أولاد نبي الله إبراهيم

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٥٩ ، ١٤ مارس ٢٠١٩
أولاد نبي الله إبراهيم

أولاد نبيّ الله إبراهيم

ذكر المؤرّخون من أهل العلم أنّ نبيّ الله إبراهيم -عليه السلام- قدّ رُزق بثلاثة عشر ابناً ذكراً؛ أولهم إسماعيل -عليه السلام- وأمّه هاجر، ثمّ إسحاق -عليه السلام- وأمّه سارَّة، ثمّ بعد وفاة سارَّة وهاجر؛ تزوّج نبيّ الله إبراهيم -عليه السلام- زوجتين؛ وهما: قنطورا وحجّون؛ رُزق منهما بأحد عشر ابناً، وهم: سرج، ويقشان، ولوطان، ونشق، وزمران، ومديان، وأُميم، ونافس، وكيسان، وسورج، وأخيرٌ لم يرد اسمه في كُتب التاريخ.[١]


إبراهيم -عليه السلام-

يُذكر في نسب إبراهيم -عليه السلام- أنّه إبراهيم بن آزر بن ناخور بن ساروغ بن ارغو بن فالغ بن غابر بن شالخ بن قينان بن أرفخشذ ابن سام بن نوح -عليه الصلاة والسلام-، وكان يكنّى إبراهيم -عليه السلام- بأبي الضيفان؛ لأنّه كان كريماً مضيافاً لمن نزل به ضيفاً، اختلفت الأقوال في مكان ولادته؛ إلّا أنّ الأكيد أنّه قد وُلد زمن الملك المتجبّر الذي كان يُدعى النمرود؛ الذي طغى في البلاد وعذّب العباد قبل أنّ يَشِبَّ نبيّ الله إبراهيم ويُناظره متحدّياً له.[٢]


فضائل وصفات إبراهيم عليه السلام

حاز إبراهيم -عليه السلام- العديد من الخصال والصفات الحسنة؛ وقد امتدحه الله -تعالى- غير مرّةٍ في القرآن الكريم؛ وفيما يأتي ذكر شيءٍ من فضائل وصفات نبيّ الله إبراهيم، ومن الأوصاف الواردة له:[٣]

  • أنّه إمامٌ؛ والإمام يُقتدى به ويُؤتمّ به.
  • أنّه أُمّةٌ؛ أيّ جامعٌ لخصال الخير كلِّها.
  • أنّه قانتٌ؛ والقنوت هو الخشوع لله -سبحانه-.
  • أنّه حنيفٌ؛ وهو المنحرف عن الشرك إلى التوحيد.
  • أنّه أول من يُكسى يوم القيامة من الخلق؛ لِكرمه وفضله عند الله -تعالى-.
  • أنّه أول من ضيّف ضيّفاً وأكرمه، وأول من حفّ شارباً، وأوّل من اختُتن.


المراجع

  1. محمد علي قطب (2004)، زوجات الأنبياء عليهم السلام وأمهات المؤمنين رضي الله عنهن (الطبعة الطبعة الأولى)، القاهرة-مصر: الدار الثقافية للنشر، صفحة 28،34،42،48،49،50. بتصرّف.
  2. "نبي الله إبراهيم عليه الصلاة والسلام ج (1)"، www.darulfatwa.org.au، اطّلع عليه بتاريخ 2019-3-6. بتصرّف.
  3. "من ‏فضائل إبراهيم عليه السلام‬ "، www.ar.islamway.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-3-6. بتصرّف.