أول سكة حديد أنشئت في العالم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٤٠ ، ٨ أغسطس ٢٠١٧
أول سكة حديد أنشئت في العالم

السكة الحديدية

هي سكة مصنوعة من مجموعة من القضبان الحديدية، والتي تحمل القطارات المصمّمة بعجلات خاصّة للسير عليها، بهدف نقل الأمتعة، والركاب من مكان إلى آخر، خاصةً في المسافات البعيدة، كما تربط العديد من المناطق مع بعضها البعض، مما يعزز تواصل الشعوب فيما بينها، وفي هذا المقال سنعرفكم على أوّل سكة حديد أنشئت في العالم.


سكة ليفربول ومانشستر أول سكة حديد في العالم

أنشئت أوّل سكة حديديّة في العالم في اليابان عام 600ق.م، حيث كانت تتكوّن من زورقين يصلان بين ساحة البناء والبحر، ثمّ تمّ افتتاح أوّل خط للركاب في عام 1830م، وهو عبارة عن سكّة كانت تربط بين مدينتي ليفربول ومانشستر، كما كان يتبع لمتحف العلوم الصناعيّة، ولا بدّ من الإشارة إلى أنّه يتميّز باحتوائه على خطين، لكلّ منهما جدوله الزمنيّ المحدّد، والذي يقف عند محطات متتالية، لفتح المجال للخطّ الآخر.


دوافع إنشاء أول سكة حديد

أنشئت أوّل سكة حديد في العالم نتيجة شكوى بعض رجال الأعمال البريطانيين للبرلمان البريطاني على صعوبة النقل، وبطء توصيل بضائعهم من فيلانكشير مانشستر وليفربول، حيث إنّهم كانوا يحتاجون لبعض الموادّ الخام اللازمة للعديد من الصناعات القطنية من ليفربول، بالإضافة لحاجتهم إلى نقل هذه المنسوجات إلى فيلانكشير مانشتر، ممّا أدّى لموافقة الحكومة البريطانية على بناء خطين حديديين لتجهيز السكة، وقد تمّ عرض هذا المشروع على المهندس الإنجليزي ستيفنسون الذي كان صاحب مناجم كلينجورت في بريطانيا، فتم البدء ببناء السكة الحديدية على بعد خمسين كيلومتراً من الخطوط المزدوجة، واستمرّ بناؤها لحوالي أربعة أعوام، حيث بني خلالها 63 جسراً، وحفر فيها نفقاً يصل طوله إلى ثلاثة أمتار تمتد من جبل أوليف إلى جلاميد الصخر بعمق ثلاثين متراً.


استعمالات أول سكة حديد

تمكّنت بعض الشركات الخاصّة من القيام بالعديد من عمليات النقل باستخدام سكة الحديد بناءً على موافقة القانون البريطانيّ على ذلك في عام 1831م مقابل مبلغٍ معيّنٍ من المال، إلا أنّه تمّ الاعتراض على أسعار النقل، فتمّ تخفيضها، كما لاقت السكة نجاحاً باهراً في نقل الركاب، نظراً لسهولة التنقّل، ولرخص المواصلات.


ترميم أول سكة حديد

بدأ العمل على تطوير أول سكة حديد في عام 1837م، فمد فيها خط من منطقة Ordsall إلى محطة مانشتسر فيكتوريا الجديدة في عام 1842م، واستمر هذا العمل حتى عام 1844م، ممّا أدّى لاستخدام محطة ليفربول لمدّة مئة سنة في نقل البضائع.