أهمية واستخدامات غاز النيتروجين

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٤١ ، ٨ نوفمبر ٢٠١٨
أهمية واستخدامات غاز النيتروجين

أهميّة غاز النيتروجين

تتلخّص أهميّة غاز النيتروجين بدوره الهام في البقاء لمختلف أشكال الحياة على سطح الأرض من نباتات وحيوانات، يتواجد بشكل كبير في الغلاف الجوّي بما يقارب نسبة 80%، ولكن للأسف يتواجد بشكل يصعب الاستفادة منه، واستمرت تجارب العلماء في الحصول على النيتروجين للاستفادة منه إلى أن نجحوا في العام 1990 باختراع طريقة هاربر لفصل النيتروجين، حيث تم إضافته للسماد لإتاحة وصوله للغذاء ومنها للبشر،[١] حيث تقوم البكتيريا الموجودة في التربة بتحويل أيّة مركبات نيتروجين لنترات ليقوم النبات بامتصاصها وتحويلها لأحماض أمينية عبر مايسمى بدورة النيتروجين.[٢]


استخدامات غاز النيتروجين

يوجد لغاز النيتروجين الكثير من الاستخدامات الهامّة منها:[٢]

  • يستخدم غاز النيتروجين عند تبريده وتحويله لسائل في كمادّةٍ مبرّده، حيث يستخدم لحفظ الأطعمة، بالإضافة لاستخدامه في حفظ الخلايا والحيوانات المنويّة.
  • يستخدم في صناعة الإلكترونيّات وبالأخص الديودات والترانزستورات.
  • يستخدم في صناعة الحديد الصلب المعروف أيضاً بالفولاذ، بالأخص في معالجته وتشكيله.
  • يستخدم غاز التيتروجين في صناعة الأسمدة والتي تعد الأمونيا المكوّن الرئيسي لها.
  • يستخدم في صناعة المتفجّرات.
  • يستخدم في منع أكسدة المركبات أثناء التفاعلات الكيميائيّة مما يسبب تلفها.[٣]


خصائص غاز النيتروجين

يتميّز عنصر النيتروجين بعدّة خصائص أهمها:[٣]

  • يعد عنصر النيتروجين من العناصر غير المعدنيّة.
  • لا لون له ولا رائحة.
  • يمتلك عدداً ذريّاً يساوي 7.
  • يمتلك درجتي غليان وانصهار منخفضتين جداً وهما ( −320.4) و(−345.8) درجةً مئويّة بالترتيب.
  • يتواجد بالطبيعة في الحالة الغازية.[٢]


اكتشاف غاز النيتروجين

تم اكتشاف غاز النيتروجين على يد العالم دانيال روثرفورد في العام 1772، حيث قام بإجراء تجربة مخبرية لمعرفة أثر سحب الأكسجين وثاني أكسيد الكربون من الهواء، واللذان يعدّان مهمان للكائنات الحيّة، لمعرفة أيّة غازات متبقيّة والتي لاتعد ضروريّةً للحياة، حيث قام العالم أنطوان لوران دو لافوازييه في عام 1786 بتسمية النيتروجين باسم (زواتي) والذي يعني بلا حياة.[٤]


المراجع

  1. "Why is nitrogen important?", www.n-print.org, Retrieved 13-9-2018. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Nitrogen", www.rsc.org, Retrieved 13-9-2018. Edited.
  3. ^ أ ب R. Thomas Sanderson, "Nitrogen"، www.britannica.com, Retrieved 13-9-2018. Edited.
  4. Agata Blaszczak-Boxe (27-9-2017), "Facts About Nitrogen"، www.livescience.com, Retrieved 13-9-2018. Edited.