أورام الدماغ الحميدة

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٢١ ، ٢٠ فبراير ٢٠١٩
أورام الدماغ الحميدة

أورام الدماغ الحميدة

تُعرف أورام الدماغ الحميدة بأنّها مجموعة من الخلايا المتماثلة التي لا تمر بمراحل الانقسام والتطور الطبيعي، بل تنمو وتتطور إلى كتلة من الخلايا دون أن تمتلك خصائص الخلايا السرطانية عند فحصها بالمجهر، تنمو هذه الخلايا غالباً ببطء دون مهاجمة الأنسجة المحيطة، ونادراً ما تتحول إلى نقائل (بالإنجليزية: Metastasis) تنتشر لأعضاء أخرى، وفي الحقيقة سبب حدوث هذه الأورام غير معروف، ولكن قد يكون هناك عوامل تؤدي إلى الإصابة بها كالتعرض للإشعاعات والمواد الكيميائية، كذلك وجود هذا النوع من الأورام في تاريخ العائلة يزيد من خطر الإصابة بها، وتجدر الإشارة إلى أنّه غالباً ما تتم إزالة هذه الأورام جراحياً دون أن تعود هذه الأورام مرة أخرى.[١]


أعراض أورام الدماغ الحميدة

تختلف أعراض الإصابة بالورم الحميد في الدماغ اعتماداً على حجم الورم، وموقعه، إضافة إلى سرعة نموه، ومن هذه الأعراض والعلامات نذكر ما يأتي:[٢]

  • الإصابة بالصداع بشكل لم تسبق المعاناة منه.
  • زيادة حدة الصداع وتكرار حدوثه بشكل تدريجي.
  • زغللة العيون والرؤية المزدوجة.
  • فقدان الإحساس والحركة في الساق والذراع بشكل تدريجي.
  • صعوبة في الاتزان.
  • مشاكل في السمع.
  • صعوبة في الكلام.
  • تغيرات في السلوك.
  • نوبات التشنج.
  • الغثيان والتقيؤ غير المبرّرين.


أنواع أورام الدماغ الحميدة

هناك العديد من أنواع أورام الدماغ الحميدة، نذكر منها ما يأتي:[٣]

  • الورم السحائي: (بالإنجليزية: Meningioma) وهو النوع الأكثر شيوعاً بين أورام الدماغ الحميدة، يبدأ بالظهور في السحايا (بالإنجليزية: Meninges) وهو الغشاء الذي يحيط بالدماغ والنخاع الشوكي، وعادةً ما تتأخر الأعراض بالظهور حتى يزداد حجم الورم، وتكون النساء أكثر عرضة للإصابة به من الرجال، خاصة اللاتي يتعرضن للإشعاعات ومن يُعانين من مرض وراثيّ كالورم العصبي الليفي (بالإنجليزية: Neurofibromatosis) من النوع الأول والثاني.
  • الورم الشفاني: (بالإنجليزية: Schwannoma) يظهر هذا الورم في خلايا شوان (بالإنجليزية: Schwann cells) حول الخلايا العصبية من الدماغ، ويُعد ورم العصب السمعي (بالإنجليزية: Vestibular schwannoma) والمسمى أيضاً Acoustic neuroma النوع الأكثر شيوعاً من الأورام الشفانية، وتصاب به النساء أكثر من الرجال وأيضاً من يملكون مرضاً وراثياً كالورم العصبي الليفي من النوع الثاني.
  • أورام الغدة النخامية: (بالإنجليزية: Pituitary Adenomas) وهي أورام شائعة الحدوث تصيب الغدة المنتجة للهرمونات والمحفزة لإنتاج هرمونات أخرى، لكن معظم أورام الغدة النخامية لا تنمو فلا تؤدي إلى حدوث مضاعفات، وتصاب به النساء أكثر من الرجال، وأيضاً من يملكون مرضاً وراثياً كالورم الصماوي المتعدد النوع 1 (بالإنجليزية: Multiple endocrine neoplasia type 1).
  • ورم الخلايا القاعدية الوعائي: (بالإنجليزية: Hemangioblastomas) يظهر في الأوعية الدموية الموجودة في الدماغ، والنخاع الشوكي، والشبكية (بالإنجليزية: Retina)، ويصيب أحياناً من هم مصابون بداء فون هيبل - لينداو (بالإنجليزية: Von Hippel-Lindau Disease).
  • الورم القحفي البلعومي: (بالإنجليزية: Craniopharyngioma) يبدأ هذا الورم بالنمو في الخلايا المجاورة للغدة النخامية (بالإنجليزية: Pituitary gland) الموجودة في قاعدة الدماغ، وهو أكثر شيوعاً لدى الأشخاص الأكبر من 45 سنة والأطفال الذين قد يصاحب ظهور الورم لديهم بطء النمو وتأخر البلوغ.
  • الورم الدبقي: (بالإنجليزية: Glioma) ينمو في الخلايا الدبقية (بالإنجليزية: Glial cells) التي تحيط بالخلايا العصبية في النخاع الشوكي والدماغ وتعطيها الدعامة، وهو أكثر حدوثاً عند الرجال، والبالغين، ومن هم مصابون بأمراض وراثية كالتصلب الحدبي (بالإنجليزية: Tuberous sclerosis).


المراجع

  1. Charles Patrick Davis, MD, PhD, "Benign Brain Tumor Symptoms and Types"، www.medicinenet.com, Retrieved 15-02-2019. Edited.
  2. "Brain tumor", www.mayoclinic.org,10-01-2019، Retrieved 15-02-2019. Edited.
  3. Louise Chang, MD (12-05-2018), "Types of Noncancerous Brain Tumors"، www.webmd.com, Retrieved 15-02-2019. Edited.