أول سورة نزلت

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٤٣ ، ١٥ أبريل ٢٠١٩
أول سورة نزلت

أوّل سورةٍ أُنزلت كاملةً

ذكر العلماء بعض الأقوال في أوائل السور التي أُنزلت على النبي -صلّى الله عليه وسلّم-؛ فقيل إنّها كانت سورة العلق، إلّا أنّه ورد عن العلماء أنّ سورة العلق لم تتنزّل كاملةً على النبي -عليه السلام-، بل إنّ أوّل ما أُنزل من السور كاملةً هي سورة الفاتحة، وقيل سورة المدثر، ومن جملة السور التي تنزّلت على النبي -صلّى الله عليه وسلّم- في بداية دعوته كانت سورة المزمل، وسورة المدثر، وسورة القلم.[١][٢]


أول ما جاء به الوحي

كان مطلع سورة العلق أوّل ما نزل على النبي -صلّى الله عليه وسلّم- من القرآن الكريم كما بيّن الجمهور من العلماء، وهو قول الله تعالى: (اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ...عَلَّمَ الْأِنْسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ)،[٣] وكان ذلك كما قدّره العلماء يوم الاثنين لسبع عشرة أو أربعٍ وعشرين ليلة خلون من رمضان، وتجدر الإشارة إلى أنّ العلماء اختلفوا في عمر النبي -عليه الصلاة والسلام- حين نزل الوحي عليه؛ فقيل كان عمره أربعين سنةً، وقيل ثلاثةً وأربعين.[٤]


سورة العلق

كانت سورة العلق أوّل ما نزل به الوحي جبريل -عليه السلام- على النبي -صلّى الله عليه وسلّم-، وكانت بداية اللقاء في غار حراءٍ؛[٥] حيث سأله جبريل أن يقرأ، وكان النبي -عليه السلام- يمتنع عن القراءة، حتى قال له جبريل -عليه السلام-: (اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ)،[٦] وورد أنّ ابن كثير -رحمه الله- قال إنّ نزول سورة العلق كان رحمةً من الله -تعالى- على عباده، وتذكيراً لهم بمنّته وفضله الذي يُحيط بهم؛ إذ خلقهم من نطفةٍ وعلقةٍ، وكرّمهم وشرّفهم بالعلم الذي قد يكون باللسان أو بالأذهان أو بالبنان، وقد اشتملت سورة العلق على العديد من الفوائد المستنبطة، وأهمها ذكر ما يُقيم حال العبد في حياته وآخرته؛ بتعريفه ممّ خُلق، ولم خُلق، وإلى أين سيكون مصيره.[٧]


المراجع

  1. "أول سورة نزلت كاملة"، www.fatwa.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-3-28. بتصرّف.
  2. "ترتيب نزول السور المكية والمدنية"، www.islamqa.info، اطّلع عليه بتاريخ 2019-3-28. بتصرّف.
  3. سورة العلق، آية: 1-5.
  4. "بداية نزول القرآن الكريم"، www.fatwa.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-3-28. بتصرّف.
  5. "ما هي أول وآخر آية نزلت من القرآن الكريم"، www.fatwa.islamonline.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-3-27. بتصرّف.
  6. سورة العلق، آية: 1.
  7. "سورة العلق"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-3-27. بتصرّف.