أهمية دار الأيتام

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٤٦ ، ٥ أغسطس ٢٠١٩
أهمية دار الأيتام

أهمية دار الأيتام

تعد دار الأيتام المكان الآمن لرعاية الأطفال اليتامى، والفئات الاجتماعية الأخرى ذات الظروف الخاصة من مجهولي الأبوين، حيث تهتم بهم، وتحرص على توفير متطلباتهم وتربيتهم، وتشمل الرعاية المقدمة للأيتام فيها ما يلي:[١]

  • توفير المسكن الآمن للأطفال، والعناية بهم.
  • تقديم الطعام الصحي والكافي.
  • المتابعة الصحية الدورية لصحة الأطفال، والكشف الطبي الوقائي.
  • المحافظة على نظافة الطفل بدنياً، وتوفير ملابس مرتبة، وتتناسب مع سنه وجنسه.
  • توفير محيط اجتماعي صحي ومريح، بحيث يسد بقدر المستطاع النقص الحاصل نتيجة غياب الأسرة الحقيقية للطفل.
  • تنشئة الأطفال على القيم الصالحة وفق أصول التربية.
  • توفير فرص التعليم للأطفال حسب فئاتهم العمرية، وتلبية جميع احتياجاتهم؛ لتحقيق مستوى جيد.
  • دمج الأطفال مع المجتمع من خلال إلحاقهم برياض أطفال ومدارس خارجية؛ للاختلاط بغيرهم بشكل طبيعي مع المجتمع، وتنمية قدراتهم.
  • توفير الوسائل الممكنة التي تساعدهم على تنمية قدراتهم، وتطورها.
  • توفير أنشطة ترفيهية، وثقافية، وتربوية للأطفال، وإتاحة الفرصة لهم بالمشاركة الفعالة فيها سواءً بشكل فردي، أو جماعي.
  • توفير رعاية نفسية للأطفال، وعلاجهم من أية صعوبات؛ كصعوبات النطق، وغيرها.


فضل رعاية اليتيم

تعتبر رعاية اليتيم من أفضل وأعظم الأعمال التي يتقرب بها العبد إلى الله، وإن إنشاء دار لرعاية اليتيم تعد عملاً صالحاً، وباقياً كصدقة جارية ينتفع بها المسلمون بعد موت من أنشأها، فيقول رسول الله صلى الله عليه وسلّم: (أنا وَكافلُ اليتيمِ في الجنَّةِ كَهاتين، وأشارَ بأصبُعَيْهِ يعني: السَّبَّابةَ والوسطى[٢] ومن يهتم باليتيم، ويعتني فيه سيرضيه الله عز وجل.[٣]


كفالة اليتيم

حثّ الإسلام على كفالة الأيتام، ووعد الكفيل بالخير الكثير، ولا يشترط بالكفالة أن يعيش اليتيم في بيت الكفيل بل من خلال الإنفاق عليه، ورعايته، والاهتمام بأموره أينما كان، فيمكن أن يكفل الشخص طفلاً ويكون الطفل في بيت أبيه مع والدته، أو في دار لرعاية الأيتام، أو في أي مكان آخر.[٤]


فيديو أم الأيتام

هذه الأم لم تكتف بابنٍ واحد بل اختارت أن تكون أمّاً لأكثر من عشرة أطفالٍ أيتام  :

المراجع

  1. "الطفولة والأيتام"، www.mlsd.gov.sa، اطّلع عليه بتاريخ 6-11-2018. بتصرّف.
  2. رواه الألباني، في صحيح الترمذي، عن سهل بن سعد الساعدي، الصفحة أو الرقم: 1918، صحيح.
  3. "الجمعية الشرعية.. كفالة اليتيم بمناهج متكاملة"، www.islamstory.com، 4-2-2009، اطّلع عليه بتاريخ 6-11-2018. بتصرّف.
  4. "كفالة اليتيم.. فضلها وكيف تتحقق"، www.fatwa.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 6-11-2018. بتصرّف.