أهم معالم مارسيليا

كتابة - آخر تحديث: ١٤:٣١ ، ١٩ أبريل ٢٠١٩
أهم معالم مارسيليا

ميناء مارسيليا القديم

يشتهر ميناء مارسيليا القديم (بالفرنسيّة: Vieux Port) بكونه ميناءً نَشِطاً يكتظُّ باليخوت، والقوارب السياحيّة التي تُعَدُّ وسيلة ترفيهيّة للسيّاح، إلى جانب القوارب المُخصَّصة للصيد، علماً بأنّ هناك الآلاف من السُّفن التي ترسو في هذا الميناء القديم، والتي تجعل منه ميناءً حيويّاُ في مدينة مارسيليا الفرنسيّة، وهو إلى جانب هذا كلّه يضمُّ العديد من المقاهي، وغيرها.[١]


متحف مارسيليا التاريخيّ

يُعَدُّ متحف مارسيليا التاريخيّ (بالفرنسيّة: Musée d’Histoire de Marseille) من أهمّ المَعالم السياحيّة في مدينة مارسيليا الفرنسيّة؛ حيث يعرض تاريخ مدينة مارسيليا -التي تُعَدُّ أقدم مدينة في فرنسا- منذ العصور القديمة (ما قَبل التاريخ)، وصولاً إلى العصر الحاضر؛ إذ إنّه يضمُّ اثني عشر معرضاً زمنيّاً خاصّاً بكلّ حقبة من هذه الحِقب التاريخيّة للمدينة.[٢]


وتجدر الإشارة إلى أنّ مبنى المتحف الذي تمّ بناؤه إلى جانب بقايا ميناء يونانيّ تمّ اكتشافه في المنطقة يضمُّ العديد من القِطع الأثريّة، والمَعالِم البارزة، مثل بقايا السفينة التجاريّة التي يعود تاريخها إلى القرن الثالث، والتي تمّ اكتشافها عام 1974م، علماً بأنّ هذه السفينة تمّ تجفيفها باستخدام عملية التجميد، بحيث يتمكّن الزوّار، والسيّاح من مشاهدتها معروضة خلف الزجاج في المتحف.[٢]


كنيسة القدِّيسة مريم الكُبرى

تشتهر الكنيسة الرومانيّة الكاثوليكيّة التي يُطلَق عليها اسم كنيسة القدِّيسة مريم الكُبرى (بالفرنسيّة: Cathedrale Sainte-Marie Majeure) بكونها من أهمّ مَعالِم مدينة مارسيليا الوطنيّة؛ حيث تُعَدُّ مَقرَّ أبرشيّة مارسيليا، وعلى الرغم من أنّ المبنى الحاليّ لها يعود تاريخ تشييده إلى النصف الثاني من القرن التاسع عشر الميلاديّ، مع احتوائه على بعض القطاعات التي يعود تاريخها إلى القرن الثاني عشر الميلاديّ، إلّا أنّ الموقع الذي بُنِيت فيه يُعتبَر موقعاً مُخصَّصاً للعبادة منذ القرن الخامس الميلاديّ.[٣]


كورنيش كينيدي

يشتهر الطريق الساحليّ الذي يُطلِق عليه السكّان المحلّيون اسم كورنيش كينيدي (بالإنجليزيّة: Corniche Kennedy)؛ نسبة إلى الرئيس الأمريكيّ جون كينيدي باحتوائه على العديد من الشواطئ الصخريّة على جانب من جوانبه، ممّا يعني أنّه يُعَدُّ وجهة مناسبة لمن يرغب في الاسترخاء، والاستجمام، أمّا الجانب الآخر فهو يضمّ الفنادق الكُبرى، والحدائق، والمطاعم، وغيرها، كما أنّه يوفّر للسيّاح، والزوّار فرصة ركوب الدرّاجات، والتجوُّل على امتداده وصولاً إلى الشواطئ الأخرى في المدينة.[٤]


المراجع

  1. "Vieux Port", www.lonelyplanet.com, Retrieved 19-4-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Musée d’Histoire de Marseille", www.lonelyplanet.com, Retrieved 19-4-2019. Edited.
  3. "Cathedrale de la Major", www.visitacity.com, Retrieved 19-4-2019. Edited.
  4. Alex Ledsom (23-5-2017), "Corniche Kennedy"، theculturetrip.com, Retrieved 19-4-2019. Edited.