

تعود بداية ظهور الحاسوب إلى أوائل النصف الثاني من القرن العشرين، حيث تم تصميم أول حاسوب لغرض الاستخدام الهندسي والعسكري، وكان حجمه كبيراً جداً يحتاج لغرفة مساحتها 72 متراً مربعاً، أمّا عن سرعة أدائه فقد كانت بطيئة، وقد كانت كمية استهلاكه للطاقة كبيرة، وكان ذا ثمن مرتفع، ولكنه تطور وما زال في تطور مستمرّ، من حيث المواصفات والجودة وسرعة الأداء والحجم، حتى أصبح لدينا في وقتنا الحاضر جهاز " اللابتوب" ، عدا عن ظهور الأجهزة اللوحية الداعمة لأنظمة الويندوز.


مكونات الكمبيوتر

  • مكونات مادية: وتمثل كل ما هو محسوس من أجهزة إدخال كالفأرة ولوحة المفاتيح، وأجهزة إخراج كالشاشة والسماعة.
  • مكونات برمجية: وتتمثل البرمجيات المخزنة في الحاسوب والمقسّمة إلى: أنظمة التشغيل التي تمثل الوسيط بين مستخدم الحاسوب والمكونات المادية للحاسوب ذاته، والبرامج التطبيقية مثل: برامج معالجة الصور والنصوص وتطبيقات الإنترنت وغيرها.


أهمية الكمبيوتر

  • يعدّ وسيلة ترفيهية رائعة للكبار بشكل عام والصغار بشكل خاص؛ إذ يمكن تنزيل الألعاب المختلفة على جهاز الحاسوب والاستمتاع بها في أيّ وقت.
  • يمكّن من التواصل مع الآخرين، من خلال برامج التواصل الاجتماعي المختلفة والبريد الإلكتروني إذا ما تم وصل الجهاز بشبكة الانترنت.
  • يعدّ أحد المتطلبات الرئيسة للقيام بعملية التعليم الإلكتروني عن بعد.
  • في ظل الثورة المعلوماتية الكبيرة أصبح جهاز الحاسوب وسيلة ممتازة لتخزين عدد كبير من المعلومات وبمساحة قليلة، بحيث يمكن الرجوع إليها بسهولة كبيرة وقت الحاجة، في حين أنّ حفظ المعلومات سابقاً كان يستلزم مساحات كبيرة لحفظ الملفات الورقية.
  • يمكن من خلاله الحصول على كل ما نريد من معلومات عن طريق الاتصال بالإنترنت.
  • يمكن من خلاله شراء كل ما نريد من خلال التسويق الإلكتروني الذي يتم بواسطة مواقع البيع والشراء في الإنترنت.
  • يمكن من خلاله قراءة الكتب بشكل إلكتروني دون الحاجة للاحتفاظ بالكتب بشكل ورقي، وبالتالي توفير المساحة المستخدمة لتخزين الكتب في البيت.
  • يعمل الحاسوب كوسيلة تعليميّة فهو يقدّم التسجيلات الصوتية والصور والأفلام الوثائقية اللازمة لتوضيح بعض المفاهيم التعليمية.