أهمية سورة الكهف

كتابة - آخر تحديث: ١٤:٥٢ ، ١١ أبريل ٢٠١٩
أهمية سورة الكهف

فضل سورة الكهف

لم يرد في فضل سورة الكهف أحاديث صحيحةٌ إلّا ما رواه الإمام مسلم في صحيحه عن أبي الدرداء أنّ الرسول -عليه الصلاة والسلام- قال: (مَن حَفِظَ عَشْرَ آياتٍ مِن أوَّلِ سُورَةِ الكَهْفِ عُصِمَ مِنَ الدَّجَّالِ)،[١][٢] فالمؤمن بالله -تعالى- غير المشرك به، والمستعيذ من فتنة الدجال في كلّ صلاةٍ، والحافظ لأول عشر آياتٍ من سورة الكهف يقي نفسه من الفتن والشبهات والخوارق التي يجريها الله -سبحانه- على يدي الدجال فتنةً وامتحاناً للناس.[٣]


التعريف بسورة الكهف

سميت سورة الكهف بهذا الاسم لأنّها تضمّنت قصة أصحاب الكهف كما ذكرت غيرها من القصص؛ من قصة ذي القرنين وموسى -عليه السلام- مع الرجل الصالح، وكان نزولها بعد نزول سورة الغاشية، وتقع في الترتيب الثامن عشر، في الجزء السادس عشر، في الحزبين الثلاثين والواحد والثلاثين، وتتألف من مئةٍ وعشر آياتٍ، بدأت بالثناء على الله سبحانه.[٤]


مقاصد من سورة الكهف

تضمّنت سورة الكهف العديد من المقاصد والدلالات، وفيما يأتي بيان البعض منها:[٥]

  • وصفت السورة القرآن الكريم بأنّه قيّمٌ؛ وذلك لأنّه أقام الحق وأظهره ودحر الباطل وأزهقه.
  • قصّت السورة عدداً من القصص؛ فذكرت قصة أصحاب الكهف التي بيّنت صدق الإيمان والإخلاص فيه، وقوة العقيدة والإعراض عمّا يخالفها ويناقضها، كما ذكرت قصة أصحاب الجنتين، وقصة آدم وإبليس، وقصة موسى مع الرجل الصالح، وقصة ذي القرنين، وجميع القصص أثبتت حقيقة البعث والجزاء المترتب للمؤمن على ما بذل في حياته وللكافر على ما جحد به.
  • أنذر الله -سبحانه- في سورة الكهف المشركين والمكذبين والجاحدين بربوبيته ووحدانيته، وبيّن كذبهم.
  • حذّر الله -تعالى- عباده من اتّخاذ الشيطان وذريته أولياءً من دونه، وبيّن أن من اتّخذ شريكاً في حياته فالشريك يتبرأ منه في الآخرة.


المراجع

  1. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن أبي الدرداء، الصفحة أو الرقم: 809، صحيح.
  2. "سورة الكهف-فصل في فضل السورة"، www.al-eman.com، اطّلع عليه بتاريخ 15-3-2019. بتصرّف.
  3. "الوقاية من فتنة الدجال"، www.al-eman.com، اطّلع عليه بتاريخ 15-3-2019. بتصرّف.
  4. "التعريف بسورة الكهف"، www.e-quran.com، اطّلع عليه بتاريخ 15-3-2019. بتصرّف.
  5. "مقاصد سورة الكهف"، www.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 15-3-2019. بتصرّف.