أهم فيتامين للجسم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٩ ، ٤ يونيو ٢٠١٥
أهم فيتامين للجسم

أهم فيتامين للجسم

جسد الإنسان بحاجة للفيتامينات للمحافظة على صحته بشكل عام، وقيام هذا الجسد بوظائفه الحيوية على أكمل وجه، فنرى بأنّ جميع الفيتامينات ضرورية وبنسب متفاوته، من أجل نموّ الجسم والمحافظة على سلامته، إلاّ أنّ أهم هذه الفيتامينات على الإطلاق هو فيتامين ( D ).


فوائد فيتامين D

  • ضروري جداً للعظام، ويدخل في صناعة الأدوية الشّافية من بعض السرطانات، والعديد من الأمراض الأخرى، ويعتبر هذا الفيتامين محفز جنسي، وتتجاوز فوائده كل هذه الأمور، وما تزال حتّى الآن تُجرى الأبحاث العلميّة والتجارب العمليّة التي تتحدث عن أهمية هذا الفيتامين المبهر للإنسان، وسأتحدث عن فوائده بالتفصيل.
  • يدخل في بعض الأدوية التي تعالج السرطان، فهو واق مهم من هذا المرض الخطير، وخاصة سرطان الثدي الذي يصيب النساء، إضافة للعديد من السرطانات الأخرى، كالسرطان الذي يصيب غدّة البروستاتا، وأيضاً سرطان القولون، حيث يقوم هذا الفيتامين بتبطيء عملية نمو الخلايا غير الطبيعية، لنجده يقلّل كثيراً من احتمالية تطوّر هذه الخلايا وتحوّلها لسرطان معين، حيث أثبتت الدراسات بأن هذا الفيتامين يقوم بقتل تلك الخلايا السرطانيّة وتدميرها.
  • يقي من أمراض القلب، حيث أن تواجد الفيتامين في جسم الإنسان، وبالنسب التي يحتاجها الجسد، يقي من اضطرابات القلب بنسبة 43 %، ابتداءً من الإصابة بمرض ارتفاع أو انخفاض ضغط الدم، وصولاً إلى المتلازمة الأيضية ( فرط السكر )، والذي هو شائع باسم داء السكّري، لاحتواء هذا الفيتامين على مواد مضادة للإلتهابات.
  • يُعتبر مضاد للإكتئاب، عن طريق مد الجسم بمناعة إضافيّة، فيقوم بتحفيز مادة ( السيروتونين ) المضادة لهذا الإكتئاب، وهذه المادة تدخل في علاج مضادات الإكتئاب في الدماغ، حيث أثبتت الأبحاث بأن هناك علاقة بين الإضطرابات النفسية ونقص الفيتامين في الجسم.
  • يُعتبر محفّزاً جنسياً مهماً، ولا يزال هذا الأمر قيد الدراسة والتجريب، وآخر ما توصّلت إليه الأبحاث في هذا الصدد، بأنه كلما زادت نسبة الفيتامين في الجسد، تزداد فيه نسبة ( التيستوستيرون )، وهو هرمون الرغبة الجنسية، حيث يعمل هذا الفيتامين على تحسين الرغبة الجنسية لدى الرجال.


مصادر فيتامين D

  • أشعة الشمس بالدرجة الأولى، حيث تُعتبر هي المصدر الأساسي لهذا الفيتامين، وإن لم نستطع التعرض لأشعة الشمس بالقدر الذي يمكننا من الحصول على الفيتامين، فقد وجد مكمّل غذائي لهذا الفيتامين، لكن يمنع أخذه إلاّ بعد إجراء الفحوصات اللازمة، واستشارة الطبيب.
  • بعض من الأسماك، كالسلمون والسردين المعلّب، بالإضافة إلى سمك التونا.
  • الحليب، بمختلف مصادره، الطازج أو البودرة.
  • البيض.
  • الحبوب.
  • الزبدة.