أهمية الماء في الطبيعة

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٤٨ ، ٣ مايو ٢٠١٥
أهمية الماء في الطبيعة

الماء في الطبيعة

الماء عِبارة عَن مُركّب كيميائي يَتَكَوّن مِن ذَرتي هيدروجين وَذَرّة أكسجين ويرمَزُ لَهُ بالرّمز H2O، والماء مِن أهمّ العناصر المَوجُودَةِ على كوكَبِ الأرض فَقَد قال الله تعالى في كتابهِ العزيز: (وَجَعَلْنَاْ مِنَ المَاْءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ أَفَلاْ يُؤْمِنُوْنَ") الأنبياء : 30، وهذِهِ الآية تَدُلّ على أنّ الماء هُوَ أساسُ الحياةِ على وَجهِ الأرض وإذا وُجِدَ الماء على أيّ كَوكَبٍ يُوجد فِيهِ الحياة، والماء يقدّر نسبتهُ على سطحِ الأرض بِـ 71% أي ثلثيّ الأرض وَيَتَكَوّن بصوَرٍ مُختلفة مِثلَ (البحار، المُحيطات، والمُستنقعات) وأيضاً يُوجَدُ بحالاتٍ مُختلفة وَهِيَ (السائلة، الصلبة، والغازيّة).


أهميّة الماء في الطبيعة

  • للكائناتِ الحيّة: الكائناتُ الحَية جَميعُها لا تَستَطيعُ العَيش مِن دُونِ الماء لأنّ الماء لَهُ دَورٌ أساسي فِي القيامِ بالعمَليات الحَيَوِيّة ويساعِدُ أيضاً على تَحليلِ العَناصِر الغِذائيّة ونقلِ هذِهِ العناصر إلى كافّةِ أعضاءِ الجسم ليتم الاستفادةِ من هذه العناصر، ويستفيدُ منها الكائِن الحَي بتحويلِ هذِهِ العناصر إلى طاقَةٍ أو لموادٍ أخرى يستفيدُ مِنها لنموّهِ وإصلاح الخلايا ولا يَتِمُّ هذِهِ العَمَليّات والتفاعُلات إلّا بِوَسَط مَحلول سائل وَهُوَ الماء، فالإنسانُ يحتاج إلى الماء وإلّا سيموت بَعدَ مُرورِ أسبوعٍ واحد مِن دُونِ ماء، وإذا فَقَدَ جِسمُ الإنسان نِسبَةِ 20% مِنَ الماء فِي الجسم سيموت أيضاً، وبالتالي يُنصَحُ بالإكثارِ مِن شُربِ الماء لأنّ الماء مرتبط دائماً بالصِحّة.
  • لحياةِ الإنسان: لو نظرنا إلى حياتنا سَنَجِد استخدامُ الماء بصورَةٍ كَبيرة وَمِن أساسياتِ الحياة بالنسبةِ لنا مِثلَ (الطبخ، التنظيف، التخلّص من الفضلات، الاستحمام، في الصناعات، وغيرها) فهذِهِ الأمور مُهمّة وتعتبر الرفاهيّة بالنسبةِ لنا فَنَحنُ لا يُمكن أن نستغني عن الماء ولو ليومٍ واحد مِن حياتنا.
  • تأثيرهُ على المجتمعات الإنسانيّة والحيوانيّة: يعتبرُ الماء العُنصُر الأوّل والأهم فِي الزراعة فَمِن غير وجود الماء لا يُمكن الحصولِ على المُنتجاتِ الزراعية، ومِن الطبيعي إذا كانَت نسبَةُ الماء عالية فِي مَنطِقَةٍ مُعيّنة سَيَكثُرُ فِيها الحياة ووجودِ الإنسان والنّبات وأيضاً الحيوانات، ووجودِ الماء فِي بُقعَةٍ مِن الأرض مُؤشّر على وجود الحياةِ على الأرض ويَتَوافَدُ إليها الناس والكائنات الحيّة ويكثرُ فيها الزراعة وهذا أمر مُمكِن أن نشاهدهُ فِي المناطق القريبة من الأنهار والبحار والشواطئ والمناطقة التي تمطر فيها كميّات كبيرة من الماء.


يدخل الماء بشكل كبير في الصناعة ومن الأمثلة على استخدام الماء في الصناعة:

  • صناعةِ الورق: يحتاج المصنع إلى 144 لتر من الماء لصناعةِ طن متري من الورق.
  • تكرير النفط: يحتاج المصنع إلى 10 لترات من الماء لتكرير واحد لتر من النفط.
  • تنظيف الفاكهة والخضراوات قبل التعبئة وتصديرها.
  • يُعتبر الماء المادّة الأساسيّة في صناعةِ (المشروبات الغازيّة، الأطعمة المعلّبة، تكييف الهواء، وفي عمليّات التبريد).


الحفاظ على الماء

قال الرسول صلى اللهُ عليهِ وسلّم : (لا تُسرِف فِي الماء ولو كُنتَ على نَهرٍ جارٍ) لأنّ الماء مَصدَرٌ طبيعي يَجِب الحِفاظُ عليهِ مِنَ الصّرف والتلوّث ويجب استخدام الماء بِطَريقَةٍ صحيحة وسليمة لكي لا يتعرّض الإنسان للأمراض والسرطانات والتأثيرات الصحيّة السلبيّة الناتجة عن شربِ الماءِ المُلوّث.