أهمية النوم المبكر

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٣٧ ، ٢٢ أكتوبر ٢٠١٨
أهمية النوم المبكر

النوم المبكر

يُنصَح باتّباع عادات النوم المبكّر، والحصول على 7-8 ساعات من النوم المتواصل، وذلك للمساعدة على رفع متوسط عمر الفرد، حيث أجرى باحثون في المملكة المتّحدة وإيطاليا بتحليل دراسات عديدة، فأشاروا إلى أنّ من ينام لمدّة تقل عن ست ساعات يومياً أكثر عرضة للوفاة المبكّرة بنسبة 12%، بينما الأشخاص الذين ينامون أكثر من ثمان أو تسع ساعات معرّضون للخطر بنسبة 30%، بينما الأشخاص الذين يقلّلون عدد ساعات النوم من سبع ساعات لتصل إلى خمس ساعات أو أقلّ، فمعرضون لخطر الوفاة بنسبة 1.7 مرات من غيرهم.[١]


فوائد النوم المبكر للجسم

تحسين التركيز والإنتاجية

يعدّ النوم مهماً لجميع وظائف الدماغ، مثل: الإدراك، والتركيز، والأداء، والإنتاجيّة، حيث إنّ جميع هذه الوظائف تتأثّر بطريقة سلبية في حال عدم كفاية النوم، وأوجدت دراسة أنّ النوم القليل يؤثّر سلباً على بعض جوانب وظائف الدماغ كتأثير التسمّم الكحوليّ، بينما يؤثّر النوم الجيد إيجابياً على وظائف الدماغ، فيسهّل من قدرة الفرد على حلّ المشاكل، ويعزّز من أداء الذاكرة.[٢]


تحسين صحة الجسم والمزاج

يساعد الحصول على نوم جيد ولساعات طويلة في المحافظة على صحة الجسم، ومقاومة الأمراض، حيث أوجدت الدراسات تواجد علاقة بين قلّة النوم والمشاكل الصحية الخطيرة، مثل: أمراض القلب، والنوبات القلبيّة، والسمنة، والسكريّ، كما يساعد النوم الجيد على تحسين مزاج الفرد؛ وذلك لأنّ قلة النوم يمكن أن تسبّب الإحباط، وتؤثّر على عاطفة الفرد.[٣]


التحكم في الوزن

يساعد النوم على المحافظة على الوزن، حيث إنّ قلة النوم تزيد نسبة خطر زيادة الوزن؛ لأنّ قلة النوم تعمل على انخفاض مستويات هرمون اللبتين (بالإنجليزية: leptin) الذي يسبّب شعور الفرد بالجوع، ويزيد الرغبة في تناول الأطعمة الغنية بالدهون والسعرات الحرارية.[٣]


نصائح للنوم المبكر

يمكن اتّباع عادات النوم المبكّر من خلال الالتزام بالنصائح الآتية:[٤]

  • محاولة النوم في ذات الوقت كلّ ليلة، لأنّ هذه الطريقة تساعد الجسم على خلق روتين صحيّ للنوم.
  • اتباع عادات نوم جيدة تعمل على تهدئة الفرد لمساعدته على النوم، مثل الاستحمام بماء دافئ أو القراءة.
  • تقليل المشروبات والأطعمة التي تحتوي على كافيين، مثل الصودا والشاي المثلج.
  • تجنّب وضع التلفاز في غرف النوم، وخاصةً في غرف الأطفال.
  • استخدام السرير فقط للنوم، وليس لحلّ الواجبات المدرسيّة، أو للعب، أو للقراءة، حيث ستساعد هذه الطريقة على ربط مفهوم السرير بالنوم فقط.
  • تجنّب ممارسة الرياضة مباشرةً قبل النوم، ولكن يمكن ممارسة الرياضة في وقت مبكر من النهار، للمساعدة على النوم لاحقاً.


المراجع

  1. Debra Rose Wilson, PhD, (17-10-2016), "How Does Seven to Eight Hours of Sleep Affect Your Body?"، www.healthline.com, Retrieved 5-4-2018. Edited.
  2. Joe Leech, MS (4-6-2017), "10 Reasons Why Good Sleep Is Important"، www.healthline.com, Retrieved 5-4-2018. Edited.
  3. ^ أ ب R. Morgan Griffin, "9 Surprising Reasons to Get More Sleep"، www.webmd.com, Retrieved 5-4-2018. Edited.
  4. Rupal Christine Gupta, MD, "What Sleep Is and Why All Kids Need It"، www.kidshealth.org, Retrieved 5-4-2018. Edited.